الرئيسية / نصوص / لا تنتظر أحدا!

لا تنتظر أحدا!


*مرزوق الحلبي

( ثقافات )

تقول لك النفسُ، وعيناك على الشرْقِ
“لا شيء في الأفقِ
فلا ترتجي أحدا
ولا تنتظر
فالدُعاةُ همُ همُ من أوّل الخلقِ
وأفضلهم مثل شوكةٍ في الحلْقِ
فلا تنتظر”!
هم الدعاةُ ـ أنظر لساعتك إذا قالوا صباح الخير
ولا تنتظر!”
تقولُ لك النفسُ وعيناك على المِشكاةِ
“عبثا،
مضى زمن النبوّة
وانقضى
فاترك يقينكَ
يسري على متنِ الرياح ويضطرب
صدّق حواسِك
وبؤبؤ العين وحدْسكَ
ولا تغترب عن ذاتك
ولا تضطرها للكذب
الوقتُ منكسرٌ
فلا ترتجي أحدا
ولا تنتظر”!
لتقول لك النفس وعيناك على النصّ
“لا تفتح لهم عقلك
فيغسلونه كميت
ويدفنونه كميت
ولا تهبهم قلبَك الطيبِ
فيأكلونه نيئا وأنت حي
فلا تنتظر ذاك المعمّم
والمتمّم
ولا ذاك الذي خطف المدينة
بين فكيه كتمساح
ولا الطاؤوس والقدّوس
ولا المهيمنَ 
أو المُسلْطنَ
فكلّهم أولاد….
فكن صورة عنكَ
ولا ترتجي أحدا
ولا تنتظر”!
أيار 2015

شاهد أيضاً

رسائل الاسكندر إلى أمّه لم تُنشر من قبل

ثقافات – مرزوق الحلبي 1. لا تصدّقي يا أمّي أنني فتحتُ الهندَ والسندَ وأن الممالكَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *