الرئيسية / نصوص / شَرَارَةُ الطِّينِ

شَرَارَةُ الطِّينِ

خاص- ثقافات

*محيي الدين كانون

1

آهٍ قَدْ استقامَ الطين ….
يَا حُلْوةَ التَّعْبِير …
جَعّلْتي إيْاه نَاطِقاً….
على وَشْك أن يَخْرُسَ النّاطِقِينَ…

2

بين يَديّكِ…
حّقَّ لَهُ أنْ يَزْدَهَي بِنَفسهِ …
وَيَمّشِي مَلَكا مُتَوّجِاً بإكْلِيلِ غّار….
3
بين يَديّكِ…
يَا موناليزا مَنَحْتي طّيِنَكَ ظِلِّ تَبَسُّمِكِ القَدِيمِ …
كَرَفّةِ جَنَاحَيّ بُلْبُلِكِ الأزْرقَ السّعِيِدِ…
وَوَجْعَا من حُزّنَكِ المُرْبكِ القَدِيمِ …
مِنْ لَيَالِيً السّهَرِ الطّوِيلِ …
تعالي امنحيني سرَّ الطين …
في جذوةِ التحريق …
شَرَارةَ الخَلْقِ والإبْدّاعِ..

4
تعاليِ امْنَحِيني إيّاهُ جَذْوةً مِن تَحْريقِ الطْيِنِ…..
وَلَمْسَةً مِنْ سِرِّ تَحْنَانِ يَدَيْكِ …
تمْزّجُ خَلْطةَ رُوحِي الأسْيَانةَ…
مِنْ شُرّفَةِ رُوحِكِ البَهِيَّةِ العاليةِ….َ
كيِ أظَلُّ اسْتَمْتعُ أنا و عُمْرِي البَاقِي …
بِتَرَاتِيلِ خَالِقِ الطِّينِ فِي تَفّاصِيِلِ حّدَائقِ الْكَوْن….

* شاعر وروائي من ليبيا

شاهد أيضاً

الصوت والصدى

خاص- ثقافات *محمد الزهراوي لقَدْ فضحَتْ دُموعُ الْعيْنِ سِرّي وأحْرَقَني هَواهُ بِغَيْرِ نارِ . ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *