الرئيسية / نصوص / مغربي أنا

مغربي أنا

خاص- ثقافات

*مالكة حبرشيد

مغربي أنا….
أجيد جلد الذات
بسوط النكت السمجة
من دفين الوجع أبدعها
وبملح الدمع أشكلها
هكذا أضمن انتشارها
بين أقراني من ذوي الخيبات
في وطن يجيد ترشيد الحرقة
ليبلغ الكمد محله

مغربي أنا…..
أستمتع بالنوم في العراء
السماء خيمتي ….والنجوم ندماء
يوثقون لحظات احتراقي
الكلاب الضالة تدفيء ظهري
والقطط تشاكس نومي
وأنا أزاحمها في علبة الكرتون
حيث الصغار وانا ننتظر
ما تجود به الموائد المستديرة
من بقايا اللصوص المبجلة

مغربي أنا…..
من قال أريد مستشفى او مدرسة
جامعة…او حتى مرحاضا
التبول على الجدران يشعرك بكينونتك
وموتك على الرصيف يمنحك هالة
في الهواتف العابرة …
متسعافي جرائد الغد ….
وجنازة تليق ….على شاشة الفايسبوك

مغربي أنا…..
أرضع حلمة العراء
كيما أصاب بالسمنة
أعجن الفراغ رغيفا
على أبنائي وأحفادي…أوزعه
ويبقى حق الجيران محفوظا
في جراب الحاوي
كيف لا وعشرون درهما
أخرجتنا من النماء
لنحتل مرتبة الهراء

مغربي أنا……
لا حاجة لي بعلم أو كتاب
فشاشة التلفاز كفيلة بتعليمي
كيف يكون الرقص على الجراح
كيف بالجهل تضمن بطاقة انتماء
بالكي تخرس ضميرك
إن انتابته نوبة الوعي والدهاء

مغربي أنا……
ومن مثلي تجاوز صبر أيوب
وأنا في الألفية الثالثة
مازلت أسكن الكهوف ؟
بمحراث الانتظار أحرث المدى
على امتداد الأزمنة اشتل الامل
في عيون الغضب
عل مطرقة الجلاد تسقط يوما
ليتحرر الغيم المعتقل
على افق الزمان
يعود الأمان الهارب في كل الجهات

ها قد جرف النهر الحقيقة
اختنق الافق باللعنات
فاي مصالحة تعيد للوطن لغاته الضائعة
لتتحرر الانفاس الرقراقة
من قيود الصمت الثقيلة
لنردد على مراى الماضي ومسمع الآتي
نشيد الخلاص؟

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *