الرئيسية / قراءات / كتاب عن الفيلسوف المغمور “لودفيك فتغنشتاين”

كتاب عن الفيلسوف المغمور “لودفيك فتغنشتاين”


*

صدر عن دار العين للنشر كتاب: “أوجه المكعب الستة” من تأليف عقيل يوسف عيدان ويقع الكتاب في فصلين يتناول الأول سيرة حياة “لودفيك فتغنشتاين” الفيلسوف العبقري الذي يعد ظاهرة منفردة في تاريخ الفلسفة العام، إذ ينسب له إنتاج مذهبين فلسفيين لا يتسق الأول منهما مع الآخر، وإن أثر كل منهما في جيل بأسره، وفي هذا الفصل يستعرض المؤلف حياة فتغنشتاين الصاخبة والاستثنائية وأفكاره في الوجود والفلسفة والمنطق والحياة والإنسان .

ويبحث الفصل الثاني المأزق العميق الذي واجه النظريات الفلسفية اللغوية المعاصرة الذي تناولت مسألة المعنى والذي رصده “فتغنشتاين” قبل غيره من الفلاسفة، والعلاج الذي اقترحه للخروج من هذا الطريق المسدود الذي آلت إليه النظريات الفلسفية آنذاك، وذلك عندما أوضح أن معنى الكلمة ليس هو الثابت والمستقر، وإنما هو المتغير والمتبدل، وأن هذا التغير يكون بحسب طريقة استخدام الكلمة أو العبارة المراد تحديد معناها، يذكر أن مجلة “تايم” خصصت عددها الصادر بتاريخ 29 مارس/آذار 1999 للحديث عن أعظم شخصيات العلم والفكر في القرن العشرين، وهو الفيلسوف “فتغنشتاين”، وكان ذلك مفاجأة كبيرة في ظل وجود “سارتر” و”برتراندراسل”، ولم يكن له أي نشاط سياسي أو اجتماعي بارز، ولم يكشف النقاب عن نفسه حتى داخل الوسط الفلسفي، بل إنه لم ينشر سوى القليل جداً من المؤلفات والكتب في حياته، وعاش ومات مغموراً في النهاية . 
——
*الخليج

شاهد أيضاً

منجد صالح هو الأسلوب نفسه

فراس حج محمد لكل كاتب أسلوبه الخاص الذي يعرف به، وربما من أجل ذلك كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *