الرئيسية / إضاءات / بيان من مركز القلم الأردني حول ما يدور على مواقع التواصل الاجتماعي من تهديد للكتاب ولحرية التعبير

بيان من مركز القلم الأردني حول ما يدور على مواقع التواصل الاجتماعي من تهديد للكتاب ولحرية التعبير

خاص- ثقافات

يدين مركز القلم الأردني بكل أعضائه أي اعتداء أو تهديد يمارس على أي كاتب في الأردن، ويهيب بالجهات الرسمية أن تمارس صلاحياتها في الإطار القانوني، لحماية حق التعبير الذي ضمنه الدستور الأردني.

وقد تعرضت الزميلة زليخة أبو ريشة، وهي عضو في مركز القلم الأردني، قبل أشهر للتهديد، ومعها الكاتب باسل الرفايعة، لآرائهما التي اعتبرها المتطرفون استفزازا دينيا، فكتب أحدهم وسانده آخر، (بأن يكف الكاتبان عن استفزاز الناس في دينهم، وقد نصحنا ناهض حتر مرارا).  وقد شن المتطرفون سيلا من الشتائم على الكاتبين. وقد قدم الكاتبان (زليخة أبو ريشة، وباسل الرفايعة) بشكوى عبر  تطبيق موقع” فرسان الأردن”، فتحركت الأجهزة الأمنية، وأوقفت التعليقات، كما استدعى محافظ الزرقاء “موقع المحرضين”، وأخضعتهما الأجهزة الأمنية، لإجراءات احترازية، وطبقت عليهم القوانين،  فأخذت عليهما تعهدا بعدم التعرض للكاتبين، ووضعتهما تحت المراقبة، وينتظر أن يحولا للقضاء.

وقد كتب باسل رفايعة على صفحته: “خطوة جيدة أن تستدعي الأجهزة الأمنية من يحرّض على الجريمة والإرهاب وتحوّله للقضاء والمهم أن تتحرك بسرعة لئلا يتوهم كثيرون أن من حقهم تهديد حياة الكتاب والمدوّنين”.

 إن أحدا من الكتاب في الأردن لا يستطيع المجاهرة برأيه في أي موضوع ديني خوفا من القتل، وهذا ينطبق أيضا على جميع الكتاب في الدول العربية، ونحن في مركز القلم الأردني، نناشد الحكومة الأردنية، لاتخاذ مزيد من الإجراءات لحماية الكتاب من أي تعدٍّ على حياتهم من قبل المتطرفين والمتعصبين، وفق القوانين ومباديء الدستور الأردني.

A Statement by the Jordan PEN Center

The Jordan PEN Center, with all its members, condemns any attack or threat against any writer in Jordan, and urges all official bodies to exercise their duties within the legal framework to protect the freedom of expression guaranteed by the Jordanian constitution.

Our colleague writer Zulaikha Abu Risheh, a member of the Jordan PEN Center, together with another writer, Basel Rafay’a, was subjected to such threats on grounds of their views that were considered “religious provocation”. One of them wrote, with support from another: “These two writers must refrain from provoke people by offending their religious faith.We had given such advice to Nahedh Hattar”.  They also heaped a load of offences and insults against the writers.

The two writers, Zulaikha Abu Risheh and Basel Rafay’a, submitted a complaint through the official electronic site “Fursan al-Urdun”. The security system took action and deleted these comments, and the Zarka governor summoned the offenders and the supervisors of the websites that publishes the comments. The security department subjected them to precautionary measure and they were placed under surveillance and pledged not to approach the writers anymore. It is expected that they will be brought to trial.

Basel Rafay’a wrote on his electronic site: “It is a good step that the security system has summoned the culprits who provoke criminal and terrorist acts, and that they will be brought to trial. It is important that the next step be taken soon so that other miscreants should not continue to think that they can threaten the lives of writers and bloggers”.

Writers in Jordan cannot express their views freely on religious this applies to writers in all the Arab countries. We, In the Jordan PEN Center call on the Jordanian government to take further steps to protect writers from any threats against their lives from extremists and fanatics, as stipulated in the Jordanian constitution

 

شاهد أيضاً

كيف نحكي حكاية للأطفال – غريد الشيخ PDF

( ثقافات ) يسعدنا في موقع “ثقافات ” نشر الكتاب الكامل “كيف نحكي حكاية للأطفال” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *