الرئيسية / إضاءات / جائزة المان بوكر الذهبي سيحددها الجمهور

جائزة المان بوكر الذهبي سيحددها الجمهور

لندن – أعلنت جائزة مان بوكر الذهبية للرواية، مؤخرا، القائمة القصيرة، المكونة من خمس روايات سبق وأن فازت بجائزة مان بوكر للرواية الدولية، وذلك خلال حفل افتتاح مهرجان هاي، معلنة فتح باب التصويت لجمهور القراء لاختيار أفضل رواية على مدار خمس عقود منذ انطلاق الجائزة، وذلك احتفالا بمرور 50 عاما عليها.

وضمت القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر للرواية الذهبية روايات “في دولة حرة” للكاتب فيديادر سوراجبراساد نيبول، و”القمر النمر” للكاتبة بينيلوب ليفلي، و”المريض الإنكليزى” للكاتب مايكل أونداتجي، و”صالة الذئب” للكاتبة هيلاري مانتل، و”لينكولن في باردو” للكاتب جورج سوندرز.

ووفقا لمصادر إعلامية، سيغلق باب التصويت على روايات القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر الذهبية، في 25 يونيو، على أن يتم الإعلان عن الفائز في الثامن من يوليو 2018.

وتتكون لجنة تحكيم جائزة مان بوكر الذهبية من: الكاتب روبرت ماكروم، والشاعر ليمن سيسي، والروائية كاميلا شامسي، والمؤلف والإعلامي سايمون مايو، والشاعرة هولي ماكنيش.

وقد سبق وأعلنت جائزة “مان بوكر” الأدبية عن تقديمها جائزة خاصة في اليوبيل الذهبي لتأسيسها، وسيحصل على الجائزة أفضل فائز في السنوات الخمسين الماضية.

وتنافس 51 عملا روائيا على الجائزة، قبل أن تقر اللجنة القائمة القصيرة فاسحة المجال لتصويت الجمهور على الرواية الفائزة في ما بينها.

وقالت شامسي: اعتدت أن أقرأ جميع الروايات التي تفوز بجائزة المان بوكر منذ تسعينات القرن الماضي، مما يعكس أهميتها. كنت متشوقة للعودة إلى الروايات من أجل تقييمها هذه المرة، ولأرى كيف يكون شعوري”. وقالت الشاعرة هيلين كينيدي “الأدب الجيد يجد صدى لدى القراء، حتى بعد فترة طويلة من كتابته”.

وكانت الجائزة قد قدمت جائزة خاصة عام 2008 في الذكرى الأربعين لانطلاقتها، وفازت بها رواية الكاتب سلمان رشدي “أطفال منتصف الليل”.

_______
*العرب

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *