الرئيسية / قراءات / 50 كــــــتابــــــاً.. الأكثــــــــر تـــأثيـــــــراً

50 كــــــتابــــــاً.. الأكثــــــــر تـــأثيـــــــراً


*

قدم عدد من النقاد البريطانيين المعروفين رأيهم في أكثر الكتب تأثيراً في القرن العشرين والتاسع عشر.

1. “الذكريات والاعترافات المبررة الخاصة بخاطئ” كتابة جيمس هوغ-1824″. وهو عن كالفيني المبدأ يعترف ان انتخابه غير المبرر للخلاص، أدى إلى عمليات قتل من قبل جيل مارتن شريكه في العصابة. إنه كتاب يعتمد على الخيال، ولا يمكن اعتباره دينياً.

2. “رباعيات الخيام، ترجمة إدوارد فيتزجرالد-1859”. هذا الكتاب حقق رقماً قياسياً في التوزيع بالنسبة لكتب الشعر، والكتاب يقدم ثقافة مختلفة رائعة، تعبر عن مشاعر القارئ هنا، وفي عصر الشك ونظريات دارون، فان هذه الأبيات الشعرية التي جاءت من إيران في القرن الحادي عشر، هي نماذج صغيرة للاحتفاء بالحياة، قبل ان تتسلل منّا.
3. “هكذا تحدث زرادشت لفردريك ويلهم نيتشه- 1883-1885”. الكتاب خطاب مضخّم، ولا يدري احد ما الذي كان يعنيه نيتشه، ولو وضع ستة من أنصاره في غرفة، فستكون النتيجة مذبحة، كان نيتشه شجاعاً ومجنوناً إلى حد كاف في أفكاره.
4. “المرتد لـ ج ك هيو سمانس-1884”.
إنه كتاب لا حبكة فيه، يفتقد الفضيلة والمبادئ الأخلاقية، غارق في الملل والضجر، وكان الكتاب بمثابة إنجيل للأنصار بودلير وأوسكار وايلد وأمثاله.
5. “سيد هارتا لهيرمان هسّة-1922” رواية هيرمان هسّة تبدو بوذية، ولكنها في الحقيقة تقول ان التجربة “ومنها الثراء” وليست التأملات، هي المفتاح للتنوير.
6. “النبي لجبران خليل جبران-1933” كتاب بحجم الجيب يتناول الأقوال المأثورة ولكنها تبدو وكأنها كتبت من قبل راهب في القرون الوسطى، وهي في الحقيقة لكاتب لبناني-أمريكي، مدمن للكحكول، توفي اثر التهابات في الكبد عام 1931. وكتاب النثر، يتميز بأسلوبه الجميل، وقد لقي نجاحاً كبيراً في الستينات، مرحلة الهيبيز.
7. “رحلة إلى نهاية الليل لـ لويس-فيردينا سيلين” اتجاهات سيلين سياسية، ولكنه في روايته الأولى هذه، قدم رواية بأسلوب حديث مع سخرية ممتعة للحرب ومهنة الطب، ويعتبر لويز-فيرديناند، من أفضل كتاب النثر في فرنسا- القرن العشرين.
8. “رحلة إلى الشباب لـ فيرا بريتين-1933” انه تقرير عن جيل مفقود، ويتناول تجربة “فيرا” في الحب وفقدانه في الحرب العالمية الأولى، وهذه الذكريات تبدو رائدة، ودراسة للمرأة وهي تحاول أن تأخذ مكانتها في عالم متغير.
9. “الطريق إلى أوكسيانا- لـ روبرت بايرون-1937” كُتّاب الرحلات المعاصرون تأثروا جداً بهذا الكتاب، فالكاتب يتحدث عن رحلته إلى الشرق الأوسط وآسيا في الثلاثينات من القرن الماضي. وقد أعطى بايرون تفصيلات عن الشرق والعمارة الإسلامية.
10. “الغرباء- ألبرت كامو-1942” إن لم تقرأ كتاب الغرباء وأنت في السابعة عشرة من العمر، فهناك خطأ ما فيك، ان مرحلة المراهقة تحب الخيال والتهويمات، وجورج.و.بوش، قرأه في إحدى العطل وهو رئيس لأمريكا.
11. “النافورة لـ آين راند-1943”. إنها ميلودراميا من طراز نيتشه، فالمؤلفة تتحدث عن فلسفتها الرأسمالية..

12. “الطفل وكيفية العناية به- لـ د.بنجامين سبوك-1946” الخبراء في تربية الأطفال يأتون ويذهبون ولكن د.سبوك يبقى المسؤول عنهم، لقد أحدث تغييراً كبيراً لطريقة الوالدين في التعامل مع أطفالهم.
13. “أنا أسيطر على القلعة، لـ دودي سمث-1948” هذا المزيج من الحقيقة والخيال يتحدث عن بطلة الرواية كاساندرا مورتين تكتب وهي جالسة في حوض غسيل المطبخ وتنتهي بعبارة، “أحبك” وهي رواية تتلاءم مع مشاعر ومخيلة الفتيات الشابات.
14. “العلم الحديث للصحة العقلية لـ رون هوبارد-1950”.. هل تشعر غالباً بأنك غير سعيد أو مكتئب؟، فانك سترتاح بعد قراءتك هذا الكتاب.
15. “الحارس في حقل الشوفان لـ ساينجر-1951” عن مراهق في مدينة كبيرة وهو هولدن كولفيلد يعيش على هواه.

16. “أبواب الإدراك لـ ألدوس هيكسلي-1954” كتاب أحدث ضجة، امتدحه ويليام بليك. وهنا يكتب هيكسلي عن الأنا ويقول ان الحب هي الحقيقة المطلقة.
17. قصة أو لـ بولين ريج-1954″ قصة أو تتحدث عن المرأة بموضوعية و”أو” هي امرأة جميلة تخضع للأهواء السادية للرجال، وذلك بعد اختطافها ووضعها في بيت كي تخضع لتلك الأهواء من ضرب بالسياط أو وشمها وغير ذلك.

18. “اللامبالي “أو الدخيل” لكولن ويلسون-1956″. لقي هذا الكتاب اهتماماً كبيراً وهو دراسة للشخصية الغربية في الأدب، وقد وجد “ت.ل.إليوت” 285 خطأ في 249 سطراً، ولكنه بالنسبة لكاتبه، انه كتاب أكدّ تميزه وسيأخذ مكانه بين افضل كتاب القرن العشرين.

19. “على الطريق لـ جاك كيرواك-1957” أنهى الكاتب هذا الكتاب في ثلاثة أسابيع، والأوراق التي كتب عليها شبه روايته هذه، بيعت بأكثر من مليوني دولار، وهذه الرواية جاءت نتيجة رحلاته في أمريكا الأربعينات، وهي تحتفي بالحياة الجديدة.

20. “الفهد لـ جوسيب دي لامبيدوسا-1958” قطعة من الجمال، تتحدث عن الأرستقراطية في صقلية وترف مجتمع اختفى، وهو دليل لمعرفة جنوب إيطاليا.
21. رباعية الإسكندرية لـ لورنس دوريل-1957-1960″، إنها ذات أسلوب جميل ومثير للإعجاب، أثار الإعجاب بدول البحر الأبيض المتوسط، وليست هناك مدينة مثل الإسكندرية.
22. “قتل طائر ساخر لـ هاربر لي-1960” دراما في الجنوب الأمريكي حيث الصراع العنصري، وهي الرواية الوحيدة التي كتبتها الكاتبة.
23. “إمسك-22 لجوزيف هيللر 1961″ انه تاريخ كان سيختلف ان كان المؤلف قد اختار عنواناً آخر وهو إمسك 18” وهو يتحدث عن الحرب.
24. “طيران فوق عش الوقواق لـ كين كيسي-1962” ان بطل الرواية سيبقى ملازماً لجاك نيكيلسون الذي فاز بالأوسكار عن دوره في الفيلم المأخوذ عن الرواية، والرواية تتحدث عن الأمراض العقلية والتمرد ضد أساليب المستشفى.

25. “المتاهة-لـ جورج لويس بورخيس-1962” والمؤلف مثل كافكا، يكتب في موضوع لا يمكن نسيانه.

26. “ارتجاج الجرس لـ سيلفيا بلاث-1963” تتحدث سيلفيا بلاث بأسلوب أشبه بالسيرة الذاتية وفي مرحلة زمنية يصبح فيه العلاج بواسطة التعرض لصعقة كهربائية، متاحاً، والرواية لكاتبة موهوبة، تصل مدينة نيويورك وكافة الفرص تبدو متاحة أمامها، ولكنها تلتوي وتتضاءل، وقد أصبحت رواية “ارتجاج الجرس” نداءً لفهم اكثر للمرض العقلي، وقد انتحرت بلاث بعد شهر من طبعها.

27. “دَ ن لفرانك هيربرت-1965” رواية من نوع الخيال العلمي، وهو الأول في سلسلة من روايات تتالت في ما بعد، وقد تحولت الرواية إلى فيلم من إخراج ديفيد لينج، وأصبح جذراً لنشوء الرغبة لخلق شخصيات معقدة.
28. “ماغوس لـ جون فاولز-1966”. بوش وهو مدرس شاب مثالي يذهب لقضاء عطلة في جزيرة يونانية، وهناك من يجد العذاب من قبل امرأة شابة، ومثل معظم أعمال جون فاولز، تجري حوادث الرواية في أجواء مدهشة.

29. “السيد ومارغريتا، لـ ميخائيل بولغاكوف-1969” شيطان على هيئة رجل، عمل كلاسيكي، من نوع الواقعية السحرية، تم منع الكتاب لعدة أعوام تحت حكم ستالين.

30. “عربات الآلهة لـ إيريك فون دانكن-1968” من الأعمال التي أثرت على القراء، وهو المسؤول عن ظهور كتب وأعمال سينمائية مثل: إكس فايل وغيرها والتي تباع بسرعة، وقد كتب دانكن 25 كتاباً عن نفس الفكرة.
31. “التجربة الكهربائية لـ توم وولف-1968” صحافة جديدة، رواية ليست خيالية- وهي روائي يقوم برحلة عبر أمريكا بسيارة باص، ويكتب عن مشاهداته ووصفه المبالغ فيها، وقد قلّده عدد من الكتاب.

32. “المسلخ رقم 5 لـ كيرت فوينغوت-1969” قصة خيالية عن شخص نجا من قصف مدينة دردسن، وإضافة إلى ذلك، المأساة المعروفة والقصص التراجيدية لمثل تلك الأحداث التي تشبه الخيال العلمي.
33. “نورس جوناثان ليفينغستون، تأليف ريتشارد باخ وراسل مونسون-1970” وهو الكتاب الذي أعطى السبعينات من القرن الماضي سمعة سيئة، إنها قصة النورس الذي يتحدى رفاقه للتحليق إلى الجنة، ويقول لنا ذلك الطائر: “ان الوسيلة الوحيدة التي تؤدي إلى الحرية هي وجود قانون حقيقي”.

34. “إخصاء المرأة، لـ جيرمين غرير-1970” في هذا الكتاب، كتبت غرير “الكاتبة الفرنسية” عن جيل من النساء ان المجتمع قد حولّهن إلى حيوانات مستنسخة، تكره نفسها، وحقق الكتاب النسبة الأعلى في التوزيع.
35. “رجل النرد لـ لوك رينيهارت-1971” وهي عن رجل يقرر ان لا يتخذ أي قرار إلا بعد استشارة أحجار النرد، وتحيل حياته إثر ذلك إلى فوضى.

36. “خوف وكراهية في لابس فيغاس لـ هنتر س.تومبسون-1971”. لا يحتاج الكتاب إلى تقديم مطوّل، حيث تنتشر المخدرات في كاليفورنيا في السبعينات.
37. “جاذبية قوس قزح لـ توماس بينكون-1973” أوروبا تتوقع نهاية كوميدية للحرب والقوة، وفيها قصص عديدة طويلة غير مرتبة.

38. “خوف من الطيران لـ إيريكا جونغ-1973” في مرحلة السبعينات حيث تبحث المرأة عن ذاتها، امرأة تقيم علاقة مع أخصائي نفساني، وأحلام عن الحرية الجنسية، وفي النهاية تعود إلى زوجها، وصف جون ابدايك العمل، “أفضل رواية جنسية كتبتها امرأة”.

39. “زين وفن صيانة الدراجة: البحث عن قيم، تأليف روبرت م.بيرسينغ-1974” شخص يأخذ ابنه في رحلة بالدراجة، ويتذكر في الطريق كافة الفلسفات الشرقية والغربية.
40. “مسافر في ليلة شتاء لـ إيتالو كالفينو” كتاب تتألف فصوله الأولى من كتب أخرى مختلفة، وكان إيتالو كالفينو أفضل في كتب أخرى.

41. “دليل مجاني للمجرّة- لـ دوغلاس آدامز-1979” كان دوغلاس آدامز متنبئاً أفضل من غيره في أواخر السبعينات، حيث كان بمقدوره التنبؤ بالساعات الرقمية، وقد تحول الكتاب إلى أعمال قدمت إذاعيا وتلفازياً وسينمائياً، وأيضاً إلى لعبة.
42. “غودل، إيمكر، باخ: ضفيرة ذهبية لـ دوغلاس ر.هوفستدت-1979” كتاب يتحدث عن “ماذا يعني التفكير”، وكيف يحدث ذلك، وهو مكتوب بروحية لويز كارول.

43. “كونفدرالية الأغبياء لـ جون كيندي تول-1980” إغناتيوس ج.ريللي، رجل بدين، مع قصائد القرون الوسطى لهروسويثا، شخص يأكل بانتظام، يجد تسليته في الكلاب ويتذكر تجربته في ترك نيو أورليانز.
44. الدم المقدس والإناء المقدس لـ مايكل بيجيت، ريتشارد لي وهنري لينكولن-1982″ إنه الشيء أشبه برواية، “دافنشي كود” ولكنه الأسبق والأفضل والأكثر دقة، وقد رفع الثلاثة دعوى قضائية ضد دان براون، ولكنهم خسروها.

45. آيرن جون: كتاب عن الرجال لـ روبرت بلاي-1995″ لعدة قرون من الزمن، اعتاد الرجال على القول: “نعم يا عزيزي، ثم كتب روبرت بلاي هذا الكتاب، حيث أعاد إلى الرجل قوة العضلات.
46. “قوة الأسطورة لـ نعومي وولف-1991” إنها المرأة التي جعلت الأنوثة جنساً جذاباً، عبر الدعوة إلى الاهتمام بنفسها وتجميلها، وقالت ان طلب النحافة المفرطة أساء إلى المرأة وجاذبيتها، وخاصة بعد قيامها بمنح نفسها للرجل بلا مقابل. ويعتبر الكتاب الأهم في موضوع “الأنوثة”، في السنوات الـ 20 الماضية.
47. “النبوءة السيليستية لـ ريد فيلد 1993″ في أعماق غابات جنوب أفريقيا، يوشك باحث التعثر بسلسلة من التنبؤات القديمة قد تغير طريقة الحياة بل حتى تغير العالم”.
48. “لا رمز لـ نعومي كلين-2000” هناك قلة من الكتب التي نلتقط لحظة سياسية ما فعلت نعومي كلين في كتابها عن الإساءة إلى بعض الأنواع البشرية ورفضها والحرب ضدها وطبع الكتاب عام 2000 .
49. “الطريق لـ كورماك مكارثي-2006” كان مكارثي في الستينات والسبعينات رمزاً يشار إليه كونه كاتب الكتاب، ومع ذلك وعلى الرغم من النجاح والأفلام التي أنتجت عن قصصه، والتي حققت اكبر الإيرادات، فان “الطريق” هو افضل أعماله، وهو رجل وابنه في عالم ما قبل الانهيار.

50. (IQ84 هاروكي موراكامي-2011) ربما سيقول البعض ان هاروكي كاتب موضع إعجاب جمهور معين، على الرغم من كونه حالياً روائيا يبيع الملايين من أعماله- عبر الترجمة عن لغته الأصلية، اليابانية، والكتابة بالإنكليزية والجزآن من عمله (IQ84) التي تدور أحداثها في عام 1984، مع وضع علامة Q، للإشارة إلى “السؤال” والتأكيد عليه، وعلامات الاستفهام تبقى معلقة فوق حياة جميع شخوصه.
______
*( المدى)

شاهد أيضاً

الواقعية السحرية في المجموعة القصصية ” عصا الجنون ” للروائي والقاص أحمد خلف

خاص- ثقافات *قراءة خلود البدري عن دار ميزوبوتاميا للطباعة والنشر والتوزيع صدرت المجموعة القصصية ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *