الرئيسية / إضاءات / الكتب الإلكترونية تضر بصحتك !

الكتب الإلكترونية تضر بصحتك !




ترجمة: آماليا داود

خاص- ( ثقافات )

رغم أن القراءة مفيدة بلا شك إلا أن طريقة القراءة لها تأثير على صحتك الجسدية والعقلية، ففي عالمنا الحديث المعتمد على التكنلوجيا، تم استبدال الكتاب الورقي بالإلكتروني، وأصحبت النظرة إلى الكتب الورقية، بالنسبة لكثيرين، على أنها “موضة قديمة وغير عملية”.

وبسبب سرعة انتشار الكتب الإلكترونية أجريت العديد من الدراسات العلمية وإليكم بعض نتائجها: 

عند القراءة الالكترونية أنت لا تحفظ المعلومات 

أكدت دراسة أجريت العام 2014 أن القراء الإلكترونيين يجدون صعوبة في تذكر المعلومات، في حين أن القراء العاديين يملكون ذاكرة جيدة ويستطيعون التذكر بشكل أفضل، ولم يعلم الباحثون ما السبب وراء هذه النتيجة، لكن من المرجح أن لذلك علاقة بالقدرة على التواصل المادي والبصري مع الكتاب الورقي، أما في حالة قراءة الكتاب الإلكتروني فيمكن أن تكون القراءة مجزأة وتخللها زيارات إلى روابط أخرى أو إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وهذه “الفواصل” أثناء القراءة الإلكترونية هي كثيرة في معظم الأحيان، و من أجل الاحتفاظ بالمعلومات نحتاج إلى قراءة طويلة، دون فواصل متباعدة في الزمن.

القراءة الالكترونية تبقيك مستيقظاً 

وأشارت إلى أن قراءة الكتب عن طريق الجهاز اللوحي قد يبقيك مستيقظاً لفترة أطول من الكتاب الورقي، وقد أكدت الدراسة أن استخدام الأجهزة الباعثة للضوء مثل “الايباد” مباشرة قبل النوم يؤثر على نمط النوم الطبيعي .

وأكد الباحثون أن الضوء الأزرق المنبعث من هذه الأجهزة تؤثر على الصحة العامة، وعلى ساعة الجسم الداخلية التي تحدد ساعة النوم المنتظمة يومياً، وتترك الجسم متنبهاً يقظاً بعد إنهائه استخدام تلك الأجهزة.

وفي هذا السياق قالت الدكتورة ماري شالنج “لقد لاحظنا تعطل التوازن البيولوجي بفعل الموجات القصيرة المدى والتي تعرف بالضوء الأزرق، فقراء الكتب الإلكترونية انخفض عندهم هرمون النوم الميلاتونين، وعانوا أيضاً من انخفاض في رمشات العين، وعانوا من مشاكل مع ساعتهم البيولوجية ونشاط ملحوظ في ساعات المساء، وصعوبات في الاستيقاظ في صباح اليوم التالي لاستخدامهم الأجهزة الالكترونية”.

من جانبه أوضح الدكتور تشارلز كيزلر رئيس بيريجهام ومستشفى النساء قسم النوم واضطرابات الساعة البيولوجية : “خلال الـ 50 سنة الماضية هناك انخفاض ملحوظ في متوسط مدة النوم ونوعيته، والسبب استخدام الأجهزة الالكترونية في القراءة والتواصل والترفية، وخاصة الأطفال والمراهقين الذين يعانون من قلة النوم بشكل واضح، وهناك حاجة ملحة إلى البحوث الوبائية لتقييم العواقب طويلة الأمد لهذه الأجهزة على الصحة والسلامة”. 

خسارة ساعات نومك ونشاطك الصباحي

ووجدت الدراسة أن القراء الإلكترونيين يحتاجون إلى عشر دقائق للنوم أكثر من القراء العاديين، وتأخر ساعة كاملة عن موعد النوم المحدد، وفي ساعات الصباح بعد استيقاظهم يعانون من النعاس لساعات طويلة، وقال مسؤول البحث كيرلز إن ضوء الأجهزة الإلكترونية يسطع بشكل مباشر في عيني القارئ، في حين الكتاب الورقي يعكس فقط الضوء الموجه إليه .

التعرض لعدة أمراض جسدية 

استخدام الأجهزة الإلكترونية مباشرة قبل النوم يعرض الإنسان لسرطان الثدي والقولون والمستقيم، وسرطان البروتستات المتقدم الذي تسببه أيضاً أوقات العمل ليلاً، ونقص النوم خطير على القلب والأوعية الدموية ويسبب متلازمة الأيض مثل السكري والسمنة . 

القراءة الإلكترونية تسبب الاكتئاب

استخدام “اللابتوب” و”الموبايل” قبل النوم مباشرة يسبب الاكتئاب، ومستويات عالية من الإجهاد، والتعب عند الشباب، و لا تؤثر تلك العادات على معدل النوم فقط بل تسبب نقصاً في الانتباه وقلة تركيز، فنحن ننتقل من رابط إلى رابط و التحقق من “الفيسبوك” بشكل متقطع، ويبدو أيضاً ان وسائل التواصل الاجتماعي والانجرافات التكنولوجية تعزز الشعور بالذنب والندم، فقد تمر ثلاث ساعات دون أن نشعر بالوقت أثناء استخدام الانترنت والنتيجة دماغنا سوف يشعر بالتعب الشديد.

الضوء الازرق = التوتر 

القراءة الورقية تساعدك على الاسترخاء تماماً مثل الموسيقى والمشي، ووفقاً لدراسة أخرى أجريت في عام 2009 ، حيث قام الباحثون بقياس معدل ضربات القلب ولتوتر العضلي وجدوا ان قراء الكتب الورقية يسترخون بعد 6 دقائق من القراءة، في حين أن القراءة الالكترونية تلغي تلك الراحة الناتجة عن قراءة الكتب الورقية وتسبب الاجهاد .

وبهذا الصدد قال انجوس فيليبس، مدير مركز أكسفورد الدولي لدراسات النشر: أكدت دراسات سابقة على خطر الضوء الأزرق، وفي نهاية اليوم يرغب معظم الناس بالابتعاد عن الشاشات الالكترونية، وأفضل طريقة هي الكتاب الورقي.

وقد أكد، فيليبس، أن معظم القراء يحبون الكتب الورقية، لكن عند مقارنة أداء الدقة والسرعة بالقراءة كانت مستويات الكتب الالكترونية أعلى، ويمكنك في أي وقت تحميل أي كتاب والسهر عليه طول الليل ولا تزعج شريكك في الغرفة بالضوء، ويمكنك اختيار حجم الخط في الكتب الالكترونية. ولكن هناك أنواعاً من الكتب بحاجة إلى قراءة تأملية، و الاستماع إلى صوت تقليب الصفحات، وإذا كانت الكتب الإلكترونية تعطيك ميزة القراءة السريعة، هذا ليس بالضرورة شيء جيد، فالاسترخاء أثناء القراءة والانخراط في تفكير عميق متعة لا تتيحها القراءة السريعة، وهذا يشبه تماماً الفرق بين الوجبات السريعة والطبخ المنزلي يجب علينا مناصرة القراءة البطيئة، والقراءة بصوت عال للأطفال، وقراءة الكتب عبر الراديو..”. 

وأضاف أن الكتب الورقية تساعدك على النوم بشكل أفضل، لأنها تساعد دماغك على عدم التركيز على المواضيع التي توترك قبل النوم، كما أن الكتب الورقية تساعد على النوم براحة ليلة كاملة ، وتنتقل من عالمك وتدخل في عوالم اخرى، قراءة الكتب الورقية هي تجربة صحية كاملة، وفي النهاية العالم الحديث قد يكون متعباً!
______________

المصادر: 
express.co.uk
theguardian.com
medical daily
ونشرت نتائج هذه الدراسة في اجتماع الأكاديمية الوطنية للعلوم في واشنطن العام 2014 

شاهد أيضاً

رحلة السّفير المغربيّ ابن عثمان في القرن 18 لتسريح أسرىَ جزائرييّن في السّجون الإسبانية

السّفير إبن عثمان المكناسي– فى فقرات تدخل فى صميم مأموريته لدى العاهل الإسباني كارلوس الثالث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *