الرئيسية / إضاءات / وفاة فنان “فرح السودان” صلاح بن البادية

وفاة فنان “فرح السودان” صلاح بن البادية

رحل الفنان السوداني الكبير صلاح بن البادية، أمس الاثنين، عن عمر ناهز 82 عاما، عقب تعرضه لأزمة صحية خلال تواجده بالعاصمة الأردنية عمان للعلاج.

 الفنان الراحل جمل خلال مسيرته الفنية المكتبة السودانية بجميل الألحان والأعمال الغنائية الخالدة.

شارك  الراحل صلاح بن البادية مؤخرًا بالغناء في حفل “فرح السودان” خلال توقيع اتفاقية الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، وقوى الحرية والتغيير في حضور عدد من الرؤساء والوزراء العرب والأفارقة والأجانب، حيث قدم أبن البادية بالحفل أغنيته الشهيرة “يلا يا تاريخ تعال”.

وكان الفنان الكبير صلاح بن البادية قد وصل إلى المملكة الأردنية الهاشمية في الثامن من سبتمبر  بغرض العلاج والاستجمام ولقاء شقيقه النيل أبو قرون الذي زار العاصمة عمان قادماً من مقر إقامته في لندن، خصيصاً لهذا اللقاء.

ولد الفنان الراحل صلاح إبن البادية، واسمه الحقيقي صالح الجيلي محمد أبوقرون في العام (١٩٣٧) بمنطقة ” أم دوم ” التي نشأ وترعرع فيها إضافة لمنطقة ” أبو قرون “، وإشتهر بإبن البادية بسبب ارتباطه وحبه الكبير بها .

بدأ في اكتشاف جماليات الموسيقى والغناء، من خلال المدائح النبوية وحلقات الذكر والأناشيد الدينية، قبل أن يكتشف عبر الإذاعة المصرية السحر الكامن في صوت كوكب الشرق أم كلثوم، وقال عنها “حينما أستمع لأم كلثوم أنفصل تماماً عن المحيط الخارجي في الأسرة وأعيش مع صوتها وأستغرق تماماً في حفلاتها حتى تنتهي”.

عام 1959 وبعد انتقاله إلى الخرطوم وقف الفنان الراحل للمرة الأولى على خشبة المسرح القومي بأم درمان حين غنى “الاوصفوك” و”غنيت للستات” و”الليلة سار يا عشايا” و” خاتمي العاجب البنوت”، وكان الحفل منقولاً على الهواء مباشرة وسمع والده الحفل من الراديو، وتعرف على صوت ابنه، فاضطر الابن بسبب ميول العائلة الصوفية لتغيير اسمه، باسم فني هو “صلاح بن البادية” الذي لازمه حتى رحيله.

قدم بن البادية ما يزيد على 117 أغنية منها، “أول حب”، “عايز أكون”، “طبع الزمن”، “سال من شعرها الذهب”، “أسير الغرام”، “دموع الشوق”، “افرحي يا بلادي”، “حسنك أمر”، “رحلة عيون”، “حب الأديم” والعديد من آل أغنيات والمدائح النبوية.

 كانت بدايات صلاح بن البادية الفنية مع الممثلة نعمات حماد بمسرحية غربية مسودنه “من أجل التاج”.

شارك ابن البادية في العمل السينمائي وقدم الفيلم التسجيلي “مصر” لتلفزيون السودان سنة 1965 للمخرج أحمد عاطف، وقام أيضًا ببطولة الفيلم الرائي السوداني “تاجوج ” من إخراج جاد الله جبارة، وبعدها أنتج وشارك في بطولة فيلم حمل اسم أغنيته الشهيرة “رحلة عيون”، مع الفنان محمود المليجي والفنانة سمية الألفي، من إخراج أنور هاشم.

يمتلك الفنان الراحل صلاح بن البادية شعبية فى دول عدة ، خاصة أنه قام بالعديد من الجولات الفنية الخارجية.

____________________________________

المصدر : الإمارات اليوم

شاهد أيضاً

“العربية للثقافة” في ويلز تحتفي بالإبداع وشجون بغداد

*خاص – ثقافات ضمن خطتها المتواصلة لتنشيط الحركة الثقافية ونشر الإبداع أقامت”الجمعية العربية للثقافة” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *