الرئيسية / نصوص (صفحه 325)

نصوص

قصائد منتصف الليل

عبد الله المتقي* ( ثقافات ) الحزن ..ينهش نهود قصائدككي يتلذذ رولان بارت *** الحزن ..يمشي بلا ذراعينفي ساحات الحربيغمى عليهفي طائرات الإسعافالحزن يا صديقتيزغاريد حارقة في جنائز الشهداء *** هكذا الحزن :ظلمة بلا مخداتوملامح تعلوها كآبةالعائدين من الحرب *** في غابةيكفنها الخريفيتسكع الحزنويتفرج على الصمت*** الحزن يضاجع قصائدككي تغتسلي …

أكمل القراءة »

في بيتي لوحة بيكاسو

علي السوداني * ( ثقافات ) كنتُ عزمتُ الليلة قبل البائدة ، أن أعجن وأخبز نصاً مقهوراً عن رحيل أم الفقراء ” البطاقة التموينية ” بعد عمر زاد عن العشرين بسنة ، لكنني الآن ركنت المكتوب على الرف ، حيث المعمعة ما زالت قائمة ولم تقعد . طبعاً لم تخرج …

أكمل القراءة »

حبيب الزيودي ..شاعر السنديان

جريس سماوي * ( ثقافات )  هكذا يا حبيب .. كما كنت تفعل دائما .. تعطي موعدا وتنسى .. حتى أذا ما التقينا ابتسم الأبيض فيك وغمرتنا بالحب والشاسع . الى موعدك جئت أنا متأخرا هذه المرة . كنت أنت مسرعا أكثر من عاداتك في التأني والمشي الوئيد ، كنت …

أكمل القراءة »

تفاصيل.. عزلة

السعد المنهالي *  بعيداً عنهم سأُبقي قالبي نقياً رائقاً حالماً، سأبقى بينهم استخدم حيلتي متجهة إلى نفسي أطرق أبواباً جديدة تسطع من خلالها أضواء براقة، تنتشي بها نفسي، وأفرد بسببها جناحي لأزهو بهما تحت شمس لها ملمس الذهب ورائحة الليمون. سأتحايل كثيرا لأفر بنفسي إلى نفسي بعيداً عن خدوشهم، سأتجول …

أكمل القراءة »

أحرس نومي بعينين مغمضتين

قصي اللبدي  تأهيل: لم يقولوا علانية ما يريدون،لم يطلبوا منه شرحا،ولا سألوه:لماذا فعلت كذا؟ قطعت مدية حادة، رأسه، بيد غير مرتابة..فتعالت تهاليلهم.كانت النظرات معلقة في الفراغ،ومن دون أن تقصد، اختلطت بالتهاليلفانبثق النور من رأسه.. ساطعا. وخلال ثوان، بدا واحدا منهمُ،وشبيها بهم، كأخ. ربتت يد أكبرهم مرتين على ظهره..ومضوافمضى خلفهم.* *ذكرى …

أكمل القراءة »

نزوات شيخوخة

مجدولين أبو الرب * الفتاة أشفقت عليه في ساعاته الأخيرة، عرفت أن هذا العجوز المشاكس الذي كثيراً ما حاصرها بنظراته المفتونة، الله وحده أعلم بما يكابد الآن، ومن باب حسن الجيرة جاءت تزوره. زوجة العجوز وضعت كأس ماء على المنضدة قرب سرير العجوز، وعادت إلى المطبخ مسرعة عندما فاحت رائحة …

أكمل القراءة »

ضوء مثل الماء …!

غابريل غارسيا ماركيز ( ثقافات ) ترجمة:  محمد عاطف بريكي * للمرة الثانية في عيد رأس السنة الميلادية طلب الأبناء زورقا ومجاديف. “حسنا- قال الأب- سوف نشتريه حال وصولنا إلى قرطاجنة.”. كان “طوطو” يبلغ من العمر تسعة أعوام أما “جويل” فكان يصغره بعامين وكانا شقيين أكثر مما يتصوره والدهما. “لا- …

أكمل القراءة »

تكاد أوردةُ البيوتِ تجِفُّ

خلود المعلا *  ضرورةٌ حين لا أقومُ بِفعلٍ، حين يأتي نهارٌ بعد نهارٍ، حين لا أذْكرُ، حين لا أحلمُ حين يضيعُ المعنى لا ضرورةَ لشيءٍ آخر. ****** تواطؤٌ الأشياءُ على حالِها منذُ آخرَ دمعةٍ ماذا أفعلُ بضَجري؟ أنا خارجُ الهَواء يا لهذا التَّواطُؤ. ***** أحوالٌ خلفَ الاختناقِ بشَرٌ كُثْرُ، صاخِبونَ نهارٌ …

أكمل القراءة »

نهار اخر…!

بسام جميل * ( ثقافات ) بالامس فقدت نصف لساني .! نصف المجازمر ليل طويل طويل . مر ليل طويل حاذرت فيه أن أعطس او حتى تطلع ولو اهة انين تشق صدري رغما عني . كل هذا خوفا من ان أخسر أسناني فلا يتبقى لي ما أشده على صبري القليل …

أكمل القراءة »

محاولة فاشلة للهروب من الضياع

خالد الكساسبه * ( ثقافات )   ضياع ،خوف ، قلق ،هكذا اشعر حتى وانا في قمة نشواتي.منذ ( اربعين) ضياعا أضحك ،أفرح ،لكن في داخلي قلق و حزن ،مارست كل الاخلاق ،لكنني لم أر السعادة ،ها أنا أسير الى الامان ،اترك الضياعات.الانتقال من (الظلمات) الى (النور) اصعب من امتحان، …

أكمل القراءة »