الرئيسية / فكر (صفحه 20)

فكر

هيجل بأعين جزائرية

*مونيس بخضرة بدأ اهتمام الباحثون الجزائريون بالفلسفة الغربية مع الحملات العلمية إلى الجامعات الأوربية خاصة الجامعات الفرنسية وبعضهم توجه إلى أمريكا منذ سبعينيات القرن الماضي. والتي خلالها تعرّفوا على مكونات الفلسفة الغربية باختلاف مدارسها وتوجهاتها. علما أن قبل هذه الفترة كل ما كنا نعرفه عنها يأتينا عبر قراءات مشرقية خاصة …

أكمل القراءة »

من صنع صورة سقراط وأسس لشهرته؟

*د. الطيب بوعزة من هو سقراط؟! هل نقول بقول القائلين الذين نظروا في متن «أبولوجيا» لأفلاطون، وخلصوا إلى أنه كان نبيا مرسلا؟! أم نقول بقول جاك لاكان، الذي قارب وسومات شخصيته المنثورة في المتون القديمة؛ فانتهى بميثودولوجيا (علم الأساطير والخرافات المتصلة بالآلهة) التحليل النفسي، إلى كونه مجرد مريض عصابي؟! أم …

أكمل القراءة »

مَسَارَاتُ السِّيَاسَةِ في أجِنْدَةِ تَجْدِيْدِ الخِطَابِ الدِّيْنِيِّ

خاص- ثقافات *الدكتور بليغ حمدي إسماعيل أصبح السؤال الأكثر احتداماً في البحث عن إجابة عنه هو : هل نجحت النخب الدينية بعد ثورتي يناير 2011 ويونيو 2013 في التقريب بين وجهات النظر لدى عموم المسلمين في مصر ؟ . وهل كان النجاح بمثابة طوق نجاة للمجتمع من أجل خروج آمن …

أكمل القراءة »

من كوخه.. يطل هيدغر على العالم

*هاشم صالح ما قصة تلك العلاقة الاستثنائية التي ربطت بين فكر هيدغر والكوخ الذي بناه في أعماق الغابة السوداء الواقعة في جبال الألب بجنوب ألمانيا؟ في الواقع، إنه ليس كوخًا بالمعنى المتعارف عليه للكلمة، وإنما هو عبارة عن بيت صغير مؤلف من ثلاث غرف. ولكن هيدغر هو الذي أطلق عليه …

أكمل القراءة »

العلم يقلب تصوراتنا ويجعل الفلاسفة يقومون بمحاكمة عنيفة للعقل

*محسن المحمدي إن كوني «أعرف»، هي قضية إنسانية بامتياز. فقطعة الحجر تمر عليها أحداث كما تمر بالإنسان، وقد تترك فيها آثارًا كما تترك به. إلا أن الإنسان يعرف ما يحيط به وما يمر عليه من خبرات. فأنت مثلاً، تعرف ما هو ماثل أمامك، ولديك صور لما تراه وما تسمعه. كما …

أكمل القراءة »

التصوّف الحرّ أو الإيمان بلا حدود

*فتحي المسكيني حين تشير اللغات الغربية إلى معنى “التصوّف” هي لا تعوّل على أيّ ذكر للباس أو لزيّ بعينه، بل هي تعود إلى لفظ يوناني هو μυστικός, mystikos، الذي يعني “السرّ”، والمشتقّ من جذر بعيد هو μύστης، mústês، الذي يعني “المطّلع على سرّ” ديانة قديمة، والمشتقّ هو نفسه من جذر أقدم …

أكمل القراءة »

هل يمكن أن تصبح الفلسفة في صلب الحياة اليومية؟

*كه يلان مُحمد باتت وظيفة الفلسفة في عصرنا أقلَّ شأناً عما كانت عليه في عصور سابقة. فالناس مشغولون بالصعوبات الحياتية اليومية، والعولمة الاقتصادية فرضت أساساً نسقاً تفكيرياً مُعيناً من خلال الأدوات والمستحدثات التكنولوجية، ما أفضى إلى غياب التنوع الفكري الذي يُعّدُ حاضنة للأسئلة الفلسفية. من هنا تأتي مشروعية السؤال عن …

أكمل القراءة »

لماذا العودة الدائمة للطاوية؟

*د.خزعل الماجدي لن نبالغ إذا قلنا إن الفلسفة الطاوية (أو التاوية) هي أول فلسفة وضعها فيلسوف في تاريخ العالم كله، فهي لم تكن ديناً في بداية نشأتها، بل حكمةً وفلسفةً واقعية لا مبالغات فيها ولا غل، ولا آلهة ولا تهويمات ميتافيزيقية. وهي تتجدد على مر الأيام، ويزدهي بريقها وجمالها البسيط …

أكمل القراءة »

عَلَى هَامِشِ تَجْدِيْدِ الخِطَابِ الدِّيْنِيِّ

خاص- ثقافات *د. بليغ حمدي إسماعيل ما بين مقطع الفيديو لسائق التوك توك الأكثر تداولا على شبكات التواصل الاجتماعي وصولا إلى المساجلات التفهة والتراشق الكلامي المستفز بين بيعض جماهير الكرة المصرية بسبب مباراة رياضية في النهاية ، والمشهد الاجتماعي المصري الراهن لا يمكن رصده إلا في ضوء زاوية واحدة لا …

أكمل القراءة »

مسلمات نظرية فالرشتاين

*سعود شرفات “فلتفز الصخور اليوم، لكن النصر على المدى الطويل سيكون حليف الموج” (ثورو، 2005م، ص 379). كما أسلفت في مقالتي السابقة “الجذور الماركسية في نظرية فالرشتاين” “النظام العالمي الحديث، مؤمنون بلا حدود، أيلول 2016م”؛ فقد أطلق فالـــــــرشتاين في كتابه ذي المجلدات الثلاثة النظام العالمي الجديد: (The Modern World-System, 1974, …

أكمل القراءة »