الرئيسية / نصوص / خفيف كالهواء ..ثقيل كمروحة ..!

خفيف كالهواء ..ثقيل كمروحة ..!



نداء غانم *

( ثقافات )


أمل خجول

أنا المكومة هنا كجثة ملقاة بجانب زاوية ﻻ تحفل بها الحياة، تمر مني امرأة تصر رضيعها لصدرها تتمتم بكلمات ﻻ أفهمها وتلقي علي ما تبقى معها من يباس كسرة خبز.
تمر بي طفلة غبراء ممزقة الثياب تلعق مصاصة صفراء تعطيني ما تبقى منها.
ويمر بي بائع الذرة الشاب فرماني ببسمة باردة ومضى.
أستيقظ فأجمع شتات روحي، وأبتسم وأقول لي:
الوقت الجميل ما زال في طريقه إليّ.


عبودية

عصفور أحمق جميل غاضب مني، رغم أني أقوم على خدمته على مدار الساعة، يرسل لي نظرات ملؤها الحقد والشر، يرفرف بجناحيه مرسلا لي عبارات ساخطة. 
يثير شفقتي هذا العصفور الأحمق، نسي أنه حبيس في قفص، قفص ملكي أنا!!!


فكرة نابتة

في المساء كان ينبت لها رأس، تومض فيه الفكرة، فتحدث نفسها:
“أظنني أشجع مما ظننت، سأفعلها وسأطلق رصاصتي وأمضي”.


خطايا

هو المفتون بالوجع والوحدة والأنا…
الأنا التي تظل تنز دما، لكنه الدم الذي يطهر الروح…
كثير هذا الحزن عليه وثقيل، لذا استعان بالمرآة كي تحمل بعضا من وجعه…
المرآة التي كلما نظر إليها شهقت…
تصرح أمه ذات حقيقة: حملت بك سفاحا…
تمسد شعره وتشرب الشاي معه وترحل…
يمتطي الأيام ويهرول جزعا من الماضي…
لا ينظر خلفه، فقط أمامه…
يستيقظ فزعا ويقرأ المعوذات لنفسه…
ويعود للنوم…
* كاتبة من الأردن تقيم في الإمارات
النصوص من كتاب سيصدر قريبا بالاسم نفسه

شاهد أيضاً

“كِشْ مَلِكْ” – نص شعري

“كِشْ مَلِكْ” نصٌ شعريٌّ الأديب السُّوري موسى رحوم عبَّاس السُّويد يأتي الشِّتاء هنا باكرًا يغطِّي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *