الرئيسية / أرشيف الوسم : طلال حمّاد

أرشيف الوسم : طلال حمّاد

لمْ يَنْتَهِ شَيْءٌ بَعْد.. لَمْ يَنْتَهِ الاحْتِلال

خاص- ثقافات *طلال حمّاد 1 لمْ يَنْتَهِ الأمْرُ بَعْدُ المَشْهَدُ لمْ يَكْتَمِلْ المُخْرِجُ يَعْتَلي المِنَصَّةَ والمُلقِّنُ لنْ يَظَلَّ في حُفْرَتِهِ تَحْتَ الخَشَبَة وَمِسْوَدَّةُ النَصِّ القَديمِ سَتُكْمِلُ النَصَّ الجَديدْ بُنْدُقِيَّةٌ سَتُكَذِّبُ النَشيدْ مُمَثلٌ يَخْرُجُ نِهائِيّاً مِنَ القاعَة المُتَفَرِّجونَ ليْسوا مُتَفَرِّجينْ التَذاكِرُ بالمَجّانْ المَسْرَحِيَّةُ في النِهايَةِ باهِظَةُ الثَمَنِ الأمينُ ليسَهُ أوْ أنًّهُ.. …

أكمل القراءة »

لمْ يَسقُطِ الظِلُّ على الظِلِّ

خاص- ثقافات *طلال حمّاد 1 قُبَيْلَ الظَهيرَةِ بِقَليلٍ فَرَّ السَرابُ وَلَمْ يَبْقَ لي غَيْرَ حَرِّ الطَريقْ وَظِلِّ عودٍ نَجا مِنَ الحَريقْ وَسْطَ حَقْلٍ يَبابْ أنا الظِلُّ وَقَدْ مَضَى الشَبَابُ كَسُحُبٍ تَخالُها ضَباباً وَهْيَ تَمْضي كأنَّها ضَبابُ 2 لمْ يَسقُطِ الظِلُّ على الظِلِّ الشَمْسُ أكَلَتْ كَبِدَ السَماءِ وَرَمَتْني بالحِجارَةِ كيْ لا …

أكمل القراءة »

وهل ينتهي الحب؟

خاص- ثقافات *طلال حمّاد وأحبّ امرأةً تأخّرَتْ في المَجيءِ مِثْلَما ظَنَنْتُ وقَدِ انْتَظَرْتُها حتّى انْتَصَفَ اللَيْلُ عَلى رَصيفٍ لِقِطارٍ يَمْتَدُّ حَتّى يَخْتَفي خَلْفَ الأُفُقِ فَلا أراهْ فَأخْتَفي داخِلَ خَيْبَتي وَقَدْ عَلِمْتُ بِأنَّ القِطارَ كانَ قَدْ جاءَ مُنْذُ المَساءِ وَأنّ امْرَأةً كانَتْ قدْ سَألَتْ عَنْ رَجُلٍ يُشْبِهُني وَقالَتْ لِحارِسِ المَحَطَّةِ: قُلْ …

أكمل القراءة »

كبِلادٍ كانت.. واحِدَة؟

خاص- ثقافات *طلال حمّاد  في ذلك اليوم* من ذلك العام يا غزة في مثل هذا اليوم في ذلك اليوم في اليوم الذي لطمت فيه الأمّ خدّيها وشقّت الأخت ثوبها لم يقتل أحدٌ نعرفه أحداً لا نعرفه ولم يُنكّل به كما لم يُنكّل به العدوّ في مثل هذا اليوم لم يُسفك …

أكمل القراءة »

يحدثُ.. فلا تُخْطِئِ الحَدْسَ

خاص- ثقافات *طلال حمّاد يَحدُثُ أنْ لا يَحدُثَ ما يجِبُ لكنّهُ يَحْدُثُ ويحدُثُ غَيْرُهُ فالدُنْيا من حَولِكَ لا تَنْتَظِر أنْ يَصْفُرَ القِطارُ أو تُعْلِنَ الطائِرَةُ عنْ رِحْلَتِها أو أنْ يَقْرَعَ جَرَسُ المَدْرَسة لِتَدْخُلَ إلى الصَفِّ أو لِتَقولَ لك اعْتَدِلْ كجُنْديٍّ يَنْظُرُ إلى نَمْلَةٍ تتسلَّقُ دونَما خَوْفٍ حذاءَهُ العَسْكَريّ الدُنْيا تركَضُ …

أكمل القراءة »

في هبوب الريح

خاص- ثقافات *طلال حمّاد سأعْتَكِفُ.. لأكْتُبَها ” الريح شديدة في الخارج”.. والشبابيك تصطفق.. لكنّ الحرائق تضطرِمُ فمن سيكتبها بعدي وكيف لا أفعل الآنَ.. وهي روايتي؟ لن أغلق الباب.. سأسدل الستائر فقط.. ** “الريحُ شديدَةٌ في الخارِجِ” وأنا على الشُرفَةِ أودُّ لو أتَعَلَّمُ الطَيَران فربَّما تحمِلُني الريحُ إلى مأوايَ ومأوايَ محاصرٌ …

أكمل القراءة »

لا شيء لا شيء.. فقط

خاص- ثقافات *طلال حمّاد لا شيء لا شيء غير أنّ بإمكاننا كلّ شيء المَوْتَ أو الحياة لا شيء لا شيء فقط قتل الإبن أباه وارتداه ومضى يجمع في الأرض ضحاياه لا شيء يا رفاقي، لا شيء كل ما في الأمر لم يعد سر هذه الثورة مالت تقطف الثمرة.. لكنْ قطف …

أكمل القراءة »

كُلُّ ما في الأمْرِ.. أناكِفُ الحُزْنَ

خاص- ثقافات *طلال حمّاد لا شَيْءَ لا أحَدْ وَحْدَكَ العابِرُ في الطَريقْ والطَريقُ لا شَيْءَ وَلا أحَدْ لا شَيْءَ لا أحَدْ يَبُقُّ الراديو أغْنِيَةً لا طَعْمَ لها فَألفُظُها وَأقْضِمُ في الخَيالِ بَعْضاً مِنْ تُفَّاحَتِكْ لا شَيْءَ لا أحَدْ فُزْتُ بِالكَأسِ وَحْدِي وَوَحْدِي أسابِقُ الكَأْسَ والكَأسُ انْكَسَرْ لا شَيْءَ لا أحَدْ …

أكمل القراءة »

وَتَعَوَّدْتَ الحُبَّ، لكــن…!

خاص- ثقافات *طلال حمّاد يا وَجَعَ القَلْبِ فِلِسْطينُ عَلى البالِ، وَأنْتَ غَريبٌ، هَلْ يُمْكِنُ أنْ يَنْسى الجِذْرُ الأرْضَ/ وَهَلْ يُمْكِنُ أنْ تَنْسى الأرْضُ المِحْراثَ/ وَهَلْ يُمْكِنُ أنْ يَنْسى المِحْراثُ الساعِدَ/ هَلْ يُمْكِنُ أنْ تَنْسى……؟ هَلْ يُمْكِنُ……………؟ وَتَعَوَّدْتَ الحُبَّ، تَحِنُّ، وَتَبْحَثُ عَنْ مَوْعِدِ لُقْيا باب العامودِ تَعَوَّدَ أنْ يَنْفَتِحَ، ـ وَلكِنْ …

أكمل القراءة »

مَتى يَفْتَحُ الأعْمى عَيْنَيْه؟

خاص- ثقافات *طلال حمّاد كجنديّ لم يعد إلى بيته.. الحرب لم تنته بعد.. وقف إطلاق النّار هشٌّ.. ونحن في انتظار ذخيرة جديدة.. الليل طويل.. الليْلُ أعمى والأعداء يحفرون أنفاقاً من تحت الخنادق ليخندقونا من تحت.. ما الذي سيحدُثُ.. لو فاجأنا الأعداء بالموت هل سنصرخ؟ هل سنهرب؟ أم سنبكي.. أننا سنموت …

أكمل القراءة »