الرئيسية / نصوص / إذا لم أكنْ يوماً حُبّا

إذا لم أكنْ يوماً حُبّا


*هيفين تمو

خاص- ( ثقافات )

إذا لم أكنْ يوماً حُباً ..!
فقد أكون ضفيرةُ طفلةٍ صغيرة 
تشدُكَ من خاصرتكَ بألمٍ 
يتقنُ إعادة صياغة الحُب حين يبرد 
أو قد أكون إمرأةً عمياء 
تُمحي عن ركبتيها بقايا ضوء ٍ قديم
تتحسس أثوابها الملونة بأصابعها المالحة 
قبل أن يأكلها اليباس 
وحينَ أكونُ أنا 
عليكَ أن تتعلم كيف تشرب قهوةً محلاة بماء الحُب 
وتجلس بمحاذاة قلبي 
….
إذا لم أكنْ يوماً حُباً 
فقد أكون إمرأةً لا تجيد إلا الحب 
ترقصُ كغجرية
لها وشمٌ على صدرها ينامُ الله بجواره 
يفضحها حبٌ بعين نصف مفتوحة كعين غزالة
تفقأ بها مرارة الاصابع وهي تتمرد على جسدها
…. 
وحين أكونُ أنا 
عليكَ أن تأتي كمطر فجائي 
يغرفُ من الروح كل غيابات المدن الباردة 
يمتدُ بي كظلٍ يرقصُ ” رقصة زوربا 
على مساحاتٍ من ضوء 
تعبرُ هذا الجسد 
عليكَ أن تتعلم فك سر الضفيرة
ليعبرني هذا الحُب 
_____
*شاعرة كردية سورية 

شاهد أيضاً

قبل نهاية العالم

محمود الريماوي بدأ العام الجديد بداية سيئة. فقد اكتشف الأطباء مع الأيام الأولى للعام ورمًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *