الرئيسية / نصوص / وراء جدار

وراء جدار


*سميرة البوزيدي

( ثقافات )

ليبيا ..
طرابلس ..
باب بن غشير..
حجرة الجلوس حيث اقبع
من ثلاث ساعات
اقرأ
واسمع موسيقى 
اتخيل مطرا وراء الجدار
وسفرا بعيدا
وشجرة تعيد لطفولتي اخضرارها
وبحر اكثر زرقة لطرابلس
حيث يمكن ان يطير
نورس
غامزا بجناح الغبطة لطفلي
ولكنني اجلس هنا منذ تسع سنوات
افترض طقسا مغايرا
وكتبا تحلم
وشموعا معطرة
لم أشتريها بعد
وبساطا أكثر بشاشة
لألعاب اطفالي
وشارع أقل ضوضاء لهدوئي
أجلس وأكتب فقط
وهذا كل ما أستطيعه حاليا
أحشر في رصيف الافتراض هذا
زوارا وعشاق مالوف
وبائعات ورد بتنانير قصيرة
وجبال حلوى
لرؤيا شقية
أجلس وأكتب أمي
وأحلامي التي تسافر بعيدا كل يوم
وتعود في المساء تشد أذني
من على وسادة رطبة من البكاء
أجلس منذ تسع دقائق
وسبعة دواوين
وحزمة من المخبولين بالشعر
اسميهم اصدقائي .
الذين لا أراهم .
10-2014

شاهد أيضاً

عالَمٌ لا أُسَمّيه، غير أنّه ليس تَخَيُّلاً

*أدونيس -1– أكثر فأكثر، يفقد الإنسان في العالم الحديث طاقاته على تَحَمُّل أعباء الواقع الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *