الرئيسية / إضاءات / يوم للثقافة العربية في ميلانو

يوم للثقافة العربية في ميلانو

خاص- ثقافات

منشورات المتوسط (“موتا” وهي الدار التي أطلقتها المتوسط مؤخراً لتكون دار نشر إيطالية مختصة بترجمة الأدب العربي إلى اللغة الإيطالية)، ومركز أبحاث اللغة العربية (CARA)التابع للجامعة الكاثوليكية في ميلانو، ينظمان يوماً مخصصاً للثقافة العربية، والتي تستضيفه مجموعة “رينغييرا” للسينما والمسرح، في البيت الريفي في شارع ليفينيو, 9 – ميلانو.
وذلك يوم الأحد 10/06/2018
وإضافة إلى العديد من النشاطات الاجتماعية المتنوعة، والمرجو منها التعريف بجوانب عدة من ملامح الثقافة العربية الغنية والمتنوعة. فسيكون هناك العديد من الأنشطة الفنية والأدبية وفق البرنامج التالي:

منتصف النهار:
الترحيب بالضيوف وتقديم اليوم مع خالد سليمان الناصري مدير منشورات المتوسط.

من الساعة 12.15 وحتى 13.15:
“حكايات عربية”: لقاء مفتوح حول الثقافة العربية مع الدكتور وائل فاروق، أستاذ اللغة والثقافة العربية لدى الجامعة الكاثوليكية في ميلانو.

من 16.00 عصراً حتى 18.00 مساء:

لقاء مع الكاتب السوري يوسف وقاص، الحائز حديثاً على جائزة اتحاد الكتاب الإيطاليين عن نصه المسرحي “ديوك الحبش التي كانت تفرد ذيولها“، وحول روايته الأخيرة المكتوبة بالإيطالية والصادرة مؤخراً “في الطريق إلى برلين“.

لقاء مع الكاتب العراقي والمترجم والشاعر وأستاذ الأدب العربي في جامعة بولونيا كاصد محمد، حول كتابه الأخير الصادر بالإيطالية “الحياة ليست مقبرة جماعية“.

لقاء مع الدكتور وائل فاروق وتقديم كتاب “بسبب غيمة على الأرجح” للشاعر اللبناني وديع سعادة، والصادر عن دار “موتا” (المتوسط بالإيطالية)، والذي ترجمه إلى الإيطالية كل من الدكتور وائل فاروق وإليزا فيرّيرو.

من الساعة 18.30 وحتى 19.30:

عرض مسرحي بعنوان “نشيد غير شرعي” تقدمه فرقة مسرح التلاقي الإيطالي.

من الساعة 19.30:

قراءات من الشعر العربي باللغتين العربية والإيطالية، وموسيقى مع عازف العود السوريهاني جرجي.

طيلة اليوم ستكون هناك زاوية عرض لكتب عربية وإيطالية عن العالم العربي.

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *