الرئيسية / نصوص / القصيدة وأشياء أخرى
105

القصيدة وأشياء أخرى

خاص- ثقافات

*حسن حجازي

-1-
وما القصيدة إلا
حبل السرة
الذي قضمته
قواطع المجاز
غير بعيد من محراب
ينآلف فيه العدم
مع النشأة الأولى
لحروف من ماء!

-2-
إدفع كرسي أوهامك
إلى حيث يلذ
لتلك القصيدة الكسيحة
أن تنزوي أبد الكتابة
وهي ترتدي  الروب الصوفي التيركوا
وتتلصص من وقت لآخر
على عورتك
الموشومة بأحرف الضياع
منتشية بموسبقى البلوز
المنبعثة من”Dayly motion”

-3-
ما الجدوى من كل ماتكتب
وأنت الفقير إلى قصيدتك الماجنة
المدمنة على”Strip tease”
وأغاني تلك الشيخة
التي لم أعد أتذكر اسمها!

-4-
ثمة تطبيق على” Play store”
يتيح لك إمكانية كتابة
كل مايمت للشعر بصلة
قد تصير شاعرا
قبل أن يرتد إليك طرفك
وتغدو أنت الآخر قابلا للتحميل
في أقل من ميغا بايت في الثانية!

-5-
تأكد بأن القصيدة
لن تؤتي أكلها
إلا إذا أكلت من كل الموائد
وقمت بالمشاركة
في برنامج الواقع
“ميسيز قصيدة”!

-6-
كل صداع الرأس
لن تجدي معه
كل أصناف الباراسيتامول
المهملة فوق الكومودينو
قل للقصيدة أن تكف
عن تدخين الماريخوانا
وهي تقتات بنهم
على ماتبقى من كبدك المصاب بالتليف!

-7-
دعك من كل صداع الرأس
لن تحتاج لأكثر من رصاصة صدئة
تطلقها من مسدس “Magnum”
حتى تصيب في مقتل
تلك القصيدة المتبرجة
التي أعلنت إلحادها مؤخراً
على موقع “You tube”
أجهز عليها
ونم قرير العين بمحاذاتها
حينها أكتب ماشئت
وانشر ماشئت
على حائط الموتى!

-8-
أنسج من بياضها
كفنا يليق بسواد الحبر
تيمم برذاذها
واسكب كل الماء
على طمي الأحرف
وهي ترنو بازدراء
لأنشوطة الحبل
المتدلي من عنقك!

-9-
دع باب القصيدة مواربا ثم أومأ للشمس الغافية بمحاذاة فاكهة الليل المشتهاة بأن ترتق ثقوب الذاكرة التي لم تسعفك يوما في تهجي أبجدية العشق المتمنع على الدوام. .
لاتحمل كلامي على محمل الجد ياصاح
قد تصيبك أشعة “X”
بضربة شمس مبرحة
فتنتكس أبد الكتابة
فوق محف القصيدة!

-10-
ماتكتب ياصاح
إرث مشاع
لك وحدك
ليس لك عليه سائل
فيه للقصيدة الكل
مما لم تدخره قط
وأنت على قيد الموت!

شاهد أيضاً

يوسف غيشان

حفــل شواء

خاص- ثقافات *يوسف غيشان فور استلامي الثالث عشر ـ وهو راتب إضافي تمنحنا إياه الشركة …

تعليق واحد

  1. كمال حسين منيعم

    فضلا امددوني بالجديد مع شكري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *