الرئيسية / فنون / مراكش تتحول إلى قبلة للسينمائيين العالميين

مراكش تتحول إلى قبلة للسينمائيين العالميين



سعيد فردي *

 من المنتظر أن تكون عاصمة النخيل، مدينة مراكش المغربية، قبلة للسينمائيين ولعشاق الفن السابع، في عرسهم السينمائي الذي ستفتتح فعالياته، مساء يوم الجمعة 30 نونبر، وتستمر إلى غاية 08 دجنير 2012. الدورة الثانية عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش والتي يرأس هذه السنة لجنة تحكيمها، المخرج البريطاني جـون بـورمان، تعتبر بحق الحدث السينمائي الدولي الأبرز، حيث سيتم عرض أزيد من 80 فيلما تمثل 21 جنسية. فيما ستكون السينما الهندية هي ضيف المهرجان، بحضور نجمها الكبير ‘أميتاب باشان’..
وكما هو حال كل دورة، منذ اثني عشر عاما، سيتم التركيز على عنصر الاكتشاف في المسابقة الرسمية للمهرجان، وهي مسابقة تضم 15 فيلما، تعتبر ثلاث أرباعها الأعمال الأولى أو الثانية لأصحابها. إذ يشارك المغرب للظفر بإحدى جوائزها، بفيلم ‘يا خيل الله’ للمخرج نبيل عيوش، وبفيلم نور الدين لخماري ‘زيرو’.
وسيقدم قسم ‘نبضة قلب’ بالخصوص، سينما مغربية تدنو من النضج. في أعمال مميزة، كفيلم ‘البايرة’ لمحمد عبد الرحمان التازي، و’ فيها الملح والسكر أو عمَّرها ما غَدَ تموت’ لعماد وسهيل نوري، وفيلم ‘ ملاك’ لمخرجه عبد السلام الكلاعي.
أما الأفلام المقدمة خارج المسابقة، فتنشر عبق مخرجيها في أرجاء منتدى اللقاء بالجمهور.حيث يشارك المغرب على جانب مجموعة من البلدان، بفيلم ‘ الطريق إلى كابول’ للمخرج إبراهيم شكيري. فيما تستهدف الأفلام القصيرة، التنافسية في مسابقة ‘سينما المدارس’، لاكتشاف سينمائيين في بداية المشوار .

خمسة عشرة فيلما مطولا في المسابقة الرسمية للمهرجان

ويشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان مراكش السينمائي، 15 فيلما مطولا، ستتبارى على إحدى جوائز المهرجان، (جائزة النجمة الذهبية ‘الجائزة الكبرى’
وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة أفضل ممثل وممثلة).
وهي أفلام: ‘لمسة الضوء’، فيلم الافتتاح الذي سيعرض في حفل افتتاح المهرجان، من تايوان، لمخرجه لتشانك جونك شي، و’اختطاف’ للمخرج الدنماركي لتوبياس ليندهولم، ‘ الهجوم’ وهو عمل مشترك بين فرنسا، لبنان، قطر، مصر وبلجيكا لزياد دويري، و’ شاحنة’ من كندا للمخرج رافاييل أويلي،
‘مثل الأسد’ من فرنسا وهو أول فيلم للمخرج صامويل كولاردي، ‘محتوم’ من كوريا الجنوبية وهو أول فيلم يوقع عليه لي دون كو، ‘براعم الزهور’
من جمهورية التشيك فيلم أول للمخرج زدينيك جيراسكي، الفيلم الهندي ‘هوية’ وهو ثاني أفلام المخرج كمال ك.م.، ‘رحلة صيد’ للأرجنتيني كارلوس سورين،
فيلم ‘يا خيل الله’ عمل مشترك بين المغرب، فرنسا وبلجيكا للمخرج المغربي نبيل عيوش، ‘جمع الفطر’ فيلم من إيستونيا وهو أول عمل سينمائي للمخرج توماس هوسار، ‘يا ولد !’ من ألمانيا أول فيلم لليان أولي كيرستر، الفيلم الإيراني ‘طابور’، ثاني أفلام المخرج وحيد فاكيليفار، ‘ليلة واحدة’ فيلم مشتك بين الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة وكوبان وهو أول أفلام المخرج لوسي ميلوي، والفيلم المغربي ‘زيرو’ لمخرجه نور الدين لخماري، بعد فيلمه التحفة ‘كازانيغرا’.

لجنة تحكيم مهرجان مراكش السينمائي

يرأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لدورة هذه السنة في صنف الأفلام المطولة، المخرج البريطاني الكبير جون بورمان، وبعضوية الممثل الإيطالي بييرفرانشيسكو فافينو، الممثلة البريطانية جيما أرترتون، الممثلة الكندية ماري جوزيه كروز، المخرج والمؤلف والمنتج الأمريكي جيمس غراي، المخرج والمؤلف والمنتج الكوري الجنوبي جيون سو إيل، الممثل الفرنسي لومبير ويلسون، بالإضافة للممثلة الهندية المخضرمة شارميلا تاغور، كما تضم اللجنة اسما سينمائيا مغربيا وازنا، هو المخرج المجرب جيلالي فرحاتي.
بينما يرأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة، المؤلف والمخرج الفرنسي بنوا جاكو، بالإضافة لأربعة أعضاء هم المخرج وكاتب السيناريو الأرجنتيني خوان سونالاس، المنتجة والكاتبة الفرنسية سيلفي بيالات، الممثلة الإيطالية شيارا كاسيللي، بالإضافة للرسام المغربي المعروف، الفنان التشكيلي سعد الحسني.

( القدس العربي )

شاهد أيضاً

العثور على “مخطوطة أثرية لأبقراط” في دير سانت كاترين بجنوب سيناء

*علي جمال الدين عثر رجال دين على نصوص أثرية لأبقراط، الملقب بأبي الطب، في دير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *