الرئيسية / نصوص / غزالتها تشب عن الطوق

غزالتها تشب عن الطوق


حواء القمودي

( ثقافات )

1
اللغة تهبني الضوء
الكلمات تقودني إلى النشيد
الجمل
تسربلني بما أشتهي
أين هي
طرابلس ؟
شوارعها ؟
غزالتها تتنعم
بحمامها المسائي
يا أمي
ياغزالة روحي
يا امرأة الغواية
دثريني
دثريني 
دثريني
غزالتها تشب عن الطوق
تنفض نعاسها
وتنضو غوايتها
صارت كائنة ماء
والبحر هادرا
يملأ الهواء
بعبق الملح
قلت : ربما حان وقت المحبة
التي تضيء شوارع كسيحة
إلا من علامات باهتة
قالت : الوقت يحين
تمر الشوارع
إلى الشمس
وتعبر حيث أنا
قلت : سأحفر أسمك
قال : لا أحتاج أن
تحفري أسمي
فقط هاتي يدك
لنعبر معا 
إلى ليبيا .
_______
*ليبيا

شاهد أيضاً

القـُــــــــدُوم

القـُــــــــدُوم المَسِيرةُ البيضاء قصَّة قصيرة الأديب السُّوري موسى رحُوم عبَّاس    المرَّة الأولى التي أدخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *