الرئيسية / فكر (صفحه 32)

فكر

دمى النسبية وحرب الطواحين

* زكريا بن خليفة المحرمي (قالت السوفسطانية والمتجاهلة: إنه لا يصح علم لأحد بشيء، وذلك أن الرجل يصح عنده الأمر ثم يبطل فيصح عنده ضده، وقد كان ضده قبل ذلك عنده ثابتا، فلما كان ذلك لم يصح علم ثابت في الحقيقة، ولكنه علم من اعتقده، وباطل عند من اعتقد خلافه) …

أكمل القراءة »

الفيلسوف والواقع.. معركة من أجل الحرية وإثبات الذات

*عبد القادر لعميمي خاص ( ثقافات ) اســتـــهــــلال  الحرية، … ولادتها، … أزماتها، … رهاناتها، … نتائجها : لحظات مكتوبة بدماء الإنسان، لحظات تشي برغبة هذا الكائن في الانعتاق من وهم ذاته، والسباحة في مياه الفكر والمعرفة، لحظات يتجسد عبرها تاريخ البشر، بدء من لحظة الميلاد العظيم مع اليونان، حيث …

أكمل القراءة »

الضحك.. سلوك واحد ومشاعر متناقضة

*الحسين المعطاوي لا يمكن أن نجادل في فائدة الضحك؛ فهو مفتاح الفرح والاستمتاع، لما له من قدرات فائقة في مساعدة الإنسان على مواجهة دراما الحياة. والإنسان يظل في حاجة ماسة إلى الضحك، وبخاصة في الفترات الحالكة التي يمر بها. لهذا؛ فالضحك يزداد بالتوازي مع اشتداد الحروب والأزمات. وبالتالي، فلا عجب …

أكمل القراءة »

فلسفة الضحك

*عبدالسلام ناس عبدالكريم الضحك والبكاء ثنائية فيزيولوجية المظهر تلخص حقلين شعوريين باطنيين لدى الإنسان هما السرور والحزن، وعليهما مناط تصنيف الكوميديا والتراجيديا على مستوى الاصطلاح الأدبي الموصول بتمييز المشاعر وحالات النزوع الإنساني.  وقد تفاعلت الثقافة الإنسانية مع ثيمة الضّحك بحسب اختلاف أطياف النّظر وتنوّع السياقات المرجعية لهذه الثقافات، ومدى تأثيرها …

أكمل القراءة »

دولوز مؤرخًا للفلسفة

*عبدالسلام بنعبد العالي أمران يجب استبعادهما عند الحديث عن هذا الموضوع: أولهما أن القضية لا تتعلق مطلقا بأية محاولة تركيبية كيفما كان شكلها. وثانيهما أننا بعيدون هنا عن “موضة” نـهاية الفلسفة وموتـها. سيكون علينا إذن أن نتحدث عن مسألتين لا تخلوان من صعوبة: علاقة دولوز بـهيجل، وعلاقته بـهايدغر. سنرجئ الحديث …

أكمل القراءة »

فضاءات جديدة لممارسة التفلسف

*العلوي رشيد قلما نسمع عن المقهى الفلسفي، والصالون الفلسفي، وحلقة الفلسفة، والفلسفة والزنقة، والفلسفة في المستشفى، والفلسفة للأطفال، والاستشارة الفلسفيّة، والفلسفة في المقاولة. فبم يتعلق الأمر؟ هل هي حقا مجالات جديدة استقبلت الفلسفة؟ أم أن الفلسفة هي التي اقتحمت هذه المجالات وفرضت نفسها؟ هل هناك حاجة إلى تدخل الفلسفة كحارسة …

أكمل القراءة »

فلسفة الجمال والفن لدى هيجل

*سليمان السلطان 1- مقدمة عامة في المنطقة الممتدة من جنوب فرنسا إلى شمال أسبانيا التي عرفت بـ(الفرانكو – كانتويرية)، تمّ اكتشاف عدد كبير من الكهوف سكنها الإنسان في العصر الحجري القديم، لقب بإنسان الكهف، لقد زُخرفت جدران هذه الكهوف برسوم كائنات حيوانية مثل الجاموس والرّنة، وبرسوم كائنات أخرى خيالية، هي …

أكمل القراءة »

تصور مدرسة مصطفى عبد الرازق للفلسفة الإسلامية

*محمد أيت حمو تُعتبر المدرسة الاستشراقية من أكثر المدارس تحاملاً على التراث العربي الإسلامي عموماً، والفلسفي خصوصاً. فقد كان همّ هذه المدرسة في دراسة الفلسفة الإسلامية ينحصر في استخلاص العناصر الأجنبية فيها وردّها إلى مصادر غير إسلامية، ونزع المساهمة العربية الإسلامية في ميدان الفكر الإنساني. وهكذا أصدر جماعة من المستشرقين …

أكمل القراءة »

الشر الجذري عند كانط

*رشيد العلوي «إنّ دينا يعلن الحرب على العقل سوف يصبح مع مرور الزمن غير قادر على الصمود أمامه» كانط، «الدين في حدود مجرّد العقل»، تصدير الطبعة الأولى. يتعلق الأمر في هذه المساهمة، بمفهوم فلسفي طرح على بساط البحث والتداول منذ الفلسفة اليونانية، وما يزال مطروحا على الفكر الفلسفي المعاصر، إن …

أكمل القراءة »

الحوار.. ومُفارَقاته

*محمد نور الدين أفاية لا جدال في أن مصطلح الحوار تحيط به التباسات عديدة، خاصة حين تتداخل معه بعض الكلمات المجاورة له من حيث الدلالة والأداء، فالحوار ليس هو الحديث أو المحادثة، لسبب رئيس وهو أن المحادثة، باعتبارها كفاية تواصلية، لا تخضع لنفس القواعد التي يستلزمها الحوار. فهي أسلوب من …

أكمل القراءة »