الرئيسية / إضاءات / ثلاث وعشرون فائدة للقراءة تجعلك إنساناً أفضل

ثلاث وعشرون فائدة للقراءة تجعلك إنساناً أفضل


*مارك بيجاس / ترجمة : آماليا داود

خاص -( ثقافات )

نستطيع الآن أن نحصل على العديد من الكتب الإلكترونية، وهذا يتيح القراءة أكثر من أي وقت مضى، غير أن هناك فرقاً بين القراءة الإلكترونية وقراءة الكتب الورقية. بينما كمية القراءة في ارتفاع نوعية القراءة في انخفاض مستمر، القراءة من “فيسبوك” أو من مواقع التواصل الاجتماعي ليست مثل قراءة رواية لتولستوي مثلاً، وهذا مخجل؛ لأن قراءة الكتب ليست مسلية فحسب بل تغير الحياة. 

وإليكم ثلاثاً وعشرين فائدة للقراءة  

– قراءة رواية تحفز وظائف الدماغ لأيام: أكدت دراسة لجامعة ايموري أن قراءة كتاب يمكن أن تزيد من عمليات الربط في المخ ما يتسبب في حدوث تغيرات عصبية تعمل مثل عضلات للذاكرة، الكتب لا تجعلك تعيش مكان الشخصيات بالمعنى النفسي لكن أيضاً بالمعنى البيولوجي .

– القراءة ربما تساعد على منع مرض ألزهايمر أو الخرف: زيادة وظائف الدماغ بسبب القراءة مفيدة لأشياء أخرى، إذ أكدت دراسات سابقة أن البالغين الذين ينخرطون في نشاطات تحفز الدماغ مثل القراءة، لديهم نسبة أقل بالإصابة بألزهايمر، فالدماغ عضو كأي عضو آخر في أعضاء الجسم وكما تساعد التمارين الرياضية على تقوية القلب، فالقراءة تقوي الدماغ .

– القراءة تخفف التوتر: هل تمشي أو تستمع للموسيقى عندما تتوتر؟ جامعة سوكسيس تعتقد أنك يجب أن تقرأ بدلاً من الموسيقى أو المشي، فنتائج أبحاثهم أكدت أن القراءة هي الطريقة الأكثر فعالية، حيث استطاع المشاركون هزم التوتر بعد ست دقائق من القراءة .

– القراءة تساعدك على الحصول على نوم أفضل : قراءة كتاب هي أفضل طريقة لتهدئة العقل ومساعدتك على النوم، الضوء الأزرق للأجهزة الالكترونية يعمل منبهاً لعقلك كي تستيقظ، وقراءة كتاب ورقي له التأثير العكسي ويحفز دماغك على الراحة .

– القراءة تجعلك أكثر تعاطفاً : إذا كنت تقرأ فمن المرجح أنك تتعاطف أكثر مع صراعات الآخرين، حيث أكدت الدراسات أن القارئ يتماهى مع الشخصيات وتزداد عنده ترجمة الأقوال إلى الأفعال ومن ثمّ يزداد التعاطف، والذكاء العاطفي يحول تلك العلاقات فوراً إلى علاقات حقيقية .

– كتب المساعدة الذاتية ثبت أنها تخفف الاكتئاب : لمن يبحث عن جانب مضيء في هذا الوقت السيئ، كتب المساعدة الذاتية ليست كلها أعمالاً استغلالية إذا عرفت أن تنتقي تلك الكتب بوعي وانتباه، علمياً أثبت دراسة أن تلك الكتب تساعد على تخفيف الاكتئاب في كافة المراحل، فبعد عام من قراءة الكتب تبين أن المشاركين هم أقل كآبة من هؤلاء الذين تعرضوا للعلاجات الطبية التقليدية .

– القراءة تجعلك أكثر جاذبية: أكدت دراسة أن الذكاء يجعلك أكثر جاذبية من الآخرين، والقراءة تساعدك على زيادة معدل ذكائك، في الحقيقة أن الذكاء يعتبر من أكثر المواصفات جاذبية لدى النساء .

– القراء لديهم هدف واضح في الحياة: القراءة عن أشخاص تخطوا الصعوبات يشجعك على نفس الفعل، أبحاث جامعة اوهايو أكدت أنه كلما تماهى القارئ مع الشخصية شجعه ذلك على تخطي العقبات في حياته مثلما فعلت الشخصية .

– القراء مثقفون وأكثر تقبلاً: أكدت دراسة أجرتها المؤسسة الوطنية للفنون أن الذين يقرؤون عرضة للتعامل مع كافة أنواع الثقافات وهم متقبلون وعلى استعداد للمشاركة مع كل الثقافات .

– القراءة علاج مثلها مثل الموسيقى والأفلام : إذا كنت تمر في مرحلة سيئة، القراءة هي الطريقة المثالية لتخفيف أثر تجاربك السابقة، أكدت دراسات الجامعة الأمريكية أن الشخصيات التي لديها مشاكل مماثلة للقارئ يمكنها أن تقدم نظرة عميقة إلى حياة الناس، و يمكنك العمل مع شخصيتك المفضلة في الحياة العملية .

– القارئ العادي أذكى ولديه ذاكرة جيدة: عندما تقرأ كتاباً تخلق ذاكرة جديدة وتمرن دماغك، وعندما يتمرن دماغك تتشكل نقاط اشتباك عصبي جديدة، وتساعدك على الحفاظ على الذاكرة الخاصة بك في حالة جيدة، وتسمح بالاحتفاظ بالمعلومات الجديدة، وهذا في الغالب يعني بعد قراءاتك لعشرات الكتب سوف تمتلك ذاكرة سبعة فِيَلة .

– القراءة توسع المصطلحات التي تعرفها : عندما قام موظفو مستشفى رود ايلاند بمقارنة “تقبل المفردات”( عدد المفردات التي يفهمها الشخص) على مجموعة من الأطفال أعمارهم ثمانية أشهر، وجدوا تقبل المفردات بنسبة 40% للأطفال الذين قرأ لهم أهلهم وهم رضع، والأطفال الذين لم يقرأ لهم كانت الزيادة لديهم 16%، ونفس الزيادة يمكن أن تلاحظ على البالغين الذين يقرؤون .

– القراءة تجعل منك كاتباً أفضل : القراءة تجعلك لصاً عن غير قصد ولكن هذا ليس خطأك، لقد اكتشفت أبحاث جامعة كاليفورنيا أنه عندما تقرأ كتاباً مدهشاً تنتقل بعض تقنيات الكتابة إليك من دون قصد، كما سماع الموسيقى يمكن أن يؤثر على العازف، قراءة كتاب يمكن أن تؤثر على أسلوبك في الكتابة .

– القراءة تجعلك رياضياً جيداً: القراء هم أكثر عرضة لممارسة الرياضة بطريقة منتظمة، ويقضون وقتاً أكبر في صالة الألعاب الرياضية وعندما يمارسون الرياضة يمارسونها لمدة أطول .

– القراء أكثر عرضة لتحسين العالم ليعيشوا فيه: القراءة تحسن حياتك وتحسن حياة الناس من حولك، القراء لديهم قدرة أكثر بثلاث مرات على القيام بالأعمال الخيرية والتطوع على أساس منتظم، القراءة تتيح لك التعرف على أوضاع ناس أسوأ منك، وبذلك تحفزك على مد يد المساعدة لهم .

– القراء منفتحون: في دراسة لمجلة أبحاث الإبداع أكدت أن المشاركين الذين قرأوا قصصاً قصيرة لديهم “إغلاق معرفي” أقل و كانوا أكثر راحة مع الغموض والتفسيرات البديلة، باختصار القارئ يرى أنه لا بأس أن تكون غير قادر على معرفة كيف يعمل هذا العالم .

– القراءة تساعد على تعلم اللغات بشكل أفضل: أكدت الدراسات أن القراء المنتظمين ينتج دماغهم كمية أكبر من المادة البيضاء المسؤولة عن سرعة كافة الإشارات العصبية في المخ، و زيادة الأنسجة الحيوية التي تساعد على التعلم وخاصة اللغات . 

– القراء مستمعون جيدون: مهارات الاستماع حيوية في كثير من جوانب الحياة سواء العلاقات الإنسانية أو الأكاديمية، ووجدت القراءة أنها تقوي مهارات الاستماع؛ لأنها تسهل عملية فهم المفردات و القواعد، في حالة تمت قراءة المفردات بصوتٍ عالٍ وليس بصمت، فقط تجنب أن تفعل هذا التمرين في المكتبة العامة .

– القراء هم أكثر قدرة على الإبداع: عندما قام المعلمون في جامعة اوبافيمي اوولوو بإدراج الكتب المصورة للتعليم في المدارس الابتدائية، لاحظوا أن مزج الكلمات بالصور أدى إلى شعور صحي بالإبداع، وهذا الإبداع أثبت حيويته في مهارات حل المشاكل عند الأطفال وتلك المهارة سوف تؤثر إيجاباً على مستقبلهم.

– الآباء والأبناء الذين يقرؤون معاً لديهم علاقة أفضل: قراءة القصص بالنسبة للطرفين هي تجربة حميمية، ويؤكد علماء النفس أن هذه القراءة تشكل روابط خاصة على مدى طويل، وتهزم مشاهدة التلفاز وأي نشاط آخر يهدف إلى تعزيز العلاقات بين الأهل وأبنائهم .

– لدى القراء فرص أفضل بأن يكونوا مستقرين مادياً : أثبتت الدراسات أن القراء لديهم استقرار مادي أفضل من أولئك الذين لا يقرؤون والسبب في ذلك يعود إلى الأفكار والأساليب وتحقيق الأهداف التي تعلمهم القراءة إياها، وهناك فرصة أفضل للقراء بأن يكونوا رواد مشاريع خاصة بهم .

– القراء الشباب الذين يقرؤون للمتعة أداؤهم الدراسي أفضل: أكدت الدراسات أن الأطفال الذين يقرؤون للمتعة تكون علاماتهم وأداؤهم المدرسي أفضل، وذلك لا يشمل المصطلحات والقواعد فقط بل أيضاً في الرياضيات .

– القراءة تساعد على إعادة تأهيل المجرمين: أكدت الدراسات أن السجناء الذين أنهوا مرحلة محو الأمية وراء القضبان لديهم فرصة أقل بـ 30% لارتكاب الجرائم عندما يخرجون، في البرازيل مثلاً تخفض عقوبة السجناء إذا ما قاموا بقراءة الكتب وبكتابة التقارير .
وهذا يعني مهما كانت انشغالاتك لا تتوقف عن القراءة وادعوا الناس إليها.

___________
* المصدر : distractify.com

شاهد أيضاً

رحلة السّفير المغربيّ ابن عثمان في القرن 18 لتسريح أسرىَ جزائرييّن في السّجون الإسبانية

السّفير إبن عثمان المكناسي– فى فقرات تدخل فى صميم مأموريته لدى العاهل الإسباني كارلوس الثالث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *