الرئيسية / فنون / أيام قرطاج السينمائية تحتفي بالسينما اليابانية والإيرانية

أيام قرطاج السينمائية تحتفي بالسينما اليابانية والإيرانية


الحبيب الأسود

صرح فتحي الخراط ، مدير دائرة السينما بوزارة الثقافة التونسية أنه سيتم انتقاء شريطين سينمائيين روائيين لتمثيل تونس في الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان أيام قرطاج السينمائية التي تنتظم من 16 إلى 24 أكتوبر المقبل، وذلك من بين عشرة أفلام تم الانتهاء من إنجازها أو هي بصدد الإنجاز، علما وأن قانون المهرجان يمنع مشاركة اية دولة بأكثر من فيلمين إثنين. وأضاف أن الأفلام العشرة التي تمت معاينتها من قبل لجنة “انتقاء الافلام المشاركة” تتوفر على مقاييس من الجمالية في الاخراج والسيناريو والأداء.

وهذه الافلام هي «خميس عشية» (عشية خميس) إخراج محمد دمق و « مانموتش » (لا أموت) إخراج نوري بوزيدو «وينو بابا» (أين أبي) إخراج جيلاني السعدي و« الاستاذ» للمخرج محمود بن محمود و «السراب الأخير» لنضال شطا و «ديما براندو» لرضا الباهي و «هز يا وز» لإبراهيم اللطيف و «فوس نوت» (نقطة خطأ) لمجدي السميري و«مر وصب» لنصر الدين السهيلي و «باب الفلة» لمصلح كريم.

وأعلن الخراط ان أيام قرطاج السينمائية التي تأسست في العام 1966 ، وتنتظم مرة كل عامين، ستحتفي في دورتها الجديدة بالسينما الآسيوية وخاصة اليابانية والإيرانية منها، مشيرا الى الحفاظ على اركان للمهرجان من “المسابقات الرسمية” و”بانوراما السينما التونسية” و”حصص خاصة” و”أفلام من العالم”.

وأوضح مدير دائرة السينما في وزارة الثقافة التونسية انه لم يتم بعد الحسم في تركيبة أعضاء لجنة تحكيم الدورة الا انه من المقرر ان يكون مخرج فيلم “ميكرفون” المصري احمد عبد الله الحائز على التانيت الذهبي في دورة 2010 ضمن اللجنة تماشيا مع العادة التي دأب عليها المهرجان.

وأكد الخرّاط أن تونس ستشارك بثلاثة أفلام في « ربيع السينما العربية » الذي ينتظم بالعاصمة الفرنسية باريس 28 الى 30 سبتمبر الجاري ، وهذه الأفلام هي الفيلم الوثائقي الطويل « بابل » في اخراج مشترك لعلاء الدين سليم وإسماعيل ويوسف الشابي وإنتاج الحبيب عطية ودرة بوشوشة، والفيلمان القصيران « المرايات » ( النظارات ) للنخرجة نادية الرايس و« الطيّاب » لأنور الحوار.

وستشهد الدورة الثانية لتظاهرة «ربيع السينما العربية» عرض 30 فيلماً لكل من الجزائر والمغرب ومصر والإمارات والعراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا. كما ستشهد تنظيم مائدة مستديرة حول محور “سينما الربيع العربي : الواقع والرهانات ” تديرها الصحافية هدى إبراهيم ويشارك فيها عدد هام من المخرجين والمهتمين بالشأن السينمائي من بلدان العالم العربي.

– البيان

شاهد أيضاً

فيروز عصفورة تائهة بين الشمس والشرق

*أحمد شوقي علي مع اقتراب ذكرى ميلاد أو رحيل أحد المبدعين المؤثرين، ثمة صحافي يمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *