الرئيسية / نصوص (صفحه 372)

نصوص

أمدوحة للذكور : فصلُ الفيزياء*

زُلَيْخَة أبوريشة *الألغامُ التي يزرعها الذّكورُ في طريقنا ، و هم يسيرون إلى الأمانيالذين يحضّرون رائحةَ جلودهم في مختبرات شانيل وعلى صدورهم بضع حدائقَ من تصاميم فيرزاتشي في رسم الشُّعيرات الرَّشيقة التي تبدأ متناثرةً ثم تتجّمعُ في خطٍّ مستقيمٍ لتصلَ إلى السُرَّة ثم تتجاوزَها . بينما على أكتافِهم البيضاءأو السمراء …

أكمل القراءة »

رقصة وجد………..( قصيدة )

مروان العياصرة *خذيني إلي ..ردي علي صحوي ..انشغالي..دمي المائيردي عليَّ أسمائيوأسماءً سمَّيتها ليلا وأغنية وموسيقى وأنتِأي أنتتنغلق أمامي في جهتي الأرضلا بحر أمامي ولا بحر ورائي ..ولالا أملكُ إلا أنت (ورقصة وجد)غفرانك ..تعبتالليل دم فائض والريح موعدنا على ذات صحراء تبعثرنا رملاً ويقتلنا الظمأكنتِ وكنتُ منك على بُعد نارٍ ونورعلى …

أكمل القراءة »

ويجرحني الناي…. ( قصيدة )

عمر أبو الهيجاء * ( ثقافات ) : 1أيها الذاهبون إلى طفولة التراب،تجرحني الكلمات،ويجرحني الناي،أيها الذاهبون إلى آخر الليل،دليلي إليكم هذي الحراب،أنا سيد الحزن،ألوذ بدميوكفنيانتظرت طويلا،حلمت كثيرا،ومشيت يسبقني لهاثي، راسما شكل العودة،فيا قلب..،قل لي:من أين كل هذا الرحيل..؟2الطرقات/تغفو في أحذية المارة،المارة وحدهم يتراكضون داخلهم،غير أنهم يعرفون تماما،فراغ البلاد من عشاقها،الطرقات/هرستها المركبات،ولم …

أكمل القراءة »

في شارع بسمان ( قصيدة )

عاطف الفراية( ثقافات ) : إلى عمان  في شارع بسمان.. تعبق رائحة العطر وطقطقة الكعب العالي ..فيلمّ المتسول منديلا مبسوطا ويبحلق..ما أجمل وجه السيدة،،أموت أنا شنقا لعيون السيدة- يقول المتسكع-الولد..ال..بياع الكعك اختبأ وراء جدار..مستحيا من ندبة حرق في جبهته..وخفيف النظر يسارع في خلع النظارة كي يبدو أوسم.. نوعا ما.يتعثر بياع …

أكمل القراءة »

وَرَقٌ فارِغٌ

طارق مكاوي * 1 كانَ أعمى يَتَحَسّسُ شَكلَ الطَريقِ بأنفاسِه ثمَّ يَرسُمُ وَجْهَ الجمالِ بِلونِ الألقْ كانَ أعمى ولِشدِّة أحزانِه لمْ يَعدْ عارِفاً قلبُه أيَّ بابٍ طَرقْ. 2 وَرَقٌ فارِغٌ مِنْ كُلِّ شَيْء مِنْ خٌطوطِ يَديكِ ومِنْ طَيَرانِ الطيورِ التي تَتَقافَزُ حولَ دَمي حينَ أكتبُ فوقَ الهواءِ أحِبُّكِ. ورقٌ فارغٌ …

أكمل القراءة »

قصائد ميري

عبدالله رضوان * نهار ميري: ميري نهض النهار فأين أنت وتفتّحت أكمام زهر الدار سنابل القمح أنتشت     الشمس تسطع في الجوار فأين أنت؟ وأين حضورك الطاغي  تعالي….القصيدة تدعو اكتمالاتها فيك القصيدة تغلق حين تغيبين فيا امرأة من حنين تعالي نرصّع أشجاننا بالتراتيل نغسل بالنور وجه الحياة نلمً السنابلإذ تتعانق مع خصرك …

أكمل القراءة »

هذيان من حنين … حبات هال

محمد بديوي *( ثقافات ) حبات من الهال لا زالت تقرع في ذاكرتي جرسا كبيرا ، شهوتها ورائحتها ، من كف امتدت الى كفي ، تهز قلبي وتروي للعشق . قصة لم تكن طويلة ، حبات من الهال ، ايقظت في ذاتي نشوة وكيف يولد الممكن من المحال، ونبضي اسرع …

أكمل القراءة »

في غيابك سأتعلم كيف أقرأُ الجرائد

إبراهيم الهاشمي *في غِيابك  في غيابك   سأتعلم كيف أقرأُ الجرائد وكيف أُطقطقُ أصابعي وأشربُ القهوةَ وهي باردة   وألتهمُ “الآيس كري “ في آخرِ الليل في غيابك سأمشي ويدي خلف ظهريوسأعدُ نجومَ السماءِسأستمِعُ لِكلِ أنواع الموسيقى وأذهب للمقهى لأُحدق في وجوهِ الناسفي غِيابكسأعُدُ الأسماء المدونة في مفكِرةِ هاتفي وأُلقي كُل الأوراقِ …

أكمل القراءة »

نوم

أديب كمال الدين *(1)عند نصب الحربرسمتُ نافورةَ الحرفِ مليئةً بالدم.فاحتجّ الطغاةُ وشعراءُ الطغاة،وبكتْ جثثُ الضحاياحتّى قامتْ إحدى الجثث من نومِها العميقوكتبتْ في أعلى النصب: حذارِ أنْ تغيّرَ الدمَ أو لونَ الدم!(2)كلّما سمعتُ أغنيةَ عشقتذكّرتُ قلبيوخفتُ أن يرتبكَ في نومه الكابوسيّ السعيد!(3)المرّة الوحيدة التي أفقتُ فيها من النومِ سعيداًكانَ الوقتُ عيداًوكانَ …

أكمل القراءة »

بار أوسّو Dolce vita

منصف الوهايبي * بارٌ ذَا أم مأوى محتضرينْ لا أحدٌ يسمع جنّيات البحر هنا لا أحدٌ..هل شَدّوا أنفسهمْ في هذا البار إلى ساريةٍ؟هل سدّوا آذانَهمُ بالشمع إذًنْ؟ أم هل كانوا يُصغون وهم أدرى من جنّيات البحرِ بما كنّ يغنّين البار يطلّ على البحر ومن طابقه العلويّ نرى صيفا أفواج المصطافينْ …

أكمل القراءة »