الرئيسية / فكر (صفحه 43)

فكر

الصّفح عند حنة آرنت بما هو حل لمشكلة الشّر

*العلوي رشيد إشكالية المصالح والتصالح في سبيل مجتمع متضامن  عرفت الفيلسوفة الألمانية، حنة آرنت، بكتاباتها الفلسفيّة والسياسيّة أكثر مما عرفت بكتاباتها ذات النفحات الدينيّة. فجراء ويلات النازية التي كانت السبب في رحيلها إلى أميركا، تأملت آرنت الوضع البشري في القرن العشرين، محاولة تلمس بعض عناصر التفكير، في جواب قيمي وسيّاسي …

أكمل القراءة »

السُّهْرَوَرْدِيُّ .. التَّصَوُّفُ حِينَمَا يُنَصِّب إمَامَه

*الدكتور بليغ حمدي إسماعيل خاص ( ثقافات ) 1 ـ التصوف والحرية :  أن تكون متصوفاً حقيقياً هذا أمر يستجلب شهودَ كثيرٍ من الرياضات النفسية والبدنية وإتمام الطاعات والتكليفات وإن بدا العبد مقصراً على الدوام ، أما أن تستحيل بغير قصد إمام المتصوفين فهذا ضرب من الاستثناء الذي لا يُطلَبُ …

أكمل القراءة »

في علاقة المفكر الحرّ بالسلطة ورجال الدّين

*المهندس فتحي الحبّوبي خاص ( ثقافات ) “إن التحوّل الحضاري لا يتمّ على يد بطل، أو حاكم، ولكنّه يتمّ على يد الحكمة الجماعيّة، وهي من المصلحين وقادة الفكر”  هربرت سبنسر مهندس وعالم اجتماع إنجليزي  ___________ رغم عظمة دور قادة الفكرّ الحرّ الذي تترجمه إسهاماتهم الإيجابيّة الفاعلة في التحوّلات الحضاريّة التي …

أكمل القراءة »

دمى النسبية وحرب الطواحين

*زكريا بن خليفة المحرمي (قالت السوفسطانية والمتجاهلة: إنه لا يصح علم لأحد بشيء، وذلك أن الرجل يصح عنده الأمر ثم يبطل فيصح عنده ضده، وقد كان ضده قبل ذلك عنده ثابتا، فلما كان ذلك لم يصح علم ثابت في الحقيقة، ولكنه علم من اعتقده، وباطل عند من اعتقد خلافه) سلمة …

أكمل القراءة »

الفلسفة العربية… إرث منسي

*المهدي مستقيم تسهم عدة عوامل في تهميش وعدم الاعتراف بإسهام الفلسفة العربية في تشكيل التراث الإنساني، ومن بين هذه العوامل نجد تلك الأفكار النمطية التي ألصقت بالفلسفة العربية، كونها تنطلق من أسس دينية إسلامية من جهة، وكونها تكرارا للفلسفة اليونانية من جهة أخرى، وهذا ما نجده حاضرا بقوة لدى أرنست …

أكمل القراءة »

ميراث الفتن

*عمار بنحمودة ما يزال صدى قول “الشهرستاني” (ت 548 هـ) يتردّد في الذّاكرة الإسلاميّة: إنّ “أعظم خلاف بين الأمّة خلاف الإمامة، إذ ما سلّ سيف في الإسلام على قاعدة دينيّة مثل ما سلّ على الإمامة في كلّ زمان.”[1] وما يزال الخلاف إلى اليوم قائماً على شرعيّة الخلافة الإسلاميّة تتنازع الفرق …

أكمل القراءة »

حين خطّأ هيوم التصور السائد حول السببية التي تقوم على الضرورة

*محسن المحمدي تعد لفظة «السببية»، من الألفاظ الشائعة جدا، ليست فقط في إطار العلم، بل حتى في لغتنا الدارجة. فنسمع كلاما وكأنه قول مأثور من قبيل «لكل شيء سبب»، أو إذا «عرف السبب بطل العجب»، أو «تعددت الأسباب والموت واحد». وهذا يدل على توغل الاستدلال بطريق السببية، لتفسير الأشياء، إلى …

أكمل القراءة »

في استذكار آيريس مردوخ

*لطفية الدليمي أفردت مجلة ( الإيكونومست ) البريطانية الصادرة في مطلع شهر شباط ( فبراير ) من هذا العام مساحة معتبرة على صفحاتها لاستذكار الروائية – الفيلسوفة ( آيريس مردوخ ) التي توفيت في الثاني من شباط عام 1999 متأثرة بمضاعفات مرض الزهايمر . وقد أدهشني استذكار الإيكونومست لهذه الفيلسوفة …

أكمل القراءة »

شوبنهاور سعى إلى الخلاص بإفناء الذات

*محسن المحمدي ولد الفيلسوف آرثر شوبنهاور، سنة 1788. وكان محظوظا بوالده التاجر الذي سيقضي معه طفولته وشبابه، في سفر دائم. ويتمكن من زيارة هولندا، وفرنسا، وإنجلترا، وألمانيا، وسويسرا، وغيرها. ما ساهم في تكوينه العميق، ليس انطلاقا من الورق وحسب، بل من خلال المعاينة الواقعية للأشياء، إذ سيحضر للعروض المسرحية وحفلات …

أكمل القراءة »

الدولة المدنيّة من منظور توماس هوبز وجون لوك

*المهندس فتحي الحبّوبي خاص ( ثقافات ) «إن السلطة المدنيّة لا ينبغي لها أن تفرض عقائد الإيمان بواسطة القانون المرعي، سواء تعلّق الأمر بالعقائد أو بأشكال عبادة الله ».  جون لوك : من كتاب رسالة التسامح  عاشت مختلف القوى والتيّارات الفاعلة في المشهد السياسيّ ونشطاء باقي مكوّنات المجتمع المدني في …

أكمل القراءة »