الرئيسية / نصوص (صفحه 7)

نصوص

هوَذا أغزو نفسي وأُعْلِنُ الحربَ على أيّامي

*أدونيس ــ 1 ــ «لا بُدّ من أن أُعلن الحربَ على نفسي في غَزْوٍ شاملٍ»، يقولُ شاعِرٌ صديقٌ، في رسالته الأخيرة إليّ. ويُكمِلُ قائلاً: منذ أن رأتْ نفسيَ الوجودَ، رَأَتِ الحربَ، وعاشتْ متاهات الغزْوِ وفَتْكَهُ. وهي في هذه الحال، حتّى الآن. مئة سنةٍ، تقريباً، ولم تستطِع أن تفعلَ شيئاً ضدّ …

أكمل القراءة »

يقين

خاص- ثقافات *علا برانسي قسيس باقون نَحْنُ، يا صديقتي، باقونْ… ألم نمرّ قَبْلَ موعدِ السفرْ؟ ومراكبُ الرّحيلِ أقلعتْ وأودعت  في ليلِ بحرنا الكبيرِ، مرافئَ المطرْ! باقون نَحْنُ، مُذْ وُلدنا، قَبْلَ ساعةِ الولادةْ والدّايةُ قد أغفلت مجيئَنا ومضتْ … فتأخّرَ تسجيلُنا في دفتر الميلادْ ولم يعُدْ لدَيْنا اُسمٌ، ولا رقمٌ، ولا …

أكمل القراءة »

بِكْرُ الْخَطَايا

خاص- ثقافات *العربي الحميدي قَطْرَةُ  وَهْم في فضاء صِحْن  مُغْلَق يُبْحَت فيه عن حقيقة كُتِبَت نغمتها بقلم مداده أسود… ظُلْمَة صوته يرتجف بين الصفحات بِكْرُ الْخَطَايا دخان أحلام يحيط بإطار كتاب سَقْط بقايا  رَوَائِح  من ثنايا مِزْقة  مَنْفَى بَصَمَات  بكاء وشوق على شِبَاك  عَنَاكِب ظِلُّ  خيوطها تَرَاتِيل  أَلَمْ *** تُعَلَّق …

أكمل القراءة »

مقهى على رصيف الخيال

خاص- ثقافات *بسمة الشوالي يأتي اللّيل، كلّ ليلة، حاملا حزمة من حطب الوهم  يلقي بها في مدفأة بركن من النّفس ليدفئ عري روحي، يسند ظلّه الأهيف إلى شجر الحديقة المنزليّة، ويدخل عليّ فيجدني، كما تركني البارحة، غيمة لم يكتمل نضجها باغتتها ريح جفول فانسكبت حيث لا تدري، وضيّعت شكل الغيم …

أكمل القراءة »

لا شاهِدَ لَدى الْبابِ

خاص- ثقافات *عبد العالي النميلي وَحْدَهُ ، مِنْ شُرْفَةِ مَنْزِلِ أَبي الْخَرِبَةِ الْقَديمَهْ ، يُطِلُّ مِنْ تَحْتِ قُبَّعَتِهِ السَّوْداءِ الْمائِلهْ ، تَتَراقَصُ صورَتَهُ الذّابِلَهْ في غُبارِ الْوَقْتِ ، وَنَشيجِ الرّيحِ الْهائِمَهْ . هَلْ يَعْرِفُ أَنّي أَنْوي التَّسَلُّلِ إِلى مَخْدَعي ، لِأُوقِظَ الطِّفْلَ الرّاقِدَ تَحْتَ جَفْنِ الْقَمَرْ يَحْلُمُ في مَأِمَنٍ مِنْ …

أكمل القراءة »

الحاجة فولا.. صباح الخير

خاص- ثقافات * طلال حمّاد الحاجة فولا من؟ الحاجّة فولا فيليتسيا لانجر. فيليتسيا لانجر من أين؟ فيليتسيا لانجر من هناك؟ لا. فيليتسيا لانجر من هنا! للعملة أيّاً كانت وجهان، وفيليتسيا لانجر، بلا شكّ، جزء حيّ من أحد الوجهين. كنت لا زلت يُحقّق معي، في أحد أيّام شهر آذار/ مارس 1974، …

أكمل القراءة »

في مدينة لا تعرف فيها أحدًا

خاص- ثقافات *سلطان مي في مدينة لا تعرف فيها أحدًا اشتري لكَ مصادفةً أعطها رقم هاتفك وأطلب منها رقم هاتفها ..  كأيّة امرأة وُلدَت لتسلك بوابة الصباح نفسها . تمامًا كما في الأساطير أدخل إلى جناحها وما توّجس من قلبها لتلتقي بهما وأنت في طريقكَ إلى السوق! كُن سعيدًا بوجودها …

أكمل القراءة »

مخاضُ وزْن الغمْزة الرّهيبة

خاص- ثقافات *توفيق بوشري في كل مرة أغادر الغرفة تتحول إلى عصا سحرية.. أتوجس خيفة ألا تستقبلني عندما أعود كما أحب.. .. ها أتيت.. استقبلتني كما كانت أو تكاد.. حضرت قهوة سوداء أغرقتْ في بحرها ملعقتين، مسحوق حليب وسكر.. تمددتُ على فراش بسيط استلقت الجدران باسترخاء على رشفتي الأولى.. .. …

أكمل القراءة »

حائط مبكى

خاص- ثقافات *مالكة حبرشيد الليلُ …يشتلُ الجرحَ دروبًا للعمر يخطُ السرابَ على كتفِ المساء الاحتضارُ أغنيةٌ حزينةٌ يعزفُها النبضُ في خشوعِ وهمسُ الأمسِ ما يزال يرقدُ في ثنايا الضلوع ! كيف لم يتصدعْ ما تبقَى مني وريحُ الأرقِ تُمعِنُ في تشريدِ قصائدي … وبعثرةِ أمسياتِ أبدعتُها من دفينِ الوجعِ وسرمديةِ …

أكمل القراءة »

من فعل بك هذا يا خواكين؟

*غدير أبو سنينة سيبقى الأمر سراً محفوظاً في مفاصل صناعية أوصلت بركبتي خواكين. وفد الناس في اليوم التالي للحادثة إلى منزل دونيا إلينا، العجوز التي تقطع عشرة كيلومترات يومياً لشراء حبوب القهوة من المزارع المحيطة ببلدتها ريميذيو، لتبيعها للأهالي بخمسين بيسو كوبيا. تُعرف دونيا إلينا بسيدة القهوة وأحياناً بالحانوتي، لأنها …

أكمل القراءة »