الرئيسية / نصوص (صفحه 369)

نصوص

أغاني النبيّ الأحمر

جلال برجس على مرأى من الصيف، كانت تلوّح لشتاء واقف في الجبال في قلبها شجر وفي روحها “تشيللو” تعرف جيداً كيف تراقب من وراء النافذة سقوط المطر في عينها زمن شتائيّ وفي صدرها أغنيات لا تسرّ بها إلا للشتاء. 2 كلما أنجبتْ غيمةٌ برقاً تذكرتُ موعدنا الذي سرقته بنت الريح …

أكمل القراءة »

اللعبة – قصة قصيرة

جميلة عمايرة بدأت حكايتي معها ذات مساء رمضاني حار، وغير متوقع، بلغت درجة الحرارة نهاراً نحو الخمسين درجة، في سابقة لا مثيل لها . حينما توقفت سيارتها بعجلاتها الضخمة أمام بيتنا ونزلت منها أختي ألمتزوجة،ميما ,47سنه , متوسطة الطول , شعر أشقر و حليبية صافية، بأثداء صغيره تكاد لا تبين …

أكمل القراءة »

قصة قلم رصاص

باولو كويلو «هناك خمس خواص للقلم ستعيش إذا تمكنت من الحفاظ عليها بسلام دائم مع العالم» كان صبي يراقب جدته وهي تكتب رسالة، فسألها خلال ذلك: “هل تكتبين قصة حدثت لنا؟ وهل يصادف أنها قصة عني؟”. توقفت الجدة عن الكتابة، وابتسمت وهي تجيب حفيدها: “أنا اكتب عنك فعلا، لكن الأمر …

أكمل القراءة »

مقتطف من كتابي: لبنان والبحر وهمسات الريح

ديالا بشارة                         كنتُ المُلِمّ خلجات قلبي في هذه اللحظات. لحظات الرحيل القاطعة بين حدين، الوطن والغربة. احبس دموعي المنهمرة من عيوني. احاول ان اضحك، اتعامل مع الأصدقاء والمعارف الذين جاؤوا لوداعي بهدوء ورباطة جأش، كأني أراهم لأول مرة وآخر مرة . أبتسم لهم بشكل لاشعوري، لكن قلبي في مكان …

أكمل القراءة »

( الشاعر ) قصائد قصيرة

فاطمة بن محمود الشاعر  وحيدا .. بلا نشيد كل المدن نبذته كل الأرصفة هجرته فلاذ بيت في .. قصيد ** ديمتريو في غرفته .. الوحيدة داعب العازف أوتار قلبه فتنهدت .. حبيبته البعيدة. ** الطفلة كانت الطفلة تعدّ الأحلام بأصابعها و تبكي .. لأن عدد الأصابع لكلّ الأحلام لا .. …

أكمل القراءة »

حلم القرية

طارق مكاوي قريتناالقديمة…   معلقة في براريالغيم، موغلة في بؤرة الماء، لم يحن بعد لالتقاطها أو الاستماع لنومها الجميل فوقسرير السماء الاصدقاءيشتمّون اسماء قراهم، ويستمعون للذكريات التي خربشوها على الجدران، يستمعونللسنابل القديمة، للشبابيك التي طلت الحبيبات منها.. وحلقات السمرفي حاراتها ، ومنازلها، واسطح بيوتاتها، وعلى بيادرها…. تدمع عينايالان محترقتان باللاوجود …

أكمل القراءة »

أوراق خريفيّة لَيْسَت صَفراء

لانا راتب المجالي                                                              ” لا أضيقُ حَريراً بِشَرنَقَتي، ولا يَضيقُ حَريرُك”، وَعَلى سَبيل الشَوق: ” مَنْ مِنّا يُشَرنِقُ قَبلَ الآخرِ عُزْلَتهُ; الحَريرُ جائِر”!!. * الورقة الأولى : أخْلَعُ جَسَديقِطْعَةً قِطْعَةً،ولا أنْحَني لالتقاطِه;فالفراغُ لا يَنْحَني;الفراغُ ثقيل!****الورقة الثانية :مَحشوران داخل نُواحِ تُفّاحةٍ تَنكَّر المَذاقُ لَها-لا تُصلّي لِسُكَّرٍ سَيأتي; .. فَلا سُكَّرَ …

أكمل القراءة »

قصص قصيرة من مجموعة ( صحو )

أميمة الناصر دمية فجأة رأى نفسه متصلبا أمامها.لم تزحزحه الأكتاف والأيدي الكثيرة التي اصطدمت به وهي تمر سريعا من على رصيف السوق المزدحم.لم يأبه لشيء.ظل متصلبا أمامها، كانت تعطيه جهة من وجهها، وكان شعرها القصير المنسدل يغطي جبهتها وجزءا من وجهها، وكانت لها أصابع مترفة.أصوات الباعة حوله لم توقظه من …

أكمل القراءة »

غربة المثقف؛ يُتم الحدث

علي مصباح ما نعيشه اليوم، في تونس كما في مصر وفي بقية البلدان العربية، قد لا يكون ربيعا بالمعنى الذي نريده من الربيع، لكنه شيء آخر غير خريف. هناك قوة متفجرة من صلب الواقع، من صلب صيرورة الحياة. هناك طاقة (لنسمها إرادة الحياة، أو إرادة القوة) ظلت مكبوتة لقرون من الزمن …

أكمل القراءة »

صمت المذنبين

باولو كويلو «بالإضافة إلى هؤلاء الأشخاص التسعة ملايين الذين تأثروا بالإشعاع الناتج عن كارثة (تشرنوبل) بشكل مباشر.. تأثر بوضوح 65 مليون شخص في مختلف دول العالم عن طريق تناول الطعام الملوث.. وسواء كان ذلك في أوكرانيا أو روسيا أو الولايات المتحدة أو ألمانيا.. تستحيل السيطرة الكاملة على المفاعلات النووية» صوّر شريط …

أكمل القراءة »