الرئيسية / خبر رئيسي / صدر حديثًا عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية… آفاق بترول شرق المتوسط

صدر حديثًا عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية… آفاق بترول شرق المتوسط

خاص- ثقافات

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب “آفاق بترول شرق المتوسط“، تحرير: وليد خدوري.

تكمن أهمية اكتشاف البترول في شرق البحر المتوسط في عدة عوامل: أولاً، حصول الدول الساحلية على إمدادات بترول داخلية، الأمر الذي ساعد في تحسين موازين مدفوعاتها، ويقلص الحاجة إلى الاستيراد. ثانياً، نشوب عدة خلافات جيواستراتيجية وحدودية ما بين الدول المعنية، نظراً إلى تشابك المناطق الحدودية البحرية، وإلى عدم رسم بعض الحدود قبل المبادرة إلى الاستكشاف. ثالثاً، تصاعد الخلافات الناتجة من الاحتلال، والضغوط التي تمارسها الدول المحتلة بهدف عرقلة تطوير الصناعة البترولية في المناطق المجاورة. رابعاً، بروز العراقيل التصديرية بسبب الصراعات المزمنة ما بين دول المنطقة، الأمر الذي يؤثر سلباً في اقتصادات مشاريع التصدير عبر الأنابيب إلى الأسواق، وهو ما يؤدي، بدوره، إلى ارتفاع أسعار البترول وصعوبة تنافسه مع الإمدادات الأخرى.

أما اهتمام مؤسسة الدراسات الفلسطينية ببترول شرق المتوسط فيكمن في دراسة التطورات البترولية في فلسطين وإسرائيل. وذلك من خلال مراجعة وتدوين نتائج الاكتشافات وتطوير الحقول، ثم متابعة كيفية استغلال البترول داخلياً أو في مجال التصدير. وهذا الجهد يساهم في توفير المعلومات الدقيقة والشاملة عن هذه الصناعة الاستراتيجية. وتعتبر الاكتشافات البترولية في شرق المتوسط جزءاً أساسياً وحيوياً في قضية الصراع العربي – الإسرائيلي، كما هو واضح من العقبات الإسرائيلية أمام تطوير حقل غزة مارين، أو في أطماعها في المياه اللبنانية. كما تمتد الخلافات في المنطقة إلى الاحتلال التركي لشمال جمهورية قبرص.

بناء على المعطيات أعلاه، عقدت مؤسسة الدراسات الفلسطينية ندوتين متخصصتين تعالجان الموضوعات أعلاه. وتم نشر دراسات الندوة الأولى في كتاب صدر سنة 2015 تحت عنوان: “بترول شرق المتوسط: الأبعاد الجيوسباسبة”، بينما يشمل الكتاب الذي بين أيديكم الأبحاث التي قدمت في الندوة الثانية. وتحاول المؤسسة من خلال عقد هذه الندوات مرة كل عامين متابعة تطور هذه الصناعة في طور نشوئها إقليمياً، نظراً إلى الارتباط فيما بينها.

 

المحرر

وليد خدوري من مواليد بغداد، العراق، 1942. حاصل على شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة ولاية مشيغن (1963)، وشهادة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة جونز هوبكنز، واشنطن (1972)، ودبلوم في القانون الدولي من جامعة رايس في تكساس (1964)، ودبلوم في الدراسات اليهودية والإسرائيلية من جامعة نيويورك (1969-1970).

كان رئيساً للقسم الاقتصادي في جريدة “الحياة” ومستشار نشرة “ميدل ايست ايكونوميك سرفي – ميس” (Middle East Economic Survey – MEES) الأسبوعية المتخصصة في الشؤون النفطية والاقتصادية، بيروت، لبنان، 2007؛ عمل رئيساً للتحرير ومديراً لتحرير نشرة ميس منذ عام 1981 – 2004 (نيقوسيا، قبرص)، ورئيساً لقسم الاقتصاد في صحيفة الحياة، بيروت، لبنان (2004-2006)، ومديراً لدائرة الإعلام في منظمة أوابك (1975-1980) الكويت، ومدرساً في قسم العلوم السياسية في جامعة الكويت (1973-1975)، ومديراً لقسم الأبحاث في مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت (1970-1973).

يقع الكتاب في 151 صفحة، وثمنه 8 دولارات أميركية أو ما يعادلها.

شاهد أيضاً

نعوم تشومسكي : إنها فرصتنا لخلق عالم مختلف،أو لن يتحقق ذلك

ثقافات –  ترجمة  : سعيد بوخليط   تقديم : يتضمن هذا الحوار،وجهة نظر اللساني اللامع والفيلسوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *