الرئيسية / نصوص / قصائد لألكسندر بلوك

قصائد لألكسندر بلوك

خاص- ثقافات

*إسلام عشري

كل شيء اختفى..كل شيء

الشمس غرقت، في اللهيب والضياء

ضريح الحزن رثى الماضي العابر

كان ذاك جميلا، قرب الجبل الوضاء

وغيمة بيضاء تنتظر بالليلة

الظلال الواجمة والمفْجَعة

ياه.. الظل المتلاشي، سوف يصل إليك

ضجيج الآخرين، خسائر الماضي برمتها.

الليلة سوف يأتي  خلفها  يوم جديد

مجددا الشمس الحمأة ستصعد في دورتها..  المؤصدة

وستمضي مُحْرِقة التلال الحزينة والسهول

………..

كل ما على الأرض

كل ما على الأرض سيفنى،

 ستفر منك أمك وامراتك الشابة

 سيهجرك صديقك الوفي

لكنك لن تعرف قيمة ما أنت عليه

ستنظر للقطب الآخر من الأرض

ستستجمع شجاعتك وستبحر لآخر الدنيا

بجدران الثليچ شيئا بشيئا ستنسى

كيف الحب، الحرب، كيف اختفوا

سوف تنسى رغباتك حتى آلامك

دع روحك لتصعد، تتحرر من القيد

تعال لتعتاد على انتفاضك من البرد

حتى لا تتوق إلى شيء من حين لآخر

بينما الرعد.. يخطف البصر .

……………..

صديقي العزيز

صديقي العزيز بهذا البيت الهادئ

الطرقات تنهشني.. لا أجد لي مكانا بهذا البيت

بشهله المسالم

الأصوات تتصاعد..زوبعة تنادي

أشعر بالراحة

إنه خلف كتفك! يا ربي

هناك أحدهم ينتظر لعيني أن تغفل

خلفك كتفك بالكاد

أشعر برفه جناحه

يوخزني بنظرة عينه كالنار

انه اسرافيل !

………….

والآن وكل شيء يقترب من نهايته

الكون، البلاد، النشء

كواحد سأكون سعيد بهذه الذكرى

يسمح لي بالكبر وحدي، سأفرح

وسأقع بالحب مع الدمار الممثل

نعم.. أنا اختيار الرب

ليشهد اختفاء الوجود

شاهد أيضاً

القضية..فلسطين / إلى..عهد التميمي

خاص- ثقافات *محمد الزهراوي دجَّنوهاǃ؟ ألا ترَوْن؟.. بيْضاءُ هذِه الفْرَسُ فِي الرّيحِ وأنا الشّاعِرُ.. مهْمومٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *