الرئيسية / نصوص / مجرد شغف

مجرد شغف


*سميرة البوزيدي

(ثقافات) 

منذ كم من الشغف
لم أكتب قصيدة جديدة
الشغف الذي يحلق فوق رأسي الآن
مبتعدا !
آه يا ربة الكتابة
أين تقبعين هاربة ؟
تعالي نظفي أحذيتي
وامسحي الغبار عن قلبي
أنا سيدتك الجديدة
وأنت تحبين شراستي
أظافري ستمزق بشغف جسدك
الشغف الذي يحلق الان طائعا مقتربا
من أجل هذه القصيدة 
قصيدة تلف الحلوى في القراطيس
لأطفال الحدائق
وتجلب السحاب
لجفاف روحي .
قصيدة مملؤة بالضحك
والألعاب
والثورات
والسمك
والحر
والترهات
والضجر
قصيدة تتكفل بإشعال الغابات الغبية
و استرداد روحي من التعب
قصيدة اسمها 
نص مضحك 
وهواء تعس . 
لست أدري كم من الأطنان يلزم
لأمدح غرورك الفارغ
أنت تستحقين الضرب على قفاك
لابتعادك كل هذا الوقت
لكنني سأكشط هذا كله 
بممحاة أسمها : تواضعي قليلا،
أوعليك اللعنة ،
أو .. أرجوك تعالي
وسامحيني.
أنت ربة حمقاء
وأنا عبدتك المجنونة 
_______
*شاعرة من ليبيا

شاهد أيضاً

كـؤوس الـظـمـأ

خاص- ثقافات *أحمد غانم عبد الجليل تستغرب السيدة العجوز ارتباك حسان بواب العمارة، تفصد العرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *