الرئيسية / إضاءات / جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2016
ibn

جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2016

أعلن المركز العربي للأدب الجغرافي الذي أسسه ويشرف عليه الشاعر الإماراتي محمد السويدي ويديره الشاعر السوري نوري الجراح أسماء الفائزين بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة 2016 التي يمنحها كل عام في سياق مشروعه «ارتياد الآفاق»، وهو يعنى بأدب الرحلة والتدوين الجغرافي والأسفار. وهذا العام فاز بالجائزة في فروعها المختلفة كتّاب من السعودية وفلسطين والمغرب والجزائر والأردن وثلاثة عراقيين.

وأفادت الأمانة العامة في بيان بأن الجائزة تقدم لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة وتهدف إلى إحياء الاهتمام العربي بالأدب الجغرافي.

فاز بالجائزة في دورتها الثانية عشرة في فرع «نصوص الرحلية المحققة» الأردني زيد عيد الرواضية عن تحقيق كتاب «من فيينا إلى فيينا/ رحلة محمد صادق رفعت باشا إلى إيطاليا 1838» والعراقي شاكر لعيبي عن تحقيق كتاب «رحلة أودلف المسعري في القرن العاشر الميلادي» والجزائري عيسى بخيتي عن تحقيق «جمهرة الرحلات الجزائرية الحديثة في الفترة الاستعمارية 1830-1962».

وفي فرع «الرحلة المعاصرة – سندباد الجديد» فازت العراقية لطيفة الدليمي عن كتابها «مدني وأهوائي – جولات في مدن العالم». وفي فرع «اليوميات» فازت الفلسطينية غدير أبو سنينة عن كتابها «إخوتي المزينون بالريش». وفي فرع «الترجمة» فاز العراقي فالح عبد الجبار عن ترجمة رحلة غوتة إلى إيطاليا «رحلة إيطالية 1786-1788».

وفي فرع «الدراسات» فاز المغربي خالد التوزاني عن كتابه «الرحلة وفتنة العجيب/ بين الكتابة والتلقي» والسعودية أريج بنت محمد بن سليمان السويلم عن «السرد الرحلي والمتخيل في كتاب السيرافي والفرناطي».

تألفت لجنة التحكيم من ستة أعضاء من الأكاديميين والنقاد، هم السوري خلدون الشمعة والمغربي عبد النبي ذاكر والفلسطيني عبد الرحمن بسيسو والمغربي شعيب حليفي والمغربي الطائع الحداوي والسوري نوري جراح.

وتوزع الجوائز في 12 شباط (فبراير) 2017 على هامش معرض الكتاب في الدار البيضاء بحضور الفائزين وأعضاء لجنة التحكيم ومجموعة كبيرة من الباحثين الأكاديميين والأدباء. وتصدر الكتب الفائزة في نشر مشترك بين «ارتياد الآفاق» والمؤسسة العربية للدراسات والنشر.

______

*وكالات أنباء

شاهد أيضاً

_1760_u4

المعنى السوسيولوجي للثقافة

*إبراهيم الحيدري عندما نتحدث عن مفهوم الثقافة عموما يجابهنا خلط والتباس لا بد لنا من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *