الرئيسية / فكر (صفحه 20)

فكر

موقف من التنوير

*الزواوي بغورة لماذا الموقف من التنوير؟ لأننا نتحدد بالتنوير منذ القرن التاسع عشر، سواء كان ذلك من خلال حركة خارجية عنيفة متمثلة بالاستعمار ولاحقاً بالعولمة، أو من خلال حركة داخلية متمثلة بالنهضة والإصلاح والثورة. وإذا كان الموقف من أيّ شيء يتطلب معرفته ابتداء، فإنّ المطلوب أولاً هو التعريف بالتنوير، والنظر …

أكمل القراءة »

ابـن عربـي فـي الدراسات الاستشراقية

*محمد بن الطيّب‎ تمهيد: في الوقت الّذي أصبح فيه عالمنا المعاصر قرية كونيّة بفضل ما شهده من ثورة معلوماتيّة وتقنيّة وطغت فيه القيم المادّية والنّفعية وتسارع النّاس إلى طلب اللّذة والسلطة والمال، تبرز ظاهرة لافتة للانتباه تتمثّل في انتعاش التصوّف وتزايد الإقبال عليه وانتشاره في أقطار الأرض وامتداد الاهتمام به …

أكمل القراءة »

الحرية عند الفيلسوف البريطاني آيزايا بيرلن (1)

*عبد الله العليان تمثل قيم الحرية منذ فجر التاريخ حتى الآن، قيمة كبيرة في الوجدان الإنساني، بما تمثله من رؤى،تختزل معاني الانطلاق والإبداع، وفتح الباب واسعاً لكلمة الحق والصدق، وإفساح المجال لحرية التعبير، التي تجعل الحياة الاجتماعية حافلة بالطرح القويم، والنقاش الحر الذي يسهم في إمداد المجتمعات، بالأفكار النيرة،والنقد البناء …

أكمل القراءة »

الحداثة الغربية: تحت سقف النقد لا فوقه

*عبد الإله بلقزيز لأوروبا- ابتداءً- والغرب، تالياً، مكتسبات تاريخية لا يُنْكِرها عاقل نزيه. وقد حققتها شعوبُها وأممها على امتداد حقبة زمنية انطلقت موجاتُها الأولى في القرن الخامس عشر، واستمرت تتعاظم وتتَّسع نطاقاً، وتزيد تراكماً طوال الستمئة عامٍ الأخيرة، حتى أنّ النموذج الاجتماعي الذي ابْتَنَتْه أوروبا لنفسها- وبات نموذجَ الحياة في …

أكمل القراءة »

المؤسسة الدينية .. والآخر

خاص- ثقافات *عادل الفتلاوي ليسَ غريباً أن تواجهَ الأفكارُ الجديدة رفضاً من قبلِ الفكرِ التقليدي السائدِ سواء كان دينياً أم عرفياً اجتماعياً، لذا فإن الرؤيةَ المستحدثةَ تواجهُ مشاقَّ كثيرةً حتى تصلَ إلى مرحلةِ المقبوليةِ، وربما تظلُّ تعاني من رفضها فتكونُ أشبه بالمضادِ الذي يحاولُ “الفايروس” أن يحتويه ويتكيّف معه، وهو …

أكمل القراءة »

الإصلاح الديني.. واحتدامات الاجتماعي

*عبدالجواد يسن ماذا يعني الحديث الآن عن الإصلاح الديني؟ ولماذا هو مشكل؟ عندما يظهر مصطلح الإصلاح الديني فهذا يعني، أو هو يعلن عن تناقض. تناقض بين «النظام الديني» و«النظام الاجتماعي»، السائدين عند نقطة زمنية معينة: النظام الديني لم يعد يشبع حاجات النظام الاجتماعي. والنظام الاجتماعي لم يعد يحتمل إلزامات النظام …

أكمل القراءة »

مشروع الأنوار وصورة الآخر في فكر تزفيتان تودوروف

*إبراهيم مجيديلة عند الحديث عن الأنوار ينصرف الذهن مباشرة إلى ثلاثة نصوص فلسفية تأسيسية تحمل العنوان نفسه. ينتمي نصان منها إلى الفلسفة الحديثة، يعود أحدهما للفيلسوف موسى ميندلسون Moses Mendelssohn ويعود الآخر للفيلسوف إيمانويل كانط Immanuel Kant، وكانا معاً بمثابة مساهمة في النقاش العمومي الذي فتحته المجلة الألمانية الشهيرة (شهرية …

أكمل القراءة »

حنة أرنت .. مواجهة الذات مواجهة الآخر

*د.سعد البازعي يواجه الذين يكتبون عن المفكرة الألمانية حنة أرنت Arendt صعوبة في تصنيفها، تصر هي أنها ليست فيلسوفة رغم تخصصها في الفلسفة وتتلمذها على اثنين من أشهر الفلاسفة المعاصرين لها هما مارتن هايدغر وكارل ياسبرز وما تفيض به كتاباتها من اشتغال فلسفي مكثف، كما أنها لا ترى نفسها مؤرخة أو …

أكمل القراءة »

الفكر دواء الإرهاب

*د. سعيد توفيق الإرهاب ظاهرة قديمة قدم الإنسانية، لأنها مفطورة في طبائع البشر من خلال غريزة الحرب والعدوان، وكلاهما متأصل في طبيعة الأنانية التي تدفع الفرد إلى الحفاظ على مصالحه الذاتية، وإن اقتضى ذلك العدوان على الآخر حينما تتعارض مصالح الآخر مع مصالحه الذاتية. هذا أصل حالة الطبيعة التي هي …

أكمل القراءة »

الخِطَابُ الدِّيْنِيُّ .. مَتَاهَاتُ التَّجْدِيْدِ ورَهَانَاتُ الأصْدَاءِ المُتَعَدِّدَةِ

خاص- ثقافات *الدكتور بليغ حمدي إسماعيل عجيب ما رصدته بحضور كثيف وطاغٍ في الخطاب الديني المعاصر ، فهناك نبرة استعلائية غريبة ، رغم أن الخطاب الديني هو رسالة وقيمة في الأساس ، ولكن ما سمعته وقرأته من كتابات أكد لدى حقيقة هي أن الخطاب الديني الذي بات تائهاً بين التجديد …

أكمل القراءة »