الرئيسية / مقالات / أين الإنسان ..؟

أين الإنسان ..؟


ابتسام الصمادي*

(ثقافات)

إن استخدام الأسلحة بكل تقنياتها تعني فيما تعني استلاب الروح والجسد دفعة واحدة .
أمّا سياسة التمويت جوعاً تعني شيئاً مختلفاً، هو أن أُطلق الموت على عقلك وأُبقي على جسدك ينوس رويداً رويدا،أي أسحب تاريخك البشري وتراكميتك الحضارية وأُحوّلك الى مجرد حيوان أزالوا ورقة التوت عن غريزته ،وهذا لا ينم إلا عن حالةٍ ،لا مأزومة ولا سادية بل مزيج من الإجرام والإنفصام.لأن المجوّع لا يتلذذ فقط بتعذيب غريمه بل يعمل على تعرية غريزته الحيوانية واستئصال ميزته التي خصّه الله بها عن البهيم.وهذا ما يُظهر طبيعة النظرة الى الشعب الذي لا يرى فيه الديكتاتور سوى قطيع محرّم عليه الحُلم والمتع الفكرية العُليا .فهو فقط يعيش من أجل الأكل والشرب كبقية الحيوانات المُدجنة لا أكثر .إنها أحطّ عقلية في التاريخ؟! قمة في المكّر والمرض النفسي والإجرام.
هذه هي ثقافة وعقلية الذين يتحكمون برقاب العباد بوصفهم أرقاماً في الفراغ أو العدم، في عالم اللامعقول الذي يحدث الفجوة في حياة نموتها بدل أن نعيشها…وعالم (متحضّر)يتفرج على الإهانة والمعاناة بعينين من زجاج …
إنها حضارة التكنولوجيا والعلوم التي تُشييء الإنسان وتُؤنسن مصلحتها العليا أينما وُجدتْ… مع أن حضارة النار والحجر في العصور السحيقة، احترمت الجسد وقدست الروح وشكّلت آلهتها على شكل إنسان …هل هي دائرة الزمن التي تلتقي فيها المتناقضات ؟! هل نقف الآن على هذه النقطة الساخنة من الإنسانية الفانية التي صوّرها الإنسان القديم بالحيّة التي تعضّ ذيلها ،وتتزين بها النساء منذ القدم ،على شكل إسوارة في المتاحف القديمة بينما المتاجر الحديثة تستلهم الماضي دون أن تمسّ روح الأشياء وماهيتها؟!!
ألا يستأهل إنسان اليوم إهانة أكثر مما أدّعى داروين أن أصله قرد ،ووصمه فرويد بالأمراض النفسية التي تتحكم بسلوكه الواعي ،الى أن شرّف فوكو ووضع نهايته ونهاية التاريخ معه.؟!!!…..

شاهد أيضاً

من يقرأ دوستويفسكي اليوم . .؟

(ثقافات) يحيى القيسي * أنتمي إلى الجيل الأدبي الذي ظهر في بداية التسعينات من القرن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *