الرئيسية / قراءات / خمس روايات كوريَّة لابد أن تقرأها الآن

خمس روايات كوريَّة لابد أن تقرأها الآن


ترجمة‮: ‬مجدى عبد المجىد خاطر

يوماً‮ ‬تلو الآخر،‮ ‬تكتسب كوريا الجنوبيَّة تأثيراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في المشهد الأدبي العالمي،‮ ‬بدءًا من معرض لندن للكتاب العام الماضي الّذي ألقي الضوء علي الأدب الكوري،‮ ‬لا سيما أنّ‮ ‬المشهد الأدبي داخل البلاد يصنع اسماً‮ ‬لنفسه من خلال روايات حالكة تنتهك التقاليد لروائيات بعضهن لا يألفهن القراء الأمريكيون أو لا يرقن لهم‮- ‬لكنهن يستحققن التحدي‮. ‬في فترة مابعد امرأة‮ ‬غائبة‮ ‬Gone Girl،‮ ‬ينتشر مصطلح‮ »‬حالك‮« ‬كثيراً‮ ‬في وصف الكتب التي لا تحظي بالنهاية السعيدة،‮ ‬لكن تلك الكتب ستصطحبك حقّاً‮ ‬إلي أماكن حالكة‮- ‬كما في‮ : »‬مراهقة تضاجع أباها كي يشعر بالتحسّن بعد الزّج بأمها إلي السجن لأنّها مزّقت صبيا إلي أشلاء‮« ‬في هذا الصدد تقول ديبورا سميث مترجمة الأدب الكوري المقيمة في لندن ومؤسسة‮ ‬Tilted Axis Press ‮ ‬أنّ‮ ‬الجمهور الغربي تستهويه الشخصيات الفاعلة البارزة القويَّة في حين كان الأدب الكوري يميل إلي البحث عن قيمة جماليَّة وصدق اجتماعي في سكينة وعموميَّة وإيجابيَّة‮. ‬وتضيف‮: ‬ليسوا قادمين من تقاليد البطل الرومانسي،‮ ‬ولا تكاد الثقافة المعاصرة تضاهي النزعة الفرديَّة لدينا‮.‬

هُنا،‮ ‬بعض الكتب التي يجب أن تعرفها،‮ ‬لكن احذر؛ فهي ليست للقراءة الخفيفة‮. ‬
1ـ النباتيَّة‮. ‬هان كانج‮. ‬
تعدّ‮ ‬كانج،‮ ‬ابنة واحد من مشاهير كتّاب كوريا الجنوبيَّة،‮ ‬نجمة في بلادها،‮ ‬والنباتيَّة‮- ‬ثلاث روايات متصلة منشورة في مجلّد واحد‮- ‬أول ما يترجم لها إلي اللغة الإنجليزيَّة‮. ‬وهي تنطلق من مشهد يألفه الكثير من الأمريكيين،‮ ‬حيث تعلن امرأة شابة علي عائلتها أنّها صارت نباتيَّة الآن‮. ‬لكن في حين تُكتب مشاهد كهذه علي سبيل الفكاهة في الثقافة الشعبيَّة الأمريكيَّة،‮ ‬فإنّ‮ ‬قرار بطلة كانج يطلق سلسلة من الأحداث‮ ‬غير المستقرة‮: ‬ينتهي زواجها،‮ ‬وينبذها أبواها،‮ ‬لكنها تستمر في المغامرة التي ألزمت نفسها بها‮. ‬نظرة معقّدة ومفزعة في آن للطريقة التي يمكن أن تؤثِّر بها قرارات تبدو بسيطة علي حيوات متعددة،‮ ‬كما ترسم ببراعة عقليتي نباتية اعتباريَّة والشقيقة التي تعاني كثيراً‮ ‬وتصبح الأمينة عليها‮. ‬في عالم أجساد النساء فيه خاضعة للمراقبة المستمرة،‮ ‬تبدو رغبة البطلة في الغياب داخل نفسها أمراً‮ ‬مألوفاً‮ ‬بشكل مرعب‮. ‬
2ـ‮ ‬الترجمانة‮. ‬سوكي كيم‮. ‬
تشرح مذكرات كيم الصادرة مؤخراً،‮ »‬بدونك ما مِن نحن‮«‬،‮ ‬بالتفصيل تجربة كيم التي ولدت في كوريا ونشأت في الولايات المتحدة،‮ ‬في تدريس اللغة الإنجليزيَّة لأبناء النخبة في كوريا الجنوبيَّة‮. ‬لكن روايتها التي صدرت عام‮ ‬2003‮ ‬تركز علي تجربة هجرة الكوريين إلي أمريكا من خلال حكاية امرأة شابة تعرّض والداها للقتل داخل محل بقالة يديرانه سويَّاً،‮ ‬وحين تعرف أنّ‮ ‬موتهما لم يأت بالصدفة تغوص ببطء في أوحال الريبة والعتمة بين جماعتها‮. ‬تثبِّت كيم صوت امرأة انحشرت بين ثقافتين لا تثق لأيهما تنتمي‮. ‬كثير من الحكايات المتعلقة بأجيال الأمريكيين الأولي تنحرف إلي الحنين أو المعاناة،‮ ‬لكن الترجمانة لا تعتمد المسارات السهلة‮. ‬
3ـ‮ ‬بيت منجرف‮. ‬كريس لي‮.
تتعاطي قصص كريس لي الاحتجاجيَّة القصيرة مع كوريين يحسون بالاستلاب،‮ ‬بدءا من امرأة مطلقة توافق علي أن تكون عروساً‮ ‬عبر البريد في لوس أنجلوس كي تبدأ حياة جديدة،‮ ‬إلي صبي صغير يسعي إلي الفرار من كوريا الجنوبيَّة من خلال عبور نهر متجمِّد إلي الصين‮. ‬قصص كريس لي يُمكن أن تكون صعبة القراءة وتتعامل قطعاً‮ ‬مع موضوعات‮ ‬غير مشرقة كالقتل والإيذاء الجسدي وزنا المحارم،‮ ‬لكن ثمّة صدقا متريثا يجعل التعاطف مع الشخصيات أيَّاً‮ ‬كانت خياراتها في الحياة،‮ ‬ممكناً‮. ‬القصة القصيرة شكل رفيع جِدّاً‮ ‬في كوريا،‮ ‬ولي تضفي لمسة عصريَّة جِدّاً‮ ‬علي صيغتها العتيقة‮.‬
4ـ‮ ‬من فضلك اعتن بماما‮. ‬كيونج سوك شين‮. ‬
سنة‮ ‬2012،‮ ‬صارت كيونج سوك شين أول امرأة تفوز بجائزة المان آسيان الأدبيَّة عن كتابها،‮ ‬من فضلك اعتن بماما‮. ‬تقوم الحبكة الرئيسيَّة للكتاب علي فقدان امرأة عجوز عقب اختفائها داخل محطة أنفاق في العاصمة سيول،‮ ‬وبحث أسرتها عنها‮. ‬طوال الطريق،‮ ‬يضطر أقرباؤها لطرح أسئلة جادّة علي أنفسهم بشأن مدي معرفتهما لأمهم ونمط الحياة التي عاشتها بخلاف كونها راعية للآخرين‮. ‬كانت شين قد صرّحت لشبكة سي.إن.إن الإخباريَّة الأمريكيَّة أنّها أرادت تأليف هذا الكتاب طوال ثلاثين عاماً‮ ‬قبل أن تبدأ فعلاً‮ ‬بكتابته‮: »‬استغرقت مُدّة طويلة كي أكتب لأنّ‮ ‬مفهومي عن الأمّ‮ ‬تبدّل كثيراً‮ ‬خلال كل تلك السنوات‮. ‬واضطررت للتفكير طويلاً‮ ‬ومليَّاً‮ ‬بشأن أمي خلال تلك الفترة ووجدت أنّ‮ ‬التفكير بشأن الأمّ‮ ‬هو تفكير بشأن النفس بالأساس‮«. ‬شين قالت أيضاً‮ ‬إنّ‮ ‬ذلك الكتاب‮- ‬الّذي بيع منه عشرة ملايين نسخة في كوريا وحدها‮- ‬يتعامل مع المفهوم الكوري‮ ‬han ‮ ‬الّذي يترجم أحياناً‮ ‬إلي الإحساس بالأسي والاجحاف،‮ ‬أو الحزن الغائر الممتد‮. ‬
5‮ ‬ـ‮ ‬المرأة الثعلب‮. ‬نورا أوكجا كيلر‮. ‬
تتفحّص روايتا أوكجا كيلر،‮ ‬نساء المتعة والمرأة الثعلب،‮ ‬ثقافة‮ »‬نساء المتعة‮« ‬اللائي اضطررن لممارسة الدعارة أثناء الحرب العالمية الثانية‮. ‬نساء رواية‮ »‬الثعلبة‮« ‬يتعرضن للإهانة والإذلال باستمرار،‮ ‬فتنمّي إحداهن سمعة بقدرتها علي القيام بأمور لا يمكن لغيرها القيام بها‮. ‬أحياناً،‮ ‬تُشبه قراءة الرواية تلقي لكمة في المعدة،‮ ‬لكنه هو ذاته الشعور‮ ‬غير المريح الّذي يجعل الكتاب يستحق القراءة‮. ‬وبالنظر إلي أنّ‮ ‬الحكومتين الكورية واليابانيَّة قد استغرقتا الفترة حتّي تسعينات القرن الماضي كي تعترفا بما جري لنساء المتعة خلال الحرب،‮ ‬فإنّ‮ ‬كتاب كيلر يبدو ثوريَّاً‮ ‬خالصاً‮. ‬تضيف ديبورا سميث أنّ‮ ‬الأدب الكوري الّذي يتمحوّر حول النساء مجال هام للغاية للبحث تلك الأيام‮: ‬المجتمع الكوري يتغيَّر طوال الوقت،‮ ‬ويصبح معولماً‮ ‬أكثر‮. ‬ودور النساء فيه دور بالغ‮ ‬الأهميَّة‮. ‬أتصوّر الطريقة التي يُمكن لقارئ‮ ‬غربي أن يقرأ بها كتاباً‮ ‬كوريَّاً‮ ‬والتفكير بأنهم محظوظون،‮ ‬لكن أيضاً‮ ‬عليهم التساؤل هل نحن حقّاً‮ ‬أحرار كما نحب أن نتصوّر أنفسنا،‮ ‬أو علي الأقل هل نحسن استخدام تلك الحريات قدر ما نستطيع‮. ‬
________
*أخبار الأدب

شاهد أيضاً

نعوم تشومسكي : إنها فرصتنا لخلق عالم مختلف،أو لن يتحقق ذلك

ثقافات –  ترجمة  : سعيد بوخليط   تقديم : يتضمن هذا الحوار،وجهة نظر اللساني اللامع والفيلسوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *