الرئيسية / خبر رئيسي / «حكاية داخل حكاية» عن التركية

«حكاية داخل حكاية» عن التركية

في كتاب «حكاية داخل حكاية» (الدار العربية للعلوم – ناشرون) تجتمع حكايات من التراث القصصي الشعبي التركي يقدمها الروائي أحمد أوميت للقراء الناشئة، بأسلوب تربوي هادف، وبسردٍ يمزج بين الواقع والخيال، ويتسم بالحكمة والمعرفة؛ حيث يواجه أبطالها كثيراً من المغامرات والأخطار وهم يبحثون عن لغز الحياة ومعناها النهائي.

قدم الروائي أحمد أوميت للكتاب بمقدمة ومما جاء فيها: «إن الحكايات الواردة في هذا الكتاب كنتُ قد سمعتها من أمي. وكانت قد سمِعَتْها بدورها من أحد الرواة قبل ستين سنة تقريباً… استمعت أمي إلى حكايات عدة، مع أنها لم تتمكن من تذكرها دوماً. وقد روت لي بدورها الكثير من الحكايات أيضاً، بيد أنني لم أتمكن من تذكّرها جميعاً. وحتى أصدقكم القول، فإنني كنتُ قد نسيت حتى الحكايات الواردة في هذا الكتاب منذ زمن طويل. بعد ذلك بسنوات، عدتُ إلى منزل أبي في غازي عنتاب وصدف أن قصّت أمي عليّ بعض الحكايات مجدداً. وقد أُخذت بجمال الحكايات التي سمعتها. وإحقاقاً للحق، كانت أمي راوية بارعة، ولكن لم تكن بلاغة أمي هي فقط ما جذبني. بل سر جمال هذه الحكايات يكمن متخفياً في الصيغة الأدبية المدهشة والرسائل الهامة التي تحتوي عليها. لقد تكشّفت طبيعة البشر تماماً أمام عين المرء. وكان من المستحيل عدم الإعجاب بتلك الحكايات. لدى سماعي تلك الحكايات مجدداً، اتضح لي أنه من الأهمية تدوينها، وقد دفعني إلى هذا الاستنتاج خشيتي من ضياع هذه الحكايات التي تعتمد على السرد الشفهي في هذا العالم المعاصر الذي طغى عليه السرد المرئي. لذا شرعتُ في تدوينها على الورق، مع إدخال بعض التعديلات، ولكن من دون الإخلال بجوهر الحكايات…».
_______
*الحياة

شاهد أيضاً

ثلاثية آتشيبي.. الرواية الضد

القاهرة- يعتبر تشينوا آتشيبي (1930 2013) من أبرز كتاب نيجيريا المعاصرين، الذين يكتبون بالإنجليزية، وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *