الرئيسية / خبر رئيسي / الرغيب قدّمت تجربة علمية لقياس تأثير اللون الأزرق

الرغيب قدّمت تجربة علمية لقياس تأثير اللون الأزرق

*حسين الفضلي 

قدمت الفنانة التشكيلية د. ريهام الرغيب تجربة علمية بعنوان «أثر الضوء الأزرق والموسيقى على الراحة النفسية» مساء أمس الأول، بحضور عدد من سفراء الدول العربية في الكويت، ونخبة من الفنانين والإعلاميين، وذلك وفق أبحاث ودراسات علمية قامت بدراستها بمساعدة مهندس الصوت عاصم البني.
وقالت الرغيب في المحاضرة التي ألقتها قبل إطلاق التجربة، انها استعانت بعاصم لكونه دائما ما ينتج ألوانا مختلفة من الموسيقى، وطلبت منه موسيقى خاصة باللون الأزرق.
وأوضحت ان التجربة تأتي ضمن العلاج الطبي للراحة النفسية من خلال طب الألوان، بحيث من الممكن أن يؤثر اللون والموسيقى بالشكل الايجابي، مستدلة بآية قرآنية «إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين»، وهذا ما يؤكد أن اللون شعور.
وأشارت الى ان الألوان دائما تكون مرتبطة بنعمة البصر، حيث انه بمجرد رؤية صورة متكاملة يقوم الدماغ بتفسيرها بمختلف ألوانها، وهذا أيضا مرتبط بالشعور والإحساس، مبينة أنه يمكن التعامل مع الدماغ بالصوت والصورة.
وذكرت أنه وفق الأبحاث، فإن اختيار اللون الأزرق للتجربة جاء بناء على أنه لون مريح ويُسبب حالة رهيبة من الراحة النفسية طوال فترة رؤيته من دون أن يسبب متاعب، موضحة أن ارتباط الموسيقى مع اللون أمر حساس جدًا وجاء بعد عدة دراسات.
بدوره، تحدث عاصم البني وقال ان الموسيقى الزرقاء تختلف كليا عن الموسيقى العادية، لان لها علاقة بالمشاعر الانسانية، حيث من الممكن تلوين أي موسيقى نقوم بتنفيذها.


وأضاف ان الله تعالى ربط السمع والبصر والفؤاد مع بعضها، وذكرها في أكثر من خمسة مواقع بالقرآن الكريم، مما يعني أن السمع والبصر هما المدخل إلى القلب، بمعنى اننا نستطيع إدخال المشاعر إلى القلب عن طريق صحة السمع والبصر.
ولفت الى ان معظم مواقع التواصل الاجتماعي تكون باللون الأزرق، وذلك لأنه لون الهدوء والسكينة ويعطي الراحة النفسية وفق الدراسات والبحوث.
_________
*القبس

شاهد أيضاً

أقتفي أثري.. أنقّب عن بلادي

* جريس سماوي خاط المؤرّخ لي رداء ضيِّقا نسجته ريشتُهُ التي كُتبتْ بها خطبُ الطغاةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *