الرئيسية / إضاءات / بدء الترشيحات الأولى للروايات المتنافسة في جائزة غونكور

بدء الترشيحات الأولى للروايات المتنافسة في جائزة غونكور


جائزة غونكور، التي تمنح للرواية سنوياً، تحبس الأنفاس قبل منحها وبعد منحها بفترة. ويبدأ ذلك بالترشيحات الأولية من اختيار الرواية الفائزة بهذه الجائزة الأدبية الرفيعة، إذ إنها تخص الجميع: الكتّاب، ودور النشر والجمهور. واختيار الروايات يعني بالنسبة لدور النشر أنها ستعطي الفرصة لهذه الدار او تلك بالتحليق في عالم النشر وبيع ما يقارب الـ500 ألف نسخة من الرواية الفائزة.

والسؤال المطروح على الدوام هو: من سيفوز بجائزة غونكور هذا العام؟

الجمهور ودور النشر وأعضاء الأكاديمية أنفسهم يحبسون الأنفاس حتى تتاريه الاعلان عن الجوائز في الـ7 من أكتوبر المقبل.

كانت دار غاليمار تأخذ حصة الأسد من الاختيارات كل عام، فيما اختارت أكاديمية الجائزة الدار المنافسة لها وهي: دار سوي، باختيار ثلاث روايات منها للترشيح. وكذلك دار آكت سود، الناشئة والتي تركز على نشر الروايات العربية والأعمال الأدبية من العالم الثالث، من خلال اختيار روايتين منها. والكاتبان المختاران، جيروم فيراري سبق أن فاز بجائزة التلفزيون الفرنسي في عام 2010.

عن روايته “حيث تركت روحي” عن دار أكت سود نفسها، وكذلك الكاتب ماثياس اينراد الذي حصل جائزة غونكور الطلبة في العام ذاته، عن روايته “تحدّث لهم عن المعارك، الملوك والفيلة” عند دار آكت سود نفسها. وهذا ما يقوي رصيد الدار المذكورة في الفوز. على اية حال، إن فوز الرواية بهذه الجائزة الرفيعة، التي لا قيمة مالية لها، لكنها تضمن مبيعات ثابتة للرواية.

كما تضمن ترجمتها لعدد لا بأس به من اللغات الأجنبية الأخرى، مما يضمن معدلاً جيداً في المبيعات وحقوق النشر. وما دامت الجائزة لا تحمل أية قيمة مادية، فإن القراء أنفسهم هم الذين يقومون بتمويل الجائزة من خلال اقتنائهم للرواية الفائزة.

وتعتبر جائزة غونكور التي بدأت منذ العام 1903، محرّكاً هاماً للوسط الثقافي الفرنسي بكل مكوناته المحلية والأجنبية إذ إن هناك عدداً من الكتّاب الأجانب الذين يعيشون في فرنسا، يحق لهم الترشيح لهذه الجائزة الرفيعة. ومن اهم الكتاب العرب الذين فازوا بالجائزة هم: جورج شحادة، وألبير قصيري، وأمين معلوف، وعبد اللطيف اللعبي، والطاهر بن جلون، فضلاً عن الكتّاب الأجانب الآخرين من انحاء العالم، الذين اعتبروا باريس ملجأ لإبداعاتهم.

قائمة الروايات الـ 12 المرشحة هذا العام

الرواية المؤلف دار النشر

1 ــ الطفل اليوناني فاسيلي أكسييف دار ستوك

2 ــ مشاركات غويناي أوبري دار ميركور دي فرانس

3 ــ إنهم يهربون تيري بيستانجل دار فيار

4 ــ أورشيدي الثابت سيرج براملي دار سوي

5 ــ الطاعون والكوليرا باتريك ديفيل دار سوي

6 ــ حقيقة قضية هاري كوبير جويل داكر دار فالوس

7ـ شارع اللصوص ماثياس اينراد دار أكت سود

8 ــ أي كنز جيروم فيراري دار أكت سود

10 ــ موسى العمق ليندا لي دار بورجوا

11 ــ الإرهابي الأسود تيرنو مونينبو دار سوي

12 ــ مثل وحش جوي سورمان دار غاليمار

 

( البيان )

شاهد أيضاً

الكتابة في رمال الحرب المُتحرِّكة

خاص- ثقافات *د. مازن أكثم سليمان ليستِ الكتابةُ سوى فعل تحايُل! هكذا ببساطة هيَ التفاف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *