الرئيسية / نصوص / قصيدة للشاعر الإيراني سهراب سپهرى

قصيدة للشاعر الإيراني سهراب سپهرى


ترجمة : علي عبيدات

( ثقافات ) 

النص بالفارسية:
صدای آب می آید،
مگر در نهر تنهایی چه می شویند؟
لباس لحظه ها پاک است
میان آفتاب هشتم دی ماه 
طنین برف، نخ های تماشا، چکه های وقت
طراوت روی آجرهاست، روی استخوان روز
چه می خواهیم؟
بخار فصل گِردِ واژه های ماست
دهان گلخانه فکر است
سفرهایی ترا در کوچه هاشان خواب
می بینند
تو را در قریه های دور مرغانی به هم تبریک می گویند
چرا مردم نمی دانند 
که لادن اتفاقی نیست، 
نمی دانند در چشمان دُم جُنبانک امروز
برق آبهای شط دیروز است؟
چرا مردم نمی دانند 
که در گُل های نا ممکن هوا سرد است؟
الترجمة:
يصلُ إلى مسامعي صوت الماء،
يا ترى، ماذا يغسلون في نهر الوحدة؟
لباسُ اللحظاتِ طاهرٌ،
بين أشعة شمس التاسع والعشرين من كانون الأول
دوي الثلج، خيوط الفُرجة، قطرات الوقت
النضارة تكسو اللُبنة وعِظام النهار
ماذا نريدُ؟
بخارُ الشِتاء يحيطُ بكلماتنا 
والفم مشتلٌ للفِكر
ثمة أسفار تراك نائما في أزقتها
في القرى البعيدة تبارك الطيور لبعضها بِك…
لماذ لا يعلمُ الناس
أن زهرة “أبوخنجر” ليست مصادفة!
ألا يعلمون بأن في عيني طائر الذعرة الحالي
ثمة بريق لمياه شاطئ الأمس؟
لماذا لا يعلم الناس
بأن الهواء بارد في الأزهار المستحيلة؟
شعر: سهراب سپهرى
ترجمه: علي عبيدات(1)
(1)شاعر ومترجم عن الفارسية

شاهد أيضاً

المرأة القلعة

(ثقافات) محمود عيسى موسى لِي فِي حَلَبَ امْرَأَةٌ قَلْعَة وَأَوْلَادٌ ثَلَاثَة مَشَاعِلُ ابْرَاجِ زِينَةُ السَّمَاءِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *