الرئيسية / مقالات / حوار في دقيقة واحدة

حوار في دقيقة واحدة


*عوّاد ناصر

أنقل هنا حوارين قصيرين مع روائيتين بريطانيتين نشرا في باب دقيقة واحدة مع.. في صحيفة الإندبيندنت اللندنية.

الحواران مكثفان، خفيفا الدم، يمنحان القارئ لحظة خاطفة للتعرف على حياة الكتاب والكاتبات بشكل سريع، حيث لا وقت لدى الناس اليوم الكثير من الوقت لقراءة السير الكبيرة 
الأولى هي سوزي بويت روائية بريطانية مواليد 1969 إبنة الفنان لوسيان فرويد والحفيدة المحظوظة لعالم النفس الشهير سيغمون فرويد، درست في أكثر من كلية وجامعة في مقدمتها أوكسفورد التليدة.
عملت في وكالات إعلامية ودور نشر، ونشرت روايتها الأولى رجل طبيعي Normal Man – عام 1995 عن دار نشر Weidenfeld and Nicholson لتعود بعدها إلى الجامعة لنيل شهادة الماستر في موضوع علاقات الأدب الأنكلوأميركي في جامعة كلية لندن باحثة في أعمال هنري جيمس وجون بريمان.
منجزها الأدبي حتى اللحظة أربع روايات. لها عمود صحفي أسبوعي في صحيفة Financial Times تتناول فيه الشؤون الأدبية والفنية.
الحوار معها جاء كالآتي 
أين أنت الآن وماذا تشاهدين؟
أنا في كافيه اسمها مزرعة الطباشير Chalk Farm وأرى حولي بعض الأشخاص يروحون ويغدون، داخلين وخارجين وهم يبحثون يائسين عن ربح في محل مقامرة معروف، بينما حارس المحل يشتري الكرواسان الآن.
وماذا تقرأين في الوقت الحالي؟
أقرأ كتابين في الوقت نفسه الأول لإديث وارتون والثاني لغاري شتاينغارت.
من هو كاتبك المفضل، ولماذا؟
جين ستافورد لأنها تكتب حول الانهيارات وحالات الطوارئ العصبية وفترات النقاهة.. نثرها نوعي ويتميز بالامتلاء ولكنه أيضا صارم جداً وحامض.
أين تكتبين عادة؟
أكتب في غرفة صغيرة مليئة بالأشياء المتناثرة على سجاد أخضر وثمة النافذة المغطاة بستارة برتقالية وتطل على مدينة لندن.
من هو هي بطلك المحبوب خارج الأبطال الأدبيين؟
جدي سيغموند فرويد، أمي، هنري جيمس، جودي غارلاند، المسيح، أعرف أن بعض هؤلاء ليسوا خارج الأدب.
على الأسئلة نفسها أجابت زميلتها الروائية الإنكليزية جين ماري غاردام، كالآتي 
أنا الآن في ويمبلدون في طريقي إلى Kent. عدت للتو من الولايات المتحدة بعد جولة بين الكتب لذلك أرى الأشياء بشكل مضاعف.
دانيال ديفو يمثل فرحي الكبير، صحفي عظيم.. أحببته كثيراً، وكتاب العاصفة ذاك الكتاب المهم.
أقرأ حالياً كتاب Curious Incident of the Dog in the Night-time حالة الكلب الغريبة ليلاً لمؤلفه مارك هادون وكتاب حول العنصرية للور سيغال الذي أعادني سعيدة جداً إلى الوطن.
بيتي في كنت قديم جداً، وغرفتي فيه هي أقدم الغرف، وتطل على الحديقة بجدرانها العريقة، ومن الجانب الثاني ثمة طريق الباصات. ثلاث طاولات للكتابة، كثير من الفوضى، الكتب في كل مكان، وثمة الكثير من الصور الفوتوغرافية.
أنا أشبه، بعض الشيء، فتاة مجنونة من شخصيات جين أوستن، بينما ينبغي أن اشبه كثيراً جين أوستن نفسها، شخصية مرموقة بشكل غير عادي، ومتألقة مثل نحلة.
ولدت جين ماري غاردام عام 1928 في مدينة كوثام، شمال يوركشير، وتكتب مراجعات الكتب في صحيفتي The Spectator و The Telegraph وتكتب أيضاً إلى BBC وفازت بالعديد من الجوائز.
كتابها الأول كان رواية للأطفال A Long Way From Verona – طريق طويل من فيرونا نشر عام 1971، وهي في الثلاثين من عمرها، ليبلغ عدد كتبها أكثر من خمسة وعشرين كتاباً طيلة ثلاثين عاماً.
رشحت روايتها على جائزو البوكر للرواية وكانت بعنوان God on the Rocks – الله فوق الصخور ، كما فازت قصصها القصيرة ورواياتها للأطفال بجوائز عدة.
______
*شاعر من العراق يقيم في لندن .
(الزمان ) اللندنية

شاهد أيضاً

مدن أم عناقيد قرى!

*خيري منصور ما كتب عن مفهوم الملدنية ونشوئها في الغرب يندر أن نجد ما يماثله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *