الرئيسية / فنون / تلاميذ معهد العهد الجديد بدوز ينطقون مسرحا

تلاميذ معهد العهد الجديد بدوز ينطقون مسرحا



*نجاة إدهان

خاص- ( ثقافات ) 

حين يُعشق الموتُ لأنّ الحياة صارت عفنة..
قدّم تلاميذ معهد العهد الجديد بدوز عرضا مسرحيّا من إخراج الأستاذ فيصل بالطّاهر تُوّج بجائزة أحسن عرض تلمذيّ في تونس.
العرض لافت بنفَس إنساني عميق للكاتب العراقي علي عبد النبي الزيدي بعنوان “واقع خرافي” وأداء ركحيّ مميّز يكسر قاعدة التجربة والدّربة ليثبت أنّ الهواية تتسلّل إلى تفاصيل المشهد فيتماهى الممثل مع روح يسكنها وجع أكبر من الحياة.
وجع ينتصر لإنسانيّة هزمها صراع الأرض وحبّ الزّوجة السّاذج قبل أن تقتلها رصاصة أخطأت صاحبها الحقيقيّ لسبب لا يخرج عن دائرة الكوميديا السوداء هو الاشتراك في الاسم.. 
ينتشي البطل (التلميذ المبدع خيرالدين بن عمر)، واهما، بشهادة في سبيل الوطن لكنّه سرعان ما يكتشف أنّ في القبور حياةً أكثر صدقا وأشدّ نبضا فيواجه كلّ دعوات العودة بالرّقص للموت. 
رقص يستميت فيه جسده على الرّكح محتفيا برحم الأرض وتستعصي روحه على فتنة العودة إلى حياة لا يريد أن يجتاحه عفنها مرّة أخرى ولا أن يقيّده حبّ زوجة ساذج. بطل يتطاول على ملك الموت حتّى يجعله مسخا لا يعدو أن يكون “قابض روح غبيّ” ويحرمه إمكان تصويب خطئه بردّه إلى الحياة وقتل غيره.. 
فاتن أن يشكّل المعنى تلاميذ نظنّهم أطفالا لنكتشف أنّ الوعي أكبر من السنّ وأنّ المدرسة ليست مكان تلقين إذا سكن الأستاذَ هاجسُ الإبداع والإيمان بالإنسان.. عمل تقاطعت فيه وجوه إبداع كثيرة لتُشكّل معنى جديدا أعظم من سذاجة البقاء، معنى يلخّص جوهر الوجود.. 
_______
*كاتبة تونسية

شاهد أيضاً

بوب ديلان..قصيدة إلى جواني

* خلدون الشمعة إذا صح ما يقوله الناقد الإنكليزي جون رسكن من أن “الشعر الغنائي” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *