الرئيسية / إضاءات / هل امتدت يد المطاوعة لمنع النساء من بيع الكتب في معرض الرياض؟

هل امتدت يد المطاوعة لمنع النساء من بيع الكتب في معرض الرياض؟


*

أصدرت إدارة معرض الرياض الدولي للكتاب قراراً بمنع المرأة من البيع داخل المنافذ المخصصة لهذه الدور على الرغم من الموافقة على صدور تصريح بالبيع.

وقامت الكثير من صاحبات دور نشر لكتب الأطفال بتقديم شكوى ضد هذا القرار وأجمعن على أن المرأة أكثر ملاءمة من الرجل للبيع لمعرفتها باحتياجات الأطفال.

واعتبرت واحدة منهن أن رواد دور نشر الأطفال معظمهم من الأطفال والنساء، والأنسب أن تبيع لهم امرأة.

وفند مدير المعرض صالح الغامدي لصاحبات دور نشر كتب الأطفال ما يروج بان القرار جاء تلبية لمطالب رجال الشرطة الدينية واعتبره يندرج في اطار البيع النظامي ومثله مثل أي سوق.

ولفت إلى أن شرط عدم بيع النساء في المعرض كان واضحا لصاحبات الدور قبل البدء في منح تصاريح الدخول، مضيفا أن الرجال أكثر من النساء في ارتياد دور نشر الأطفال.

وأفاد أنه يسمح للمرأة بالوجود في المعرض والإشراف على دارها على ألا تقف للبيع.

وبدات فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب الثلاثاء في غياب “المحتسبين” الذين كانوا خلال الأعوام الماضية ضمن المشهد العام قبيل حفل الافتتاح.

ولم يخل المعرض من حضور متشددين، وسط انتشار عادي لقوات الأمن، لكنهم لم يتجمعوا اعتراضا على محتويات الكتب.

ويتولى المشرفون على المعرض مصادرة مطبوعات يعتبرون انها تمس الذات الالهية أو النبي محمد، لمنع تدخل “المحتسبين” الذين يتحركون أحيانا ضمن مجموعات دافعها الذود عما يعتبرونه مسا بثوابت الاسلام.

وشهدت الدورات السابقة للمعرض تدخل متشددين دينيين لمنع بعض المطبوعات أو المطالبة بسحبها بذريعة انها تخالف العقيدة الدينية، ما أدى إلى إثارة الفوضى في بعض الأحيان، فضلا عن الانتقادات.

يذكر أن علماء دين بارزين أعلنوا قبل أيام ان الاختلاط إذا حصل في أماكن مثل معرض الكتاب يكون “غير مقصود”.

وقال ناشرون إن المصادرة اقتصرت على بعض العناوين “الحساسة” العام الحالي، وأوضح أحدهم وهو لبناني رفض الكشف عن اسمه انه “بحكم الخبرة والواقع، صار الجميع يعرف كيف يتفادى المنع والمصادرة باستثناء قلة”.

لكن مسؤولا في دار نشر أكد مصادرة “أربعة عناوين” رافضا الكشف عنها “لأنني لا أريد ازعاج احد”.

ورغم ذلك، تتضمن بعض الأجنحة كتبا “جريئة” بالمعايير السعودية للمطبوعات بعضها فلسفي الطابع أو ينطوي على ايديولوجيا مخالفة للسائد.

وشهدت القاعات الفسيحة حيث تعرض دور النشر المشاركة انتاجها الجديد والقديم ايضا اقبالا تخلله حضور لافت للنساء كاشفات الوجه، خصوصا على مؤلفات وروايات تتطرق إلى الأوضاع الاجتماعية كتبتها خليجيات.
_____________
*(ميدل ايست أونلاين)

شاهد أيضاً

طريق الحكمة، طريق السلام: كيف يفكّر “الدالاي لاما”؟ (4)

ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي       يُعدّ الدالاي لاما إحدى أكثر الشخصيات أهمية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *