الرئيسية / نصوص (صفحه 340)

نصوص

ديجافو

ميسلون هادي *  تعيش أصابع الكوافيرة في رأسها منذ ساعة ونصف الساعة، وبعد أن صبغت شعرها بألوان فاتحة تتدرج من الأشقر الغامق إلى الأشقر الفاتح، وضعت الماكيرة على جفونها ظلالاً خضراء وخطوطاً سوداء، ثم سحبت عيونها إلى النجوم البعيدة.  تحولت في ساعة ونصف الساعة من شكل إلى آخر.. وجهها المعتوه …

أكمل القراءة »

بيارق على الريح – شعر

محمد علي شمس الدينبيرق I (1)لجمالِ وجهِكَ نجمةُ الإصباحِتطلع من سُجوف الليلِأرهقها الجوىوأوحشها سكونُ الليلْ(2)ولهُ حدائق بابلَ الخضراءفاجأ صرحَها الطوفانُفاندثَرتْولم يسلم لوجهِكَغيرُ وجهِ الماءْ(3)فاهدأ قليلاًكي تمرَّ سحابةُ الأيامِخلفَ سريركَ الوضّاء(4)ولعلّ مملكةً تهاجرُكي ترى في الشرقِصورة وجهِكَ المحفورِفوق خزائن الأبنوسِ والمُرّانْ(5)تأتي من اليمنِ السعيدِيقودها جِنُّويرقب خطوها جِنُّإلى حيث الغزالُينامُ على يمينك …

أكمل القراءة »

قصيدتان

* سعدي يوسف محكمة عسكرية خمسون مرّتْ منذُ أن أدخلتَني ، بـــــ ‘ معسكرِ التاجيّ ‘ في بغداد مغلولاً ومرتعشاً أُحاكَمُ … كان حكّامي الثلاثةُ ، مثل ما قرّرتَ ، ضبّاطاً وكانوا يلمعونَ نظافةً وقيافةً … أمّا أنا ، المغلولُ والـمُضنى ، فقد كنتُ الأسيرَ وكان حرّاسي الذين تناوبوا ضربي …

أكمل القراءة »

ذئب الدهشة

* مهدي النفري (ثقافات)  وهم الرائي دعنا نعري سلالتنا / لأننا وهم الأفق للرائي / علينا أن نمضع مرفأ أسمالنا كيتتأرجح الصورة واضحة في المساواة/ لا أريد أن نأخذ بالرتابة ك باب للحكمة/ فحياةمن الانتظار تكفي لأن نفر من أفواهنا نحو أقاليم من المذابح / أنت يا من تقلبالجمرة لا …

أكمل القراءة »

الرِّدة

*الحاج ولد لحبيب حين قرر الترجُل عن حصانه فكر كثيرا كفارس نبيل في صيحات الإستهجان التي ستصدُرُ عن المؤمنين به كمُخٌلص غير أنه تذكر أي قوم هم وأي معركة هذه،ورأى فيما رأى سيد الخيبات ذات مرة صخرة أحلامه تتدحرج من علو أمانيه الشاهق. وطيلة أسابيع ظل هاتف ما يهمسُ في …

أكمل القراءة »

حافلة موقوتة

هشام البستاني * مشارف إربد، الواحدة إلا رُبعاً مع مرور الدقائق وتدافع الركاب، يتحول الباص القديم المتهالك نحو عمّان إلى فرنٍ بشري. والشمس التي مالت قليلاً عن قبّة السماء في رحلة العودة إلى الأفق تُرسل ضرباتها النارية المركزة نحو كتلة الحديد المتحرّكة ببطء. شبابيك الرّكاب لا يمكن فتحها، والمنفذ الوحيد …

أكمل القراءة »

يسأل عوليس.. إلى أين سأمضي؟

*حميد سعيديسألُ عوليسُ .. إلى اين سأمضي؟لامكانَ لي..وليسَ لي من سفنٍ تُعيدني إلى فردوسي البعيدِ..إيثاكا.. التي تعثّرت بأبجدية الأحلاملو عدتُ إليها..مَنْ سيعرفُ القادمَ من متاهةٍ خرساءْ؟عامَ ركبتُ البحرَ..باتجاه ضفةٍ أخرى..وجدتُ الضفةَ الأخرى..تعدُّ ما يُعَدُّ للرحيل ..فإلى أين سأمضي؟لامكانَ لي..بنيلوب ماتت.. واستُبيحَ نولُهاالمياهُ فارقتْ لغتها الأولى..تصحَّرت ضفافُ آخر القصائد البيضِ..غزاها الرملُ …

أكمل القراءة »

عيون ملونة زرقاء

بسام جميل * من لم يعلم الخطيئة لن يدرك أن الصواب منحاز لفطرة الكون. سلاح الصوت لا يجدي أمام عدو أطرش. ** الحكمة التي لم تكن نتاج ألم لن تجد لها مستقر دائم في الذاكرة. ** تمرد ..تمرس ..أطلق رصاص العفة .. لا تمتهن انتظار صرخة فالكل يشدوك المآل. ** …

أكمل القراءة »

الأشرعة السجينة

*صلاح أبو هنود (ثقافات)  في طريق عودته من المطار بكى كثيرا لفراق ابنته ، كانت أول مرة تغادر فيها البيت دون عودة سريعة، لم يكن بإمكانه الاعتراض لأنها ستلتحق بزوجها في بلاد الغربة. حين دخل المنزل وكان بالطبع فارغا منها ، رجف رجفته الكبرى واتَّحد خفقان قلبه مع تدفق دمعه …

أكمل القراءة »

أسوِّي وترا مَقطوعَ الشِّريان ِ …

* محمد شاكر (ثقافات) يا لغة كمْ رأبتْ مِن كـُسور في انـْجرافِ المآلِ ِ مِن شاهِق ِحُلم ٍ وباسق ِ السّؤال ِ إلى حَضيض ِ جهْل ٍ شلَّ لساني في قرِّ الأحْوال ِ. ابْعثيني جَميلا….  مِن طين الكلام ِ،  سَويًّا… أمْشي إلى فراديس بَوْحي بفرحة طفل غرير لا يُعكـِّر صَفـْو …

أكمل القراءة »