الرئيسية / إضاءات / اختتام “احتفالية 900 كتاب” لمشروع كلمة للترجمة
wk

اختتام “احتفالية 900 كتاب” لمشروع كلمة للترجمة

خاص- ثقافات

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 29 نوفمبر2016: اختتمت مساء الثلاثاء فعاليات “احتفالية 900 كتاب” لمشروع كلمة للترجمة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي نظمتها الهيئة بالتعاون مع ياس مول ومكتبة جرير خلال الفترة الممتدة من 24-29 نوفمبر، احتفاء بعام القراءة وبمناسبة مرور تسع سنوات على انطلاق المشروع منجزاً خلالها 900 كتاب في مختلف مجالات المعرفة من عدة لغات عالمية.

وأوضح عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لقد قدمت هذه الفعالية للجمهور معرض كتاب خاص لإصدارات “كلمة” التي تغطي مجمل أنواع المعارف والعلوم من لغات متعددة بنسبة خصم وصل إلى 80%، لافتاً إلى الإقبال الكبير الذي شهده المعرض من قبل القراء من مختلف الأطياف، ومن طلبة الجامعات على وجه الخصوص الذين استفادوا من الخصم الخاص الذي قدمته “كلمة” لهم (90%) دعماً لهم وتأكيداً على أهمية الاهتمام بالتوعية الفكرية والمعرفية للأجيال الشابة.

wk3

وأضاف آل علي ” استقطبت الفعالية عدداً كبيراً من جمهور القراءة والشعر والأدب والثقافة من خلال برنامج ندوات تناولت مجموعة من المحاور التي تصب في إطار الارتقاء بوعي المجتمع ودعم البادرات الوطنية للقراءة، كما نجحت في استقطاب الأطفال بفضل برنامج خاص اهتم بتشجيعهم على القراءة واقتناء الكتب والتفاعل معها”.

وقد استمرت احتفالية كلمة التي نظمتها الهيئة لمدة ستة أيام خلال الفترة 24-29 نوفمبر، وبلغ عدد عناوين الكتب المشاركة 900 عنوان مترجمة عن 14 لغة، وتضمنت برنامجاً حافلاً بالندوات الثقافية شارك فيه عدد من الأكاديمين والمترجمين. وكذلك برنامجاً خاصاً للأطفال تضمن ورش للقراءة، وورش عمل حرفية فنية، ومسرح الدمى، والرسم على الوجوه، وورش الخط العربي، والرسم على الآيباد.

wk2

وجاءت هذه الاحتفالية لتلقي الضوء على إنجازات “كلمة” في مجال الترجمة، وأكد عدد كبير من المراقبين أن اهتمام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بهذا النوع من الفعاليات يؤكد دورها في نشر الوعي والثقافة ودعم الكتاب، ويخدم دورها الرائد في تقديم تجربة متنوعةمتميزة لترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة ثقافية سياحية عالمية.

حول هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة:

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.

كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء “متحف زايد الوطني”، و”متحف جوجنهايم أبوظبي”، و”متحف اللوفر أبوظبي”. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

حول مشروع كلمة:

كلمة مبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبينائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في عام 2007 بهدف إحياء حركة الترجمة في العالمالعربي ورفع معدلات القراءة في اللغة العربية على المستويين المحلي والإقليمي، إلىجانب تنظيم الفعاليات والأنشطة المتصلة بالترجمة.

يتبع مشروع كلمة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويختص بترجمة ونشر مختاراتواسعة من الآداب والعلوم الإنسانيةالعلوم بهدف تقديم خيارات واسعة من القراءة للقراء العرب خاصة الأطفال والشباب. وقد وصل عدد إصدارات المشروع 900 كتاب في عام 2016.

شاهد أيضاً

15327293_1177974565621596_4935990444522116679_n

رحيل الأديب والمترجم العراقي حسين الموزاني

“نحن نحفر في الصحراء القاسية من أجل أن نجد مساحات ابداع وحرية في كل مكان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *