الرئيسية / لولاكِ!!!

لولاكِ!!!


*وجدان عبد العزيز

(ثقافات) 

أشواقي تصفع المدى
وليلي يتلاشى
وشعري ابيّض
عند آخر حلمٍ
لولا يداكِ
تصنعان لي النهار
وبسمتكِ نجمة تضيء
لها شكل الحب 
…………..
أيتها المسكونة بالأحلام
ارفعي قبعة نهديك
ودعي فمكِ
يشاطرني الحب
وعبر لهاث قبلنا
نكون معا ،
فوجهك يستجيب لفرحي
…………….
أميرتي … أنتظرك
متى ستزهو حديقة الدار بك
ونلعب ، حيث الحب
والطعام وشفتيك ..
فأنا لا أرى غير نضجك الزهري
آه ، ستكوني أفضل الثمار!!
وستكون أزمان المكوث!!
سأسمي فمك ويديك!!
وسأكسر مفاتيحك الصدئة!
سأحبك ثانية ، وثالثة 
________
*شاعر وأديب من العراق

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *