الرئيسية / نصوص / التأبينْ والحُلُمُ الأحْمَر

التأبينْ والحُلُمُ الأحْمَر


* سرحان النمري

( ثقافات )

التأبينْ والحُلُمُ الأحْمَر
سَلاسِلٌ مِنْ نُحَاسْ
تَعَلّقَتْ في جِيدِ القَمَرْ
فَوْقَ المُحيطَاتِ 
وَعَلى مَسَافَاتٍ طَويلَةٍ 
مِنَ الأَرْضِ العجوزْ المزروعة بالحنّاء
عَبَثاً
تُطَاوَلَتْ الأعْنَاقْ 
لكنّ أجْنِحَةَ النُسُورِ
لنْ تَطُولَ حَبّاتَ النّجُومْ
عَلى لِسِانِ الخَطَابَةِ 
بُقْعَةُ دَمٍّ
في قَلبِ المَغْدُورِ 
رَصَاصَةٌ نُحَاسِيّة 
والقَاضِي يَنْتَظِرُ حَدِيثَاً مِنْ إمْرَأةٍ
تَطْلُبُ الرَغِيفَ والمِيزَانْ 
والرَاحَةُ..! 
كُرْسِيُّ المَاضِي
تَكَسَّرَتْ أخْشَابُهَا العَتِيقَة
وَقَضَتْ مُتْعَبَةً فِي الأنِينْ
إمْرَأةُ الوَهْمِ 
انْدَثَرَتْ. 
كُلُّ نِسَاءِ الأرْضِ مَشَاعْ
أخْبِرْنِي عَنْ سَيِّدَةٍ لمْ تَشْتَهِي النَبِيذْ!
الزُرْقَةُ للسَمَاءِ 
صَارَتْ شَفَقَاً أحْمَرْ
يغفوعلى شُطُوطُ النَّهْرِ 
يجْمَعُ الجُثَثْ
وَيُحَنِّطُهَا فِي أقْبِيَةِ القَدَرْ
وَالعُذْرِيَّةُ 
غَلّةُ صَيْفٍ فِي يَدِ سِمْسَارْ 
حَدُّ السّيْفِ 
تَوَّجَنَا سَلاطِينَا 
وَرأسُ السّهْمِ 
وَعِصْيَانُ البَدَويِّ 
فَمَلَكْنَا كُلَّ سَبَايَا الأرْضِ
جَاءَ الزِّلزَالُ 
فَحَطَّمَ زَهْوَتَنَا 
وَانْدَثَرَتْ كُلُّ قُصُورِ السّلْطَانِ
مَاتَت بِمَعْرَكَةِ الزّلزَالِ
قُرُودٌ خُطَبَاءُ
مُنْتَحِراً مَاتَ شَهْرَيَارْ 
فَامْتَنَعَ الحَفّارُ عَنِ الحَفْرِ
أكَلَتْ جُثّتَهُ حُورِيّاتُ الهَيْكَلْ
فَانْفَتَحَ التَاريخُ بَاوْرَاقٍ بَيْضَاءِ
وَحُلْمٍ أحْمَرْ.
________
* شاعر من الأردن 

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *