الرئيسية / نصوص / مقام الجنة

مقام الجنة


أسماء غريب *

( ثقافات )


 


رفع ستار النور الأسود وقال:
“انظري كم من الجمال خبّأت لك منذ زمن.
هذه جنتك.”
أطلتُ النظر دهشة
إلى ما لم تر عيني في حلم
وما لم يخطر يوما على بال أحد
وقلت وبعيني دموع من دم:
“الجنة أشدّ ما خلقت من الحجب سُمكا بل وأخطرها
لا أريدها، أنا أريد أن أكون معك وفيك وبك
حيث لا جنة ولا نار
أقصد حيث أنت
أنت وحدك ولا أحد غيرك.”


 




* شاعرة مغربية مقيمة في ايطاليا.

شاهد أيضاً

ثلاث قصص قصيرة لخلود المومني

بيت العائلة   فتحت الباب، استقبلتني رائحة الحنين. لبيوت الأمهات حميمية لا يعرفها إلا من تجرع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *