الرئيسية / نصوص (صفحه 375)

نصوص

لــم تدعْنــي الســماءُ وشــأني

جودت فخر الدين * ـ 1 ـ لم تدعْني السماءُ وشأني،سَمَتْ بي على كلِّ أرضٍ خطوْتُ بها،نزّهتْني بكلِّ البلادِ، وعنها.ولكنّها لم تَسِلْ مثلما كنتُ أهوى،وحين امتثلْتُ لها ضيَّعتْني. ـ 2 ـ لم تدعْني السماءُ وشأني…ليَ القفْرُ،ليس سوى القفْرِ،مبتسماً لي كهاويةٍ شاسعهْ.وأنا فوقَه واضحٌ، كالطريدة في عين قنّاصها،حائرٌ كمصادفةٍ لامعهْ.لم تدعْني …

أكمل القراءة »

قصائد

عبد الوهاب الملوح* ثقافات: -1- يدُك ِ الصغيرة وهي ترتق ما تمزَّق في الغيابِ وهي تعتق زهرة محبوسة في الظلِّ أو تتفقد المعنى المعذَب وهي تقرأ فقرة ممنوعة في نشيد الإنشاد يدكِ التي عبثا يغازلها الهواء تنام مثل بحيرة عند الأعالي كفُّها والمدى القزحي أناملُها الملمَّة بالتفاصيل الشهية والسلامياتُ عائلة …

أكمل القراءة »

لأنني بيضاء..

ليلى عيد * ثقافات: حين لا يصل الصوت ولا يخبركِ بأية حكاية أغمضي الوقت على خطوتكِ إرحلي بشمسكِ كتابا طازجا الى حيث يكبرُ اللولؤ البكر… نهدك الذي اشتهى القمح والرمل علّميه الصبر أو خيانة النار وشفتاك، اللتان وشتا بسرّ الدم، او الأحمر على ورق الورد علّميهما أغنية المحارة المنغلقة، برفق …

أكمل القراءة »

قصص من الأسلاف

باولو كويلو  الأب الجيد يعرف ما يدور في صدر أبنائه ومن هنا فإنه يكبح جماح الإبن المفرط في الجرأة والإندفاع الثروة تساءل زيلو: “متى ينبغي أن أضع الأمور التي تعلمتها منك موضع التطبيق؟” فرد أوفيشيوس قائلا:” إنني لا زلت أعلمك، فلماذا تتعجل على هذا النحو وضع شيء موضع التطبيق؟ عليك …

أكمل القراءة »

نازلي ..والسلطان ( مقاطع من رواية جديدة )

آرام كربيت *                  ثقافات: كان لون الفجر خمرًا معتقًا هذا الصباح. وخرجت من البيت قاصدًا نهر الخابور. حيث تنتظرني العشيرة. والربيع على الأبواب. والعشب بدأ يملأ البادية السورية المترامية الأطراف. هناك تسرح قطعاننا, غنم وماعز وجمال. ويمكث أبي وأمي وبقية أخوتي. نفترش الأرض ونلتحف السماء.ثمة ريح غربية باردة ههبت. …

أكمل القراءة »

النقص .. مديح متأخِّر

عبود الجابري * ثقافات: الفرصةُمساحةٌ بينَ اكتمالينِليستريحَ الخالقُ من رغبتِهِتحتَ مطَرِ الرَّسامِ الأشعثِقدْ تبدو فكرةً جوفاءَأنْ نكتملَ ياصاحبي أو نفكِّرَ بتقليمِ أظافرِناحينَ يأكلُنا الجَرَبُ الخيانةُ تبدأُ منْ هُنامنَ اللَّونِ حينَ يسعى ليجدَ لهُ موطئَ قدَمٍفي ازدحامِ البشاعةِ، من الحياةِالَّتي تركبُ ظَهرَ الموتِولا تعرفُ طريقاً آمناً للنّزولِ على الأَرضِ، من الشُّعراءِالَّذين …

أكمل القراءة »

عشبة جلجامش الذهبية

مها العتوم * كنتُ ألتقط البرد قبل يجيءُ وأنسلّ مثل الأفاعي إلى الجحرِ أعرف ما يوجع الصدر كالرشح والحب ما يتركان على الجسد الهشّ من نُدَبٍ أتقيها بثوبٍ خفيفْ كنتُ أفرح كالعيد بالفجر أفرح بالورد من عاشقٍ كاذبٍ بالهدايا الرخيصة أو أشتريها بنفسي لنفسي وكنتُ أهنئُ نفسي بعشبة جلجامش الذهبية …

أكمل القراءة »

أزمنة مختلفة: 1982

إبراهيم نصر الله*ثقافات-        قصيدة جديدة:    من ديوان (على خيط نور هنا بين ليلين) على عتْبَةِ البرِّ، برِّ الثلاثينِ كنتُ أودِّعُ سهلَ الطيورِ جوارَ المخيمِ، عينايَ صافيتانِ وقلبي جرئٌ وخلْفيَ كلُّ الخطايا الصَّغيرَهْ! مِن زهرةٍ أوقعتْ ابنة الجارِ في الفخِّ، حتى المَشيبِ المُبَكِّرِ في قلبِ أُمّي، ومدرستي في اصطيادِ الحساسينِ …

أكمل القراءة »

باعتبار ما كان

فتح الله بوعزة *  ( معجم اعتباطي ) (1)المِمْحاةُ أوَّلُ أخْطائِيبدلاً مِنْ سَهْوِ الشُّهودِمَحَوْتُ لِسانِي و خَطْوَ الْحِصانْ!(2)الْخَوَاءُ إِطَارٌ نُورَانِيّْنَظَرِيٌّ إِلَى حَدٍّ مَادَائِرِيُّ الشَّكْلِيَرَاهُ الْحَزَانَى فَقَطْ!(3)الطُّبُولُ مَدىًالطُّبُولُ مَمَاتٌوَ بَيْنَهُما رَقْصٌ مُعْجَمٌلاَ يَبْلُغُهُ الآيِلُونَ إِلَى نَزْلَةِ سَهْوٍ!(4) الْحَائِطُ عَبَّارَةٌهَجَرَتْ عُشْبَ الْوَادِيوَ اسْتبَاحَتْ أَحْيَازَ الْمَطَرِ!(5)الْحُروفُ هَواءٌ تَكَلَّسَ مُنْذُ عَنَادٍ قَديمٍمُنْذُ ارْتَخَتْ فِي …

أكمل القراءة »

في رحاب العزلة

حمدة خميس* يا لنعمة الصمت! يا لبذخ العزلة وحرير الهدوء! ها أنتِ وحدكِ، خرج الجميع.. القليلون في شخوصهم، الكثيرون في الضجيج. وحدكِ، ليس حولكِ إلاّ أنتِ. ليس معكِ غير نفسكِ تستريح إليكِ. غير روحكِ تسأنس بكِ. في العزلة، في التوحد بالنفس، تتفتح الحواس كلها. البصر والبصيرة. يتحد المرئي واللامرئي في اللحظة …

أكمل القراءة »