الرئيسية / نصوص / أنسنة الرحيل

أنسنة الرحيل


*غرم الله الصقاعي

( ثقافات )

في ذلك الركن القصي
جلست لترسم
لوحة الإشراق في وجه الصباح
قلم
ومسطرة
ومحبرة من الآمال
ألوان معطرة
وأسئلة
تدير عقارب النجوى
لتقترف المباح
تأتي متى شاءت
توزع في عيون الليل ضحكتها
وتبتكر الرحيل
لا تلتفت لندائهم
حتى وان نصبوا على آثار خطوتها
مآذن للسماح
قرعت طبول الحرب
تدعو للسلام
جيش من النظرات تتبعها
وأفئدة ترافق خطوها
اليم
عن قرب يمد شراعه للحالمين
صبح أمانيهم
وليل طاعن في الغي
يأخذهم لأبعد ما يكون
قبس
وذاكرة معطلة
الفقد سنتها
عقيدتها
الجهاد 
ولن تخون
خطواتها الأنهار جارية
وتنتبه المروج
تأتي متى شاءت
وترحل
في هدوء
سحابة عبرت
على أهدابها رقص الحمام
لاشيء
يمنعها اقتحام حصون صمتك
حين تسألك الوفاء
تأتي متى شاءت
وترحل 
دونما سبب
ولا تحفل بتسجيل الخروج
لاتبتهج
لا تبتهج
بالعائدين من الغياب
هذي الحياة
يقينها المحتوم
أنسنة الرحيل..!!

شاهد أيضاً

النقيق – قصة قصيرة

محمد الكريم أبحث عن طريقة توصلني إلى بيت أبي الضفادع، وأبو الضفادع يمشي وينق مثل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *