الرئيسية / خبر رئيسي / أعاتبُ مَن في القبرِ!!

أعاتبُ مَن في القبرِ!!

خاص- ثقافات

*أسامة غالي ـ العراق

ـ 1 ـ

أمامَ سماءِ اللهِ القريبةِ

يقفُ الفقراءُ

معتذرينَ عن تأديةِ هذه المهمةِ الصعبة

الفقرَ طبعاً

المسافةُ بينَ السماءِ الأولى

وقرارِ اللهِ الأخيرِ

بعيدةٌ جداً

بأيّ شيءٍ يحتمي الفقراءُ

من قيامةِ صيفِ العراقِ الطويلِ

وأشعةِ الظلمِ القاتلة!!

 

 

ـ2ـ

وحيداً مّتُ

لم أرَ شمعةً أو ماءَ وردٍ

حطَّ فوق القبرِ

لكني..

رأيتُ أصابعَ الأصحابِ

تنبشُ سيرتي

أتريدُ قتلي!!

ربّما.. لم يكتفوا بالموتِ

لم ينسوا:  الأحاديثَ الطويلاتِ/ الهمومَ           

الشاي/ مكتبةَ المدينةِ/ ليلَ بغدادَ/ الأماسيْ

القبرَ طبعاً

 

 

 

 

شاهد أيضاً

قد جاء وقتي وآنَ لي أن أكشفَ

* أحمد الشهاوي عاش النفَّري صاحبُ ” المواقف ” و ” المُخاطبات ” يسترُ معانيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *