الرئيسية / فنون / فنانون عرب وأجانب يلتقون لرسم ( الإبل ) في صحراء ليوا الإماراتية

فنانون عرب وأجانب يلتقون لرسم ( الإبل ) في صحراء ليوا الإماراتية




نور العزام *

(ثقافات)



اقتربت فعاليات مهرجان الإبل الفني في ليوا والذي ينظمه مجمع أبو ظبي للفنون ( أبو ظبي آرت هب) على الانتهاء حيث سيكون المعرض وحفل تكريم الفنانين في تمام الساعة السادسة يوم الخميس الموافق 8/1/2015 والذي سيتضمن عرضا يلخص تجربة كل فنان مشارك في برنامج ( الفنان المقيم) ومن ثم الاطلاع على الاعمال التي أنجزها الفنانون أثناء إقامتهم في فرع مجمع أبو ظبي للفنون الكائن في منطقة الجبانة في ليوا الواقعة غرب أبو ظبي (الغربية) في دولة الإمارات العربية المتحدة. 
وقد استمرت إقامة الفنانين المشاركين مدة 26 يوماً حيث تشبعوا من حياة الصحراء وتم دمجهم في عدة نشاطات تختص بالإبل وتعرض أهميته في المجتمعات العربية وتستعرض علاقته الوثيقة بصاحبه والتي تستمر مع مرور الزمن لتكون جزءا مهما من التاريخ والحضارة العربية. 
وبالتعاون مع مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل قام الفنانون المشاركون بالدخول الى الساحات الواسعة التي يتواجد فيها مئات من الابل التي يقوم أصحابها على المنصات بالتشجيع والعد التنازلي لإعلان النتائج من قبل لجان التحكيم الأمر الذي يعد بالحاسم لدى آلاف الاشخاص من مالكي الإبل . وحسبما أشار علي عبيد المزروعي من مهرجان الظفرة في جولة تعريفية للفنانين المشاركين بأن مزاينة الأبل في مهرجان الظفرة والتي يشارك فيها الأصايل ( المحليات ) والمجاهيم يحدد الحكام مقاييس جمالية ويشارك فيها الابل من عمر سنة وحتى عشر سنوات ويتراوح أسعار الأبل المشاركة من 10 الاف يورو الى 3 مليون يوروو تقريبا كما أضاف بأن تحكيم مزاينة الابل يقوم على مقارنة تتضمن صفاء العيون وحجم الرأس و حجم القدم واتساع الصدر والنحر وارتفاع العنق وكبر أو صغر حجم الإبل وأشار المزروعي بأن تتم العناية الخاصة بالإبل التي يتم تهيئتها للمشاركة بالمزاينة من قبل أصحابها.

و أثناء زيارات الفنانين المتكررة لمهرجان الظفرة قاموا باستلهام صور فنية متنوعة جسدوا فيها علاقة الابل بالانسان حيث شهدوا مئات الجماهير على منصة مهرجان الظفرة يملئون الأجواء التنافسية بالحماس والتي كانت تجربة فريدة للفنانين تشير الى مدى أهمية الأبل التاريخية والحضارية لدى العرب الأمر الذي كان مصدر إلهام للفنانين لتجسيد طاقاتهم الإبداعية بأعمال فنية تحمل طابع خاص.

يشارك في هذا الملتقى من الأردن الفنانون : أحمد شاويش من جامعة الزرقاء وبسام السيلاوي وميسون مصالحة وعلاء الريان ونور العزام وروان سعادة وأنس أبوكريم ومحمد صبح، ومن تونس رياض بن عمر، ومن الامارات وفاء خازندر و سلطان خيراني وميثا العطار، ومن العراق محمد قريش ومحمد السعدون ومن السعودية نورا القحطاني ومن الهند شيهاب فايبيباداث ومحمود أحمد وراضي شيام وجاوراف مانغلا وبابو حسين ومن استونيا تومز التنورم ومن مكادونيا بندورة ابوستولوكا سازدوفسكي وساشو سازدوفسكي ومن صربيا سيمو نوفاكوفيش وجينيفر بيكرنج من كندا بالإضافة لمجموعة من الفنانين المقيمين في الامارات.
ويجدر بالذكر أن سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان قام بجولة تفقدية لمهرجان الظفرة و بالإطلاع على أعمال الفنانين المقيمين أثناء الرسم الحي والمباشر للإبل الموجودة بالمزاينة كما قام الشيخ سرور بالتوقيع على عمل الفنان الأردني أحمد شاويش وهو استاذ في جامعة الزرقاء والذي أبدع فيه برسم لوحة بمادة الفحم استحوذت على إعجاب الجميع، وقال المهندس أحمد اليافعي مدير عام مجمع ابو ظبي للفنون ( أبو ظبي آرت هب) :
خلال ملتقى مهرجان الإبل الفني ستكون إقامة الفنانين في ليوا وهو الفرع الجديد لمجمع أبوظبي للفنون في صحراء الربع الخالي لاستكشاف طبيعة الصحراء الخلابة حيث تتواجد الأبل بأنواعها المختلفة ليتشكل لدى الفنانين الإلهام للتميز بأعمال إبداعية نتجت عن تجربة حية من التواجد في الصحراء كما أشاد أحمد اليافعي بأهمية هذا الحدث الفني الذي سيجسد العلاقة الوثيقة بين الانسان والأبل والتي تكونت عبر الزمن مؤكدا القيمة التاريخية والحضارية للأبل من رؤية فنية بالنسبة للمجتمعات العربية والإمارتية على وجه الخصوص.

شاهد أيضاً

استنساخ الروايات الكلاسيكية

إنتصار بوراوى كتابة أجزاء تالية لكل ما ينجح في جانب الإبداع الإنساني  من فنون  مختلفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *