الرئيسية / إضاءات / وزارة الثقافة التونسية تحجب الدعم عن جمعيتين ثقافيتين بدون مبرر

وزارة الثقافة التونسية تحجب الدعم عن جمعيتين ثقافيتين بدون مبرر


( ثقافات )

أفاد الكاتب والاعلامي التونسي محمود حرشاني عضو اتحاد الكتاب التونسيين ورئيس جمعيتي جيران القمر للثقافة والاعلام والنهوض بمجلة مرآة الوسط في تصريحات صحفية يوم الأربعاء 25 سبتمبر وفي كلمة كتبها على صفحته على الفايس بوك، أن وزارة الثقافة رفضت تقديم دعم مالي للجمعيتين اللتين يرأسهما وهما جمعيتا جيران القمر للثقافة والاعلام والنهوض بمجلة مرآة الوسط دون أن تكشف الوزارة عن أسباب الرفض للمرة الثانية. وأفاد محمود الحرشاني أن موظفة من الوزارة اتصلت به اليوم هاتفيا وأعلمته بقرار الوزارة رفض مطلبي الدعم للجمعيتين دون أن توضح الأسباب. وقال أن أسباب الرفض غير مفهومة وربما تعود لأسباب سياسية أي ان الوزارةلا تريد أن تدعم جمعيتين ثقافيتين يرأسهما إعلامي ومثقف وكاتب محسوب على العهد السابق. كما أوضح محمود الحرشاني أن هذا الأمر خطير وقد طلب مقابلة وزير الثقافة اكثر من مرة ولم تقع الاستجابة لطلبه ملاحظا أنه تنقل لمقر الوزارة وطلب مقابلة مدير الديوان فاعتذر بدوره عن قبوله لعدم وجود موعد مسبق. وأكد محمود الحرشاني أنه متمسك بحقه كرئيس لجمعيتين رسميتين حاصلتين على موافقة الوزارة الاولى ومشهورتان بالرائد الرسمي في الحصول على دعم مالي من الوزارة لتمويل بعض أنشطة الجمعيتين في المجال الثقافي والإعلامي وبخصوص نشاط جمعية جيران القمر للثقافة والاعلام أوضح أن برنامج الجمعية يتضمن انجاز البرامج التالية:
– تطوير إذاعة قمر نيوز التي بعثتها الجمعية والتي تبث حاليا على الانترنات وتخصصها في الجانب الثقافي والاعلام الريفي لفائدة سكان ولايات سيدي بوزيد وقفصة والقصرين والقيروان
– اصدار مجلة ثقافية شهرية بغنوان جيران القمر تكون مفتوحة لكل الكتاب والمبدعين
 – تطوير الجريدة الالكترونية قمر نيوز واحداث موقع للجمعية على الانترنات
– احداث جائزة للاداع الثقافي والاعلامي الشبابي 
وبنسبة لجمعية النهوض بمجلة مرآة الوسط فيتضمن برنامجها النقاط والبرامج التالية
-اعادة اصدار مجلة مرآة الوسط التي تاسست في 25 ماي 1981 وتصفية ديونهالدى المطبعة واعطائها انطلاقة جديدة
-تنظيم الدورة 24 لمهرجان مرآة الوسط الثقافي خلال شهر نوقمبر2013
– احداث منتدى مرآة الوسط الثقافي
وأكد محمود الحرشاني الذي عبر عن بالغ الأسف لقرار الوزارة حرمان الجمعيتين من الدعم أنه يتحدى وزارة الثقافة أن تقنع الناس بوجاهة قرارها حرمان الجمعيتين من الدعم موضحا أن الأمر يعود إلى أسباب سياسية وهي أن الوزارة لا تريد أن تدعم كل جمعية أو مبدع او مثقف كان له اسهام في المشهد الثقافي والإعلامي في العهد السابق.

شاهد أيضاً

ترويض النفس

خاص- ثقافات *الدكتورة سمر الشامسي النفس عند أرسطو جوهر، لكنها جوهر ذو أنواع مختلفة، فقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *