الرئيسية / إضاءات / تشومسكي في القاهرة يكشف مخططات أمريكا وينتقد هيمنتها

تشومسكي في القاهرة يكشف مخططات أمريكا وينتقد هيمنتها





( ثقافات )

ـ تشومسكى: إسرائيل ستضرب إيران وتدمر المفاعل النووى بها كمادمرت المفاعل النووى العراقى

ـ أمريكا لاتساند إلا الديمقراطية التى تتماشى مع مصالحها وعاقبت الفلسطينيين على إنتخاباتهم النزيهة

.100 مليون شخص مهدد بالفناء بسبب التغيرات المناخية والحرب النووية قادمة وهى الأخطر


منعت الجامعة الأمريكية بالقاهرة طلابها من دخول القاعة التى إقيمت بها محاضرة الدكتور”نعوم تشومسكى”أستاذ اللغويات الشهيربمعهد “ماساتشوس”لدراسات الشرق الأوسط مما تسبب فى تكدس أعداد كبيرة من الطلاب على أبوابها.وأجبرهم على الوقوف فى طوابير والإنتظارلساعات طويلة جدأعلى أمل الدخول لسماع المحاضرة، وأعرب الطلاب عن غضبهم من عدم وضع شاشات عرض لمتابعة محاضرة أهم محلل سياسى ينتقد سياسات بلاده.
فى سياق مواز قالت إدارة الأمن بالجامعة أنها لم تكن لديها أى نية مبيته لمنع الطلاب والزائرين من دخول الجامعة ولكن تكدس أعداد الحضور ليتجاوز 1200 شخصا أجبرالجامعة على منع إستقبال المزيد لأن الكراسى بالقاعة لا تتحمل أكثر من 800 شخص وهو ما تسبب فى زحام غير عادي بالقاعة .
وشهدت المحاضرة التى أقامتها دارالشروق المصرية ل”تشومسكى” حضورعمروموسى الأمين العام السابق للجامعة العربية.والناشر”إبراهيم المعلم”رئيس مجلس إدارة دار الشروق.


وجدد”تشومسكى”أحد البارزين فى نقد السياسات الأمريكية هجومه على النظام السياسى التى تتبعه بلده مؤكدأ أنها تستخدم الديمقراطية فى الشرق الأوسط ليس لنشرها ولكن كستار لتنفيذ مخططها.مضيفا أن «واشنطن لا تسعى إلى نشر مبادئ الديمقراطية في الشرق الأوسط بل العكس، إنها تستخدمها لتنفيذ مخططاتها في بلاد الوطن العربي لفرض سياستها الإستراتيجية فى المنطقة”

وإستحضر” تشومسكى”ذاكرة الحرب العالمية ليعود بنا لبداية الهيمنة الأمريكية على العالم قائلا:عززت الولايات المتحدة حينها قوتها إقتصاديأ وعسكريأ لتصبح أعتى قوة في العالم،وزادت تطلعاتها لتتجه سياسة أمريكا للهيمنة بغض النظر على الشعوب مما جعلها تبلغ أعلى قوتها فى نهاية الحرب على العراق ولكن حاليا نلاحظ تراجعا ملحوظا فى هيمنتها ولكنها ما تزال تملك 3/4 من السوق العالمي فى الوقت الذى فقدت فيه جزءا من هيمنتها بعد مخططها للسيطرة على العالم والشرق الأوسط لتخسرعام 1994 الصين بعد أن أصبحت مستقلة.
ولفت “تشومسكي”أن هناك فارقا كبيرا بين المواطن الغربي والعربي فى رؤيته للأنظمة الديكتاتورية فالغرب لا تشكل له الأنظمة الديكتاتورية أى أرق لأن مطالبه الحياتية متحققه إلى حد كبير ولكن المواطن العربي كان لديه مطالب شعبية لم تتحقق نظرا لغياب العدالة ولذا كانت الأنظمة الديكتاتورية دائما فى تخوف لأنها كانت تعرف أنها مستهدفة من جانبه ويمكن الثورة عليها لغياب متطلباته اليومية

وتطرق”تشومسكي” للحرب على العراق مؤكدأ أنها كانت مجرد سلسلة جديدة من سلاسل أمريكا للسيطرة على الشرق الأوسط وبعد إنتهاء الحرب قال الرئيس بوش الذى وصفه تشومسكي ساخرا ـ بالجيدـ إلى إستقدامه لعلماء ومهندسيين عراقيين .

كما نبه”تشومسكي”إلى أن الأسلحة النووية من أهم المخاطرالقادمة،وهناك دراسة علمية تفيد بتغير في المناخ سوف يودى بحياة 100 مليون شخص فى العالم .وأكمل خلال ندوته أن:”الإقتصاد يتمركز في أمريكا وأوروبا وبعض الدول الغنية فقط، ولا يزال البنك المركزي الأمريكي، يحظى بتقدمية على البنك الأوروبي”.
الجدير بالذكر أن تشومسكي قد حصل على الدكتوراة الفخرية من الجامعة الإسلامية بغزة بعد زيارته التى أعلن فيها أنها محاولة لكسر الحصار عن غزة. كما كشف تشومسكي عن إستلام شحنة من أسلحة وصورايخ.
كما كشف المحاضر والمفكرالسياسى الأمريكى،تشومسكي عن أن إسرائيل، قامت بإستلام شحنة من أسلحة وصواريخ وقنابل من ألمانيا، منذ عدة أشهر لاستخدامها ضد إيران وأن الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك أسطولا واسعا من الأسلحة النووية، فى مختلف أنحاء العالم وفى المنطقة، بأسرها مشيراً إلى أن الأسلحة تبدأ من المحيط الهندى وحتى البحر المتوسط”
وأكد تشومسكي على أن أمريكا لديها القدرة على إطلاق الصواريخ في دول الخليج وتستطيع هذه الصواريخ أن تنهى معظم دول العالم مشيراً إلى أن إسرائيل قامت بتدمير مُفاعل أوسرك فى العراق عام 1991وهى الآن تجهز العدة لإستخدام نفس طريقة التدمير، التى دمرت بها مُفاعل العراق لتدمير المُفاعل الإيراني، بغرض إبطال تخصيب اليورنيوم وإنهاء القنبلة النووية الإيرانية.



شاهد أيضاً

التاريخ في فخ الأيديولوجيا

*محمدو لحبيب في أي نقاش عن التاريخ وحقيقته، تبرز كعنقاء نهضت للتو من مرقدها جملة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *